اجنحة الوميض
اهــــلا وسهــــــلا زائـــرنـــا العــزيز

نــرحب بـــك للأنضمام الى اسرتنـــا

فأهـــلاً بــك مقدمــــاً

نـــو9و9و9ورتنـــــــــــــــــاا

اجنحة الوميض

منتدى عام
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 ♥ سأجعل الرجل يبكي ♥

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الملاك القاسي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

انثى السرطان عدد المساهمات : 1074
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 10/11/2012
الموقع : العـــــــــراق
العمل/الترفيه : في كل مكان لي بداية وانتظر النهاية
المزاج ^_^ احياناً

مُساهمةموضوع: ♥ سأجعل الرجل يبكي ♥   الأحد ديسمبر 02, 2012 8:13 am

♥ سأجعل الرجل يبكي ♥
لـــــ♥ ــــ أجنحـــة الوميض

رواية عراقية

بكائـــــــــك يشفـــــــــــــــيني
يامنْ مَسح الافراحَ من حياتي
وقتل الضــــــــــــــحكة في قلبي
وجرح كُل مــــــــــــــــــــاضيي
بُكائـُـــــــــــــــــــــــــك يُشفيني
انت لــــــــــــــم تبـــــكي من قبل
لكني ســـــــــــــــــــــــأُبكيـــــك

سأموت لأني سمعت ان موتي يؤذيك
سأموت ...سأضحي من اجــــــــــل من احبهم
لأُبكيــــــك فَبُكائك يشــــفيني...يضـــمدني...ويروينـــي

علمني كيف انسى الجروح
كيف اغـــــــــــــــــــــفر
كيف اسامــــــــــــــــــــــــــــــــح
كيف ابـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوح



ابــــــــو عادل
فاطمة زوجتهُ
عادل ابنهُ ألكبير 27 سنـــه يعمل بشركة والدهُ.
فارس الابن الوسط 25 سنـــه طبيب.
غدير 23 مرحلة ثالثة كلية ادارة واقتصاد قسم ادارة اعمال

ابو بدر اخو ابو عادل متوفي
بدر عمره 27 سنة استاذ في الجامعه يدّرس حقوق الانسان(خريج قانون ).

صفاء 25 سنه مع بدر بشركة عمه مهندس.
مروى 22 سنه مرحلة ثالثة ادارة واقتصاد قسم ادارة اعمال


** ** **
البداية:-هل يمكنك ان تتخيل انك انسان ؟؟؟... انسان ليس في المظهر
انسان في ألتصرفات ... لك حقوق .. وعليك واجبات..تأخذ مثلما تعطي .. تَفهَم وتُفهِم ... لا تلغي وجود احد مثلما تحب ان لا يلغى وجودكــ.. تَحّتَرم وتُحّتَرَم .. وتفهم ان مثلما لك كبرياء لــ حواء كبرياء .... والاهم من ذلك .. احترم دموعها ... لان الله خلق لك ولها محاجر ودموع .. مثلما بكت هي ستبكي انت يوماً مهما كانت مشاعرك جامدة ... ومثلما ابكيتها انت ... ستُبكيك هي.

في الأيام الأخيرة بدأت أفقد الشعور بالاحساس .. بل الحياة اجمع .... بدأت لا افكر إلا .. لا اريد احداً ان يحبني. .. لكن الحب نعمة وقد تشفع لك بيوم القيامة.







همساتهم .. ڪــلماتهم ... مناداتهم ....تڪــاد تقتلني ... لما لا يصمتون قليلاً .. ام ان الصمت قد الغيے من يومياتهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://thegleamwings.com
الملاك القاسي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

انثى السرطان عدد المساهمات : 1074
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 10/11/2012
الموقع : العـــــــــراق
العمل/الترفيه : في كل مكان لي بداية وانتظر النهاية
المزاج ^_^ احياناً

مُساهمةموضوع: رد: ♥ سأجعل الرجل يبكي ♥   الأحد ديسمبر 02, 2012 8:17 am

الفصل الاول
(حيث كل شيء يبدأ)

- ماماااااااااااااااا...وينج؟؟
- انه بالمطبخ تعاي شتريدين؟؟
- غدير عازمتني..
- وانا ابقى ابحدي ..
- ىجا وصفاء وبدير..
- لا يسمعج بدور ...كلهم معزومين عند بيت عمهم..
- اوكي عمري ما اخليج ابحدج راح انه اعزمه.
- بعد احسن من زمان ما اجت عدنه..
- يله عن اذنج انه رايحة اتصل بيها.
- يله .
- ركضت لغرفتها واخذت الهاتف واتصلت
- هلوووووووووووو
- هلا غدورة شلونج؟؟
- يمكن توج خابرتيني.
- امداج مو صوجج صوج اللي تسأل عن احوالج كل شوي...المهم.
- نعم بعد هالرزاله استاذه مروى تفضلي.
- احم احم...ما اكدر اجيلكم على الغداااااا.
- لالالالالالالالالالالالالالا لييش احنا خبصنا البيت كلها والعالم كلها درت انا اليوم عازمين الكوين مروى.
- اسفه عمري بس اخوانج عازمين اخواني وامي خطيه ابحدها تتغدا بيوم الجمعه خطيه.
- يعني.
- انت معزومه عندي..
- اوكيشن وما نردج ابددددددددد..
- يله انتِ من الله تريدين تجي حتى ..
- لالالالالالالالالالا تحجين مو تشهريني بنت اللذينه..
- يله عن اذنج خليني اضيف لمساتي للغدا مو تتأخرن وياريت تجين عندي تصلين وبعدين نتغدا ..
- اوكيشن يلا باااااااااااااي.
- وجع ..كولي مع السلامه
- مع السلامه سماحة الشيخ ..
- اخ منج والله لو يمي..
- شسوين يعني؟؟
- اكول لصفاء يأدبج..
- عسسسسسسسسسسل كلشي منه عسسل..
- خوش عود سمعيني صوتج لمن اكله شرديتي.
- اكلي تبنننننن لا تكولين له..
- جنج غلطت.
- ابد انا اغلط على الكوين.
- أي عبالي بعد تتكبرين على اسيادج..
- اكلج ...
سدت مروى التلفون ...هذه هيه اتصالاتهن لازم وحده تسده بوجه الثانيه.
طلبت الموافقة من امها وابوها وكالت لــ عادل يوصلها ومن ورى خشمة وقبل يوصلها.
سمعت مروى جرس الباب وراحت ركض وكالت..
- منو؟؟
- انه غدير..
- هلاااااااااا والله غدووووووورة..
- هله بيج حياتي.
دخلت غدير وسلمت عليها وكال عادل من ورى االباب..
- امر عليج بيش؟؟
مروى( حته ما يسلم مغرور) :- شلونك عادل..؟
عادل:- الحمد لله ..ما كلتي.؟؟
مروى:- انا بخير..
عادل :- وانتِ ياهو سائل عنج....انه رايح ولو ردتي ترجعين خلي فارس يرجعج..
مروى ضلت مصدومه من ردت فعله ...ما جانت متوقعته هيج مغرور وشايف روحة... بس يرده الدهر الها..
غدير ( ضجت على حال مروى انه ادري بأخوي قاسي وي البنات كلهن لانه يحب اخت صديقة ومقرر يخطبها بس منتظر بيته يكمل اللي بالمزرعة مالته..

آن الاوان ان ازيل البعض من غموض الشخصيات ..

عادل :- يحب اخت صديقة وهو انسان عصبي شكاك قاسي لا يبكي ابداً... يقال انهُ عديم الشفقة.....يحب اخت صديقة .. يحب العزلة لذا فقد كان يملك مزرعة وبنى فيها منزل كبير ووضع فيها حارس مع عائلتهُ ليكونوا على الدوام يعتنون بالمزرعة....يكره مروى لان الكل يضرب بها الامثال بأخلاقها وطيبتها والاهم التزامها... كانت قريبه منهم لذا الكل يحبها ويضربون المثل بأخلاقها .. وكان مقرر عليه ان يتزوجها .. لذا كرهها بشدة وكان دائماً يزعجها ويهينها منذ الصغر .. لكن حبها لهُ كا يصور لها غير ذلك

مروى:- فتاة رائعة طيبة وقديرة وملتزمة .. احبت عادل كأي فتاة يقال لها هذا الشاب ابن عمكِ وزوجكِ بالمستقبل... كانت تبتلع اهاناتهُ لانها تعرف من ان لكل شيء نهاية حتى كرههُ لها.

غدير:- طيبة ومرحة في كل الاوقات تعرف اسرار المحبين وعذابهم لذا قررت ان لا تحب .. لكن القلب لابد لهُ من الهبوط يوماً ... فيجعلها القدر امام اختيار قلبي واختيار اهلي *ــ^ .

بدر:- انسان مرح لكن عندما يحتاج للجد يكون جاد ... وقع في الحب الخطأ .. لكن لرجاحة عقلهُ يجد من قسمها له الله.
صفاء :- مهندس كل حياته شغل شغل + شغل وطاعة والديه لو كانت حز منحرة...

فارس :- انسان رومانسي وحساس وشاعر ويفيض مشاعر على الرغم من انه طب والذي يدخل طب يموت قلبه لكن هو دخل للكليه ووخرج ومشاعرة زادت ولم تتجمد..... يخطأ خطأ كبير في حياتهُ فيدفع ثمنهُ الوفاء مدى الحياة.

على الغداء..

ام بدر:- بنات مو من عوايدجن تسكتن لمن تاكلن.؟؟
غدير :- احترام الاكل واجب.
ام بدر:- لاء اكيد اكو شي؟؟؟..
غدير:- ههههههههه لا عمتي ماكو شي .
مروى:- فدوه كافي ...خلونا ناكل بهدوء..
ام بدر:- ما اصدكــ هاي مروى توج خابصتني .
مروى:- يماااا كل ما بي الموضوع اني ميته من الجوع واحب اكل بهدوء..

تناولن غدائهن وتوجهن للمطبخ لغسل الصحون؟

غدير بهمس:- مروى ما عليج من حجي عادل انتِ تعرفينه ما عنده اسلوب.
مروى:- ليش بس وياي ماعنده اسلوب انه شمسويتله... والله...
غدير:- احبه درينا ومصيركم لبعض هذا قرار امي وابوي بس هوا لحد هسه ما متقبل الفكره...وهوا يحب....(وسدت حلكها رادت تفضح اخوها وتضوج مروى)
يحب منو؟؟
ها!!!؟؟؟ يحب حياة العزوبيه..
واااااااااااااضح...عبالج ما فهمتج...مشكلتي ذكيه...الله عــ.....
لا تحلفيني ولا شي ..هذه هوا قصدي...يله خلصت الجاي راح انتظرج يم عمتي امج بالهول..
خوش غلسي اصلاً عادل اكرها منو كال اني احبه..
وااااااااااااااضح..

اليوم اللي بعـــــــــــــــــــده
بيت ابو عادلـــــــ

عادل:-الو.
الياس:- صحي النوم عدول.
باوع عادل للتلفون وشاف الرقم بأسم الياس:- هله والله الياس شلونك .
- الحمد لله انت وينك ما اجيت...؟؟
- اسف والله بس كلش تعبان وحتى الشغل لارحتله ولا كلت لحد ويمكن محد يدري اني بالبيت.
- سلامات خوب ماكو شي.
- لا بس فلاونزة تعرف بداية الشته .
- انت دوم ماتعتني بروحك اهم شي الكشخة كاتلك البرد.
- هههههههههه الله يسامحك ... بس اعذرني بعد ما اكدر اجي على الغدا.
- لا مرخوص هوا انته تدري بيش الساعة؟
- لا والله بيش؟؟
1:30- ....الضهر
- احلف.
- عن الحلف روح غسل واشرب ماي دافي لان بدا المرض بصوتك.
- أي والله احس حلكي جاف.
- يله في امان الله .
- الله وياك.
سد الخط وكام من فراشه وسمع صوت واحد يفتح اباب غرفته..وشويه ودخلت امه.
- صباح الخير عدول ..
- هله يمه توج تسألين عن ابنج الجبير؟؟

- دخلت من ورى امه غدير وبعدها بهدوم الجامعة..
غدير:- ما يلوكــ عليك الدلع.
عادل :- وانتِ شكو؟؟ شنو قاهرج لان الجبير وكلها تحبني؟؟
غدير:- ومنو كال اريد اصير الجبيرة حتة اعجز اولكم.
ام عادل:- طلعي برا وروحي لصديقتج ...اي عادل يمة شلونك...
عادل:- بخير .
ام عادل:- ادري بيك من الصبح انك ما رحت للدوام وابوك راح ابمكانك وحضرتلك الحمام الدافي والغدا يله روح اسبح وتعال.
را ح باس راس امه وكال:- الله لا يحرمني منج يا عمري والله ما تقصرين دوم وانه عبالي محد بحالي ..
ام عادل :- مو اكلك تزوج احسن حتى مرتك تكابلك دوم..
- انا فكرت اتزوج.
- مروى ماكو غيرها.
- يمااا( انزعج وكلب وجها وضاج كلش هوا يحب سهى ومستحيل يحب غيرها) ارجوج انا اعرف وحده.
- شنو شنو تعرف وحده وتتزوجها والف واحد يعرفها كبلك.
- لا يمة مو هيج الموضوع ...انه بس شفتها اخت الياس.
- لا الياس ولا غيره ..انت لبنت عمك وكافي يله روح اسبح لاتعطلني هسه يرجع ابوك اريد احضر اهدومه اكيد تعبان من زمان ماراح للشغل..وانته كاعد تحب.
- براحتج يمه بس مروى لاء والف لاء.
- انشوف عدول منو تاخد بالنهايه...
- الله يسامحكم .
- والله يسامحك اذا تريد تترك بنت الاصل والفصل وتروح للغربه.
تركتهُ امه وذهبت اما غدير فكانت تستمع لكل الكلام من خلف الباب توقفت سيارتهن بقرب الباب وتريد احداً يصطحب مروى لأهلها ووضنت ان عادل سيرضى ..مسحت دموعها لانا تعلم ان مروى تنتهي حياتها لو سمعت الكلام هذا...كانت دائماً تتكلم عن مستقبلها مع عاادل ... كيف تتقبل فكرة انهُ يرى الموت من قربها ....توجهت لغرفة فارس الذي رجع قبل قليل من الدوام.
- السلام عليكم.
- هله غدير... شعدهم ..اول مرى يجون ويسلمون اول ما يوصلون من الدوام..
- من الحب والمعزة...اكول فروسي..
- فارس لو سمحتي اختي غدير.
- وين كاعدين بالقراءة.
- هههههه عادي ليش لاء.
- ما علينه المهم فدوه سيارتنا عطلت يم بابنا ومروى عدنا بالبيت تكدر توديها لهلها.
- من عيوني جم مروى عندي.
- اكول تدري هي لاخوك.
- وبت عمي بالاول .
- أي عبالي بعد.
- لايروح مخج الوصخ لبعيد.
- شنوو كلت؟.
- يله طلعي انه جاي..
- ضيع السالفه عادي...
- سدي الباب وراج (وبصوت خفيف) ام المخ الوصخ..
- سمعتك بس الله على الظالم..
- ههههههههههه حلوة ظالم هاي.
- عجبتك..
- طلعي خليني ابدل..
اما مروى فلم تكن تعلم ماذا ستفعل غدير ضنت انها ذهبت لتشحن هاتفها حتى تتصل بأخيها ... جاء عادل من خلفها عاقد الحاجبين...

** ** **




همساتهم .. ڪــلماتهم ... مناداتهم ....تڪــاد تقتلني ... لما لا يصمتون قليلاً .. ام ان الصمت قد الغيے من يومياتهم


عدل سابقا من قبل الملاك القاسي في الأحد ديسمبر 02, 2012 6:46 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://thegleamwings.com
الملاك القاسي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

انثى السرطان عدد المساهمات : 1074
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 10/11/2012
الموقع : العـــــــــراق
العمل/الترفيه : في كل مكان لي بداية وانتظر النهاية
المزاج ^_^ احياناً

مُساهمةموضوع: رد: ♥ سأجعل الرجل يبكي ♥   الأحد ديسمبر 02, 2012 8:19 am



الفصل الثاني
(علمني كيف ارسم ملامح القسوة ... مثلكـ)

- السلام عليكم ..
- وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته( والخجل غطى معالم وجهها)
- شعدج جاييه تزورين وكت الغدا..
- هااا؟؟؟( ستغربت من رده القاسي واللي يخفي غضب عميق)
- اعتقد سمعتي.
- أي سمعت( مروى كلشي ولا كرامتها ...) اسفه اجيت بوكت غير مرحب بيه طالعة.
- منو يوصلج..(صح حمكان وبده يموتها هسه بس ما يرضى بت عمة تطلع ابحدها الضهر.
- وانته شكو..
- السانج لمي لا اكصه الج.
- انت بس جرب.
- حفضي السانج احسن لاني مو فارغ أأدبج.
خلته وراحت برى البيت ودموعها تبلع بيهن كوة...مشتاقتله ..فرحت لمن عطلة السيارة لان كالتلها غدير انه اليوم مارايح للدوام..
طلع وراها وهو توه سبحان وشعره امبلل والخاولي طاح منه وبدا يكح بصوت وهو يصيح وراها.
- مروى اوكفي عيب تطلعي ابحدج ..
كسر خاطرها وكفت ودارت عليه ولكاها فرصة من الله طكها راشدي وسحبه من ايدها وكال
:- يعني اذا واحد ضوجك تضحين بشرفج على مودة.
- انته شتحجي وشسوي؟؟
- احجي اللي يعجبني وأسوي اللي اريده غصبن عليج.
- حرام عليك ماجان قصدي ادري محد بالشارع..
- كافي كافي ...لا وبعد يريدوني غصبن علي اتزوجك ...لو اخر خيار الي الموت لو انتِ المووووووت ارحم..
- وانه جنت اضنك...
- شنو....
- انسان..
التفت عليها واراد ان يعطيها الكف الثاني لولا مجيئ فارس الذي امسكهُ...
فارس:- هي انتِ شسوي ببنت عمي.
عادل :- وبت عمي همين وزوجتي بالمستقبل هه عشتو..
امسكت مروى بقميص فارس من الخلف وقالت
:- لو اخر رجال ما اتزوجك يا عادل..
عادل:- ههه ضحكتيني وانه مالي خلكــ اضحك والله ...والله لو ما احب سهى جان تزوجتج غصبن عليج واول يوم من العرس اسحلج من شعرج بالبيت كله..
فارس:- والله لو ما انت اخوي الجبير جان..
عادل:- جان شنو...عود انت اخوي وسندي على مود بنت.
فارس:- مو أي بنت هاي ...هاي بت عمي واختي وعرضي وتاج راسي...تعرف شنو تاج راسي...بس وسفة يا عادل ...انت اللي ضيعت العرف على مود بنت...سهى.
عادل:- لا تجيب اسمها على لسانك الوصخ.
فارس:- وصخ... ما يهم بس اريدك تصفن شوي وي روحك تشوف انا لمن ضيعت الاخوه وياي حق لو انت لمن ضيعت الاخوه وياك الحق يا عادل... يا اخوي الجبير ( الكبير).

اخذ مروى وراح فتح سيارته ودخلها ...وهذا الحجي كله صار بحديقة بيتهم ومحد سمعهم من الجيران بس غدير اللي بجت بحرقة...

( في سيارة فارس...)
- مروى كافي بجي والله ما يستاهل دمعه وحده.
- هذه اخوك يا فارس.
- وانتِ اختي ...لو ما استاهل.
- والنعم بيك والله اعتبرك مثل بدر وصفاء ولا مره فرقت بينكم بشي...بس لاتنسى انت اخو عادل الوحيد وما اريده يضوج لو زاعلته انته.
- والله انج اصيله ...بعدج راضيه بيه.
- لو على جثتي ...صح تشوفني ضعيفة...بس بداخلي براكين ...عادل صار ولا شي بحياتي اللهم إلا اذا كان ابن عمي بس...خلاص راح اشيله من حساباتي...لا وبعد يحب وحده ...والاكبر عمرة محد مد ايده علي...يجي هوا اللي حتى ما ماخذه وياه ولاعمري سولفت اهواي وياه يطكني راشدي ...ما اسامحة إلا اذا....
- لا تتوعدين بيه هسه ...خلي بعدين يندم...يله مو تكولين لحد عن اللي صار..
- حاضر بابا..
- افااااا هالكد تحسيني جبير..
- هههههه لا موقصدي ابد...بس طبعاً ما اكول لحد ...شكلهم ..عادل ..خلها على الله .
- يله مسحي دموعج ونزلي ...والله وياج..
- طرده هاذي.
- أي جوعان بعدني ما تغديت..
- يله الله وياك...واللي صار سر بداخلي وما انساه للموت..
- ماضنيتج حقوده..
- اذا هذا تعتبره حقد فأنه حقودة..
- الله يكون بعون عادل.
- ما ضنه يتأثر لانه ما عنده مشاعر.
- لو ما عنده مشاعر جان ما حب....بس يبقى ابن عمج الجبير وله احترامه.
- احاول..

بعد ما قالتله مع السلامة راحت لغرفتها بدون محد يحس بيها وكبل لا تبدل كعدت تبجي بألم وحرقة ...ما تكدر تكرها بسهوله لأنها من وعت على الدنيه تحبه على حالته
هذي ...لكنها لازم تجرب ولو شويه.

• هل تسأل لما احاول ان اكرهك؟؟؟
ليس لك الحق بالسؤال
انت قتلت الحب في داخلي
لا تقول انك تحب
فلو كنت تحب لما قدرت على جرح من يحب...
لا تسأل لما اكرهك..
فلم تعد تمتلك الحق بذلك ... جاري الارسال .....

بعــــــــد اسبوع..

عادل :- يمه ...يمااااا.
ام عادل:- ها يمه عادل انه بالهول تعال شعندك؟؟
- شلونج يمه ..
- الحمد لله ...هااا شو جاي على وكت؟؟
- عندي خبر الج؟؟
- شنو كول فرحني..
نزلت غدير من الدرج واجت يمهم وهيه كاضه ملزمة المحاسبة.
غدير:- هله والله بأخوي ...شنو الموضوع فرحني انه بعد ..تعبانه من الدراسه والامتحانات اريد ابشارة تونس..
عادل:- انتِ بالذات ما اضنج تفرحين...
غدير:- خير بس لا تريد تزوجني واحد غريب؟.
ام عادل:- اسكتي يا ما تستحين...اخوج الجبير وهيجي تحجين يمه .
عادل:- امممم قربتي..بعد شوي..
غدير:- بلا احجيات كول شنوو السالفة..
عادل:- اريد امي الحبيبة تخطبلي اخت صديقي الياس..
ام عادل..سكتت وما علقت..
غدير....باوعتله وهيه متفاجئه وهم ما علقت ..كال عادل..
عادل:- خير يمه جني كتلج احد مات...اريد ازوج.....
ماتزوج غير مروى..
عادل:- يبى.
ام عادل:- هلة والله ابو عادل...
قامت ترحب بزوجها الذي دخل غضبان وتوجه لعادل.
ابو عادل:- خير يا عادل شسمعت توني لمن دخلت للبيت.
عادل:- يبى انا ما اتزوج مروى..... اريد اخت صاحبي ومروى....(لم يدعهُ والدهُ يُكمل )
ابو عادل:- اسكت لا تحجي على بت عمك اذا تريد غير الغاليه مروى روح اخطب بنفسك....هاي بت عمك الك من يوم ولدوها ورفضت كل الرجاجيل اللي تقدمولها على مودك ...وهسة جاي تريد اخت الياس..
عادل:- يبى تدري وتدرون اني ما احبها.
ابو عادل:- مو اله تحبها ..امك ما جنت احبها لمن تزوجتها ..وهسه هاي احنه ما نستغنى عن بعض.
فارس:- امووت على الرومانسيه..
دخل ورى ابوه وحط جنطة الابتوب على الكرويته وباس راس امه ..لانه مر على ابوه بالشركة وجابه وياه ..
فارس:- شلونك اخوي عادل الجبير.
عادل:- فارس وخر عن وجهي ارجوك مو فارغلك.
فارس :- أي بس فارغ للـــ....
عادل:- فارس صم حلكك (اغلق فمك )احسن.
ابو عادل:- شنو السالفة.
فارس:- ولا شي ابوي ....
ابو عادل:- انتهى النقاش...ام عادل صبي الغدة على ما ابدل اهدومي.
ام عادل:- انشالله..
راح ابو عادل وزوجته وراح فارس لغرفته وبقت غدير صافنه على عادل باوعلها وعيونه شبن نار.
عادل:- خير شعدج...تشوفين اخوج الجبير يتحطم وفرحانه.
غدير:- منو كال انه فرحانه.
عادل:- لازم تفرحين مو يريدون يجيبون توئمج وياج بالبيت...ليش ما تفرحين...محد بيكم مهتم بمشاعري كلكم تريدون كلشي الكم..انه عايش بس على مودكم تركت كلية الطب حتى اساعد ابوي بالشركة ولمن كبر فارس خلوه يكمل دراسه لا وتريدون تودونه للخارج يكمل دكتوراء وحته لمن ردت اتزوج وارتاح واكون اسره تريدون تزوجوني بكيفكم..لهنانه وكاااافي وصلت لخشمي ...انا انسان ..ولي حياتي كبريائي وعزة نفسي وما اسمح لكم تتدخول بحياتي هالكثر ومروى ما اتزوجها لو على جثتي....اكره مروى بكد كرهي لبليس..
غدير ما كدرت تسكت وهيه تسمع كلام اخوها اللي ضامه بكلبه راحتله وشبكته حضنها بس ما طاحت من عينه دمعة..طلع ابوه من الغرفه اللي سمع كل كلمه كالها..
ابو عادل:- انا وعدت اخوي حسين الله يرحمة ما اعوف اولادة ومروى كتله ان عادل ابني البكر يصونها ويدير باله عليها بس طلعت مو كدها يا عادل ..وسفة والله ...تريد اخت الياس روح الله وياك ..وانسى ان الك ابو اسمه حسن..

ميل غدير عن حظنه واخذ تلفونه ومفاتيح السيارة وطلع على المزرعة مالته..
دخلت هائم لجنتي لا الوي على شي ولم انتبه لكلام الحارس وما يطلبه مني... بدئت اسير في ارجاء المزرعة وأريد ان اعرف وجهتي وغايتي لكن لا جدوى.....امسكت هاتفي وبدئت اقلب فيه حتى وقع اختياري على رقم اجل انهُ رقمها ..منذ ان سرقته من اخيها وانا اشعر بالخيانة..كيف لي وأنا الشاب الملتزم افعلها ولا ارضاه لنفسي ..استصغرت نفسي ودخلت للمنزل وأنا اشتم رائحة الاصباغ في ارجاء المكان ..هذا هو المكان الذي سيحوي يوماً ما مروى...عفواً ماذذا قلت ...مروى..ولما لم اقل سهى...كلا لن اترك احد يتصرف بي وبمصيري انا لن اقبل بالتحكم بحياتي اكثر من هذا ..سأذهب لها وحدي ولن الجئ لأهلي ابداً....


** ** **
- الووو
- هله غدير شخبارج؟؟
- الحمد لله ...
- ليش تكولينها من ورى خشمج؟؟
- والله مدري شكولج ...صارت عركة بالبيت وعادل طلع ضايج من البيت وكال بعد ما ارجع
يعني بأختصار بابا طرده..
- حلفي...
- بلا حلفان المهم تعاليلي شويه تكدرين؟؟
- خليني اشوف امي ..
- اوكي يله مع السلامة
- الله وياج.

اغلقت الهاتف وبدأت تفكر بالسبب الذي جعل عادل يطرد من البيت... لكن صفاء نبهها وايقضها من غفوتها..
- مروى؟؟
- هله ..
- وين جنتِ صافنه؟؟
- حتى الصافن هم تسألونه بيمن صافن؟؟
- المهم انا رايح لبيت عمي تريدين تروحين ويااي..
- شعنده الاخ صفاء بعضمته يريد ياخذني وياه؟؟
- بلا مصاخة تريدين تروحين لو لاء؟؟
- طبعاً بس خليني أسأل امي..
- كلتلها وكالت اخذها وياك..
- اهااا؟؟؟ يعني مو بكيفك ..
- موصوجج صوجي انه.
- لالا والله بس البس عبايتي واجي وياك.
- انه متانيج بالباب.
- خوش..

ذهبت تركض لغرفتها وارتدت (العباية الاسلامية والملفع) وتبعت اخيها..دخلت لبيت عمها ابو عادل ودخل صفاء للديوان وهي لداخل المنزل وجدت فاطمة ام عادل والدموع ملئت عينيها..
- عمتي خير شصاير.
ام عادل:- روحي لغدير تكولج...
دخلت لغرفة غدير..
- غدير خير شبيه البيت مكلوب فوكــ حدر؟؟
- والله مدري شكلج يا مروى...المهم عادل تلاغى وي ابوي ..(ومن بين عبراتها اكملت) وابوي كاله بعد لا تجي للبيت ولا انت ولدي ولا انا ابوك..
ندت دمهة من عين مروى التي احتضنت غدير واجهشتا بالبكاء..
مروى:- عمي طيب ومستحيل يسويها اكيد بس على ما يروح غضبه..
- ما ضنتي..(آآآآآآآآآه لو تدرين على مودج ابوي طرد عادل) الله كريم.
- يله حبي روحي غسلي وامشينا برى امج ضايجة كلش .
- اوكــي عن اذنج لا تروحين برى بس خليني على ما اغسل واجي.
طلعت غدير وبقت مروى تنتظرها وشويه ورن جهاز غدير اخذته مروى وقرت الاسم.
( اخـــ الغالي ــــوي) يتصل بك...
امسكت الهاتف وذهبت للحمام (الله يكرمكم) وطرقت الباب لكن غدير لم تجب لذلك قبل ان تنتهي الرنه فتحت الخط وقالت..
- هلا..
- غدير انا راح اجي بعد شوي اريدج تحضرين اهدومي اللي احتاجهن وي دفتري الاحمر وافلوسي تلكينهن بالجنطة السودة بكنتوري و...
- اوكف عادل انا مروى وغدير بالحمام( الله يكرمكم)
- وحضرتج توج تحجين..
- انت ما اطيتني مجال.
- شرايج اكولج اسف ..
- ما يحتاج بس ...
- ولا بس ولا شي لو طلعت غدير خليها تدكــ علي.. وهسه..
- اوكف شوي..امك خطية بس تبجي وغدير هم خطيه لا تسوي بيهم هيج اذا مشكلتك وي عمي همه شنو ذنبهم.
- شعدها المرشدة الاجتماعيه..وشبسرعة وصلت لج الاخبار؟؟
- غدير من حركتها دكت علي وانا اجيت لها.
- زين هيه كالت لج منو سبب العركة؟؟
- لاء بس هيه اكيد بخصوص الشركة.
- لا يا روح امج.. انتِ السبب...
- ها؟؟!!!
- ابوي يريد يلزكج بيه كوة وانا اريد حبيبتي اخت صديقي ..بس الحظ واكف وياج ...وانقطعت صلتي بأهلي والسبة انتِ..الوو... وين صرتي؟؟؟
- ....
- ههههههههههااااااااااي وين السانج كبل شويه؟؟؟
- انت انسان كريه..
- عاااادي ياريت توصلينه لابوي حتى بلكي يلكالج واحد يليق بيج ويفكني من شرج..
- انت ...انت....وبكت بحرقة مزقت قلبها إلى اشلاء..حتى محت بسمة الانتصار من شفتي عادل..لأول مرة ينبض قلبهُ بهذه الشده لذا اغلق الهاتف بسرعة وهو مستغرب من الذي يجري لهُ ..لطالما ابكاها لكن هذه المرة غيـــــــــر عن كل المرات..


• هل تظن اني لازلت كما أنا
الطفلة المغرمة
الشابة العاشقة
كلا لقد تغير الكثير في داخلي
فقد بدئت بتصرفاتك تقتل شيء اسمهُ الحب
يوماً عن يوم تغيرت مشاعري
وعندما يختفي الحب لن تجد ملاذاً تلوذ اليه......جاري الارسال.....


خرجت غدير من الحمام(تكرمون ) وشاهدت مروى على الارض تبكي بحرقة وجوال غدير بين كفيها الصغيرتين.
- مروى حياتي شبيج تبجين..
- .............
- شعنده تلفوني عندج؟؟؟
امسكت غدير الجوال وضغطت على المكالمات الصادرة ووجدت عادل .
- مراوي عادل كالج شي..
- كافي ...اكره عادل اصلاً اموت منه ليش ما تعوفونه يعيش حياته انه شكو بيه...اكرهاااااااااااااا ..
وقفت ومسحت دموعها لكنهما عادتا للضهور وذهبت للخارج تنادي صفاء تبعتها غدير تريد ان تفهم القصة لكن خرج صفاء وشاهد اختهُ والدموع مغرقة وجهها أحتظنها وقال لها.
- شبيج يا روح صفاء.
- فدوه وديني للبيت..
- خير شصاير شبيج تبجين؟؟
التفت على غدير التي لحقتها وعينيها مغرورقتان .
- غدير طبي داخل..
غدير :- ها؟؟؟
امسكت رأسها واذا بها من دون حجاب ذهبت تجري للداخل وتركت قلبها مع مروى..

** ** **




همساتهم .. ڪــلماتهم ... مناداتهم ....تڪــاد تقتلني ... لما لا يصمتون قليلاً .. ام ان الصمت قد الغيے من يومياتهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://thegleamwings.com
الملاك القاسي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

انثى السرطان عدد المساهمات : 1074
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 10/11/2012
الموقع : العـــــــــراق
العمل/الترفيه : في كل مكان لي بداية وانتظر النهاية
المزاج ^_^ احياناً

مُساهمةموضوع: رد: ♥ سأجعل الرجل يبكي ♥   الأحد ديسمبر 02, 2012 8:21 am

الفصل الثالث
( لكل شيً حـــلّ .... وان كان الثمن حياتي )


سارت ايام يسودها القلق حتى اطلت العطلة
شعرت مروى بأنها هي المذنبة فكل شيء يحدث بسببها وقررت ان تذهب لعمها وتترجاه ان يعيد عادل لكن بدر وصفاء لم يقفى عاجزين فذهبا لبيت عمهما وجلسى ينتظرانه
فارس:- حيالله اولاد عمي ما تنشافون..
بدر :- انت اللي ما نشوفك ملتهي بالموته ..
فارس :- هههههه تنصب علي انت الله يسامحك .
صفاء:- الله يسامح الجميع ...على العموم ماكو خبر عن عادل؟؟
بدر:- وليش تسأل؟؟
صفاء::- بدر لا تنسى انه يبقى ابن عمنة
بدر:- وتبقى مروى اختنة الوحيدة ... ومع الاسف عادل هيجي طلع ...اختي انه ما شامرها وما اريدها اقدر اعيشها بأمان وما تحتاج احد طول عمرها فماله داعي يعوف البيت على هذا الاساس ...اللي يدري باللي صار من الجيران شيكول..بتنا معاقة لا سامح الله ونريد نورطه بيها...
ابو عادل دخل على هذا الكلام
ابو عادل:- محشومة بت اخوي ...اكص السانه اللي يتجرء ويحجي عليها .
كام بدر وسلم على عمة هو ا وصفاء وكمل حجيه بدر لمن كعد.
بدر:- عمي طالبك ترجعة للبيت والله عيب شيكولون الناس لو درو بالمشكلة الحقيقية.
ابو عادل:- يكولون اللي يكولونه مالي دخل .
بدر:- المهم اللي اريد اوصلة الك هوا صاحبي عامر تعرفونه.
فارس:- أي دوم يجي لعادل ومرات اصادفة بالشارع وي صفاء.
ابو عادل باوع لبدر بشك وكال:- شبي عامر؟؟؟
بدر بثقه عاليه:- كم مرة طلب مني اختي وانا اغلس بس كبل جم يوم حاجاني بشكل مباشر وانه وافقت..
كام ابو عادل وكال:- وبأي حق.
كام بدر والكل غضب ووكفوا.
بدر:- بحق اني اخوها .
وانه عمها وابوك موصيني.
وصاك اذا ابنك خوش انسان
فارس:- بدر لا تغلط مو هيج التفاهم.
بدر دنكـ على عمة وباس راسة وكال بعطف :- عمي تعرف معزتك عندي وعدنا كلنا انتِ ابوي بس على بالك مو حاس بأختي انت شايف حاله شصاير بيها ...تكول انا ما اريد افرق عمي عن ابنه وما اريد عادل كافي جنه اطفال وهسة كبرنا وكل شي تغير... وعامر خوش ولد وادري بيه راح يصون اختي..
ابو عادل:- ومروى موافقة؟؟؟
- هذا اللي اجيت لك على موده .
- شلون يعني؟؟
- تكول ما اريد اتزوج ابد الا اذا عمي وافق... ولو تزوجت هم هيه ترتاح وهم عادل يرجع لك يا عمي..
- انشالله هي ترتاح بس مادام عادل ما راح ياخذها صعب اخطبله أي بنيه غير مروى انا حالف وما اكدر.
بدر:- الله يسوي اللي بيه الخير...وهسة شكلت.
ابو عادل:- يالله امشينا لمروى .

( غرفة مروى)


- ما اكدر يا غدير ..ما راح اتزوج أي واحد ..الزواج مو كلشي بالحياة وانا عندي مستقبل افكر بيه غير الزواج ومشاكله على بالهم الناس بس هاي هية المشكلة بالدنيا..
- والله كيفج ...
- انه رايحة اشوف امي واجيج
- اوكي حياتي.
راحت مروى للمطبخ واجه بدر لغرفتها ودخل بهدوء وشاف غدير على الجرباية وبيدها الاب توب وضنها مروى
- مراوووي تعالي عمي يريدج....
صدمت غدير وشلت حركتها .. لم تلتفت بقيت على وضعيتها علهُ يقول لها ما يريد يذهب .. لكن بدر استغرب صمت اختهُ لذا تكلم:.
- مروى احاجيج..
نزلت دموعها وهي تجهل السبب..
مروى...(تقربت منها ودرتها علي جانت غير عن مروى وعيونها كلها دموع )
- منو انتِ؟؟
- عوفني (جريت البطانيه ولفيت روحي بيها بصعوبه ...شكد ثوله لو من البداية ساحبتها بس ضنيته راح يطلع وهوا على باله مروى ما ادري بيه لزكه وكعدت ابجي جوا البطانيه ودخلت مروى ).
- خير شصاير ؟؟
- ما ادري منو هاي اللي جوا البطانيه؟؟
- ههههههههه هاي غدير.
- على باللي انتِ ....اسف غدير والله ما ادري ...بس حته مرة ثانية ما تنزعين حجابج..
بدت تبكي بصوت عالي ضحك عليها و خرج
- هههه هي كافي بجي ما صار شي وبعدين هذه خطيبج عادي هههههه
قفزت غدير من السرير وبدأت بضرب مروى
- انجبي لا اموتج خطيبي وهوا ما يعرفني...
دخل بدر بعد ما سمعها وكال.
- وهسه عرفتج ههههه على العموم مروى عمي يريدج.
تركهن وهو يضحك من كل قلبهُ.....
غدير:- اهئ اهئ يمااااا اريد اميييييي.
مروى :- الحمد لله والشكر ...كافي دلع ياهي ذيج المرة تدعي وتكول ياااربي كون اصطدم ببدر مثل الافلام .
غدير:- صكي حلكج لا يطلع لنا من الكاع اخوج كل شويه وطالع علينا... بس انه جنت اقصد صفاء.

ذهبت مروى لعمها القت عليه التحيه وجلست بقربهُ فقال لها ..
ابو عادل:-بنتي جاي لج ولد ابن ناس واخوانج يعرفونه حق المعرفة فأنسي عادل للأبد ما يصلح لج وخليه على هواه مع اللي اختارها وانا ادري ان اختيارة غلط ...بس اهم شي عندي انج ترتاحين..
مروى:- عمي انه ما اريد اتزوج بعدني صغيرة..وبعدني ادرس..
ابو عادل:- لا ياا بنتي اريد اشوفج عروسه ... والرجال الزين ما يتفوت ما يجي كل مرة.
مروى:- براحتك عمي انته شتشوف؟؟.
ابو عادل:- على بركة الله.
مروى :- ان شاء الله عمي .
ابو عادل:- يالله يا بدر بس حاجيهم يا يوم يجون وكلي .
بدر:- خوش عمي ان شاء الله.
ابو عادل:- مراوي انتِ اللي راح تتزوجين اذا ما عجبج لا تنحرجين كولي حتى لو بدون سبب .
مروى :- ههههههه ان شاء الله عمي( قلب دامي ولساناً ناطق هذا مالم تستطيع ان تحتفظ فيه اكثر)
ابو عادل:- واخيراً ضحك الكمر...
صفاء:- أي كولي النه من البدايه تريدين تعرسين.
مروى:- بدرررررررر سكته ترى ابطل
بدر:- اسكت يالعانس وخلها براحتها.
صفاء:- ههههه هسه انه العانس وانتِ العازب..
بدر:- كيفي والله.

ابو عادل:- دوم انشالله فرحانين المهم مراوي نادي على غدير.
دخلت غدير :- انه اهنانه يالله نروح.
صفاء:- لا سلام لاشي.
غدير:- اسفه صفاء نسيت .. السلام عليكم
الجميع وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
بدر:- أي يا عمي عقبال غدير ونفرح بيها.\

عادك هسه غدير دورو عليها واتحداكم تلكونها ههههه
ابو عادل:- انشالله هههههه يجيلها ابن الحلال وي مروى.
بدر حب يحرجها اكثر:- عادك عمي موتنساني ... ادور على بنت الحلال.
الكل ههههههههههههه وغدير طلعت تركض وتانت ابوها يم الباب.

** ** **

عادل... كيف هو عااادل؟؟؟

فتح اللاب توب ودخل على الفيس بوك شاهد..(سأجعل الرجل يبكي) متواجده..ابتسم وارسل لها رساله.
راح انساك :- السلااام
سأجعل الرجل يبكي :- هلااا اخوي
راح انساك :- شلونج وشخبارج
سأجعل الرجل يبكي :- الحمد لله بصحة وسلامة.
راح انساك :- هاا بجيتي لج رجل لو لاء
سأجعل الرجل يبكي :- هههههه تضحك علي ؟؟
راح انساك :- لا بس أسأل؟؟
سأجعل الرجل يبكي :- انت اول واحد راح تبجي..
راح انساك :- بس انا ما احبج ههههه
سأجعل الرجل يبكي :- اخوي ارجوك كلام خارج نطاق الاحترام ما احبه
راح انساك :- اوكــ اعتذر
سأجعل الرجل يبكي :- تدري اني على الفيس بس موكل البنات هنا موخوش بنات
راح انساك :- ادري وانتِ وحدة من الزينات
سأجعل الرجل يبكي :- اشكرك اخوي
راح انساك :- لا هذا الصح..ما اكول اني مجرب كل البنات بس انه جربتج انتِ ويكفي ان شعوري تجاهج اخوي بحت
سأجعل الرجل يبكي :- الحمد لله.. تدري اني انت بس اتكلم وياك عن حياتي الخاصه لان واثقة بيك
راح انساك :- وانا نفسج عمري ما وثقت بأحد على النت لا بنات ولا شباب.
سأجعل الرجل يبكي :- المهم كيف هي سهى...ومروى..
راح انساك :- ااااااخ يا اختي شكلج بس...مو قلت لج ان ابوي طردني على مود مروى.
أي.
راح انساك :- سهى ...
سأجعل الرجل يبكي :- شبيها اخوي خير عسى ما شر..؟؟؟
راح انساك :- انخطبت امس..
سأجعل الرجل يبكي :- استغفر الله ...وشلونها نفسيتك هسه؟؟
راح انساك :- كلششش زفت حشاج اختي.
سأجعل الرجل يبكي :- بجيت لو لاء
راح انساك :- ههههههه ما ابجي لو شيصير
سأجعل الرجل يبكي :- انت مو استهزئت بلقبي... صدكـ انك اول واحد راح يبجي
راح انساك :- ههههههههه عليج
سأجعل الرجل يبكي :- ههههه مو انا ...يمكن هذي حوبة مروى ...وهيه نفسها اللي راح تبجيك
راح انساك :- الله يسوي اللي بيه الخير..انتِ شلونج.
سأجعل الرجل يبكي :- مثل حالتك هم اجو امس خطابه لنا وكالعادة ما اريد اتزوج..على بالهم بس الحب والزواج بالعالم.
راح انساك :- انتِ مو تريدين الرجل يبجي (يبكي)
سأجعل الرجل يبكي :- أي؟؟؟
راح انساك :- تزوجي رجل وبجيه (بكيه)
سأجعل الرجل يبكي :- هههههه شهالحل الموحلو
راح انساك :- شرايج تتزوجيني انا وتبجيني..؟؟؟
راح انساك :- هلوووو وين صرتي؟؟؟


اختفت وشويه باوعت لاصدقائي وجانت هيه مو بينهم اكيد رفضت صداقتي...والله طلابه..احسن بنيه شفتها والاول مرة اثق بأحد على النت بس انا لازم اتشاقة واخرب صداقتنا او اخوتنا
جوز تكولون ماكو هيج حجي
بس انا اقول مثل ما اكو ناس فارغة تكعد على النت بس حتى تتعارف واشياء مو حلوة اكو ناس تحب تتطلع للعالم من الانتر نت تتعرف على عائلة الحياة ما اطتها الها هذه الانسانه اللي لقبها (سأجعل الرجل يبكي) ردت على احد مواضيعي ورمزيتها جذبتني وكلامها هم.
لذا طلبت صداقتها وكانت صفحتها كلها تجسد الحزن والبؤس..بالاول شكيت انها حبت انسان وما بادلها الشعور ورادت تنتقم منه بالمستقبل فستهزئت بيها لكن عندما واجهتها بضني هذا رفضته وبينت ان هيه من تجارب اللي يحيطون بيها عرفت الرجل وغدرة لذا قررت انها راح تبكي لها رجل بالرغم من قسوة الرجال لكنها ما حددت منو الرجل بالضبط بعدين تجاوزت عليها بالكلام على بالي مثل البنات اللي يتضاهرون بالشجاعة وهم ريشه لكنها بسرعة رفضت صداقتي كبرت بعيني لذا طلبت صداقتهها من جديد وقالت لي..اخوي اذا كان كلامك بحدود الادب وبمواضيع عامه هلا بيك غير ذلك الله وياك
تقبلت ردت فعلها بهدوء بديت اتكلم معاها على انها مثل غدير واول شي قالته ...اذا في يوم اعتبرتني غير غدير فياااريت تحذفني من قائمة الاصدقاء
وهنا حطيتها فوق راسي وهسه هيه تعرف كل شي عن حياتي وكأنها دفتر مذكراتي عبر الشبكه...

المهم هسه هيه هم رفضت صداقتي وانا ما اقدر افرط بيها ابد طلبت صداقتها مرة ثانيه وقبلت

راح انساك :- اسف والله يا اختي ..
سأجعل الرجل يبكي :- اخوي انا قلت لك ..انا غير عن البنات
راح انساك :- على عيني يحق لج الغرور
سأجعل الرجل يبكي :- المهم انا هسه طالعة عن اذنك
راح انساك :- الله وياج...انتبهي لنفسج
سأجعل الرجل يبكي :- ان شالله ...هاا فكر بموضوع مروى ترى انتِ جرحتها اهواااي
راح انساك :- انا جرحتها!!!....الله ياخذها ويفكني منها
سأجعل الرجل يبكي :- لا تقول هيج ثلثين الدواعي لصاحبها
راح انساك :- هههههه المهم سهى راحت واهلي راحوا والسبه مروى والله لاذوقها المر
سأجعل الرجل يبكي :- افاااا اخوي ما توقعتك قاسي لهلدرجة
راح انساك :- مثل ما انتِ حاقده على الرجال انا حاقد على النساء
سأجعل الرجل يبكي :- وانا منهن؟؟
راح انساك :- وانه منهم؟؟
سأجعل الرجل يبكي :- أي لانك حقدت على بنات جنسي
راح انساك :- هههههه بس انتِ مو منهن...
سأجعل الرجل يبكي :- شكراً يالله باجر نكمل الموضوع
راح انساك :- انشالله ..بس أي وقت تدخلين
سأجعل الرجل يبكي :- اول قول ان شاء الله ... لان الله اللي انشأنا مو احنا انشأناه ...اللي الله يخليني بيه ادخل
راح انساك :- شكرا ^ـ^ وان شاء الله ..الله كريم
سأجعل الرجل يبكي :- مع السلامه
راح انساك :- مع السلامة..


ارتاح لمى اكلمها تركت كل اصدقائي بالفيس لان الكل اتضح انهم زيف بس تقضيت وكت... صح عندي اربع اصدقاء من الدراسة وثنين من الشركة .. وابن عمي واخوي وجيرانا لكن ولا واحد اكلمه.. اما البنات فكلهم رفضت صداقاتهم..
المهم مروى انه اعلمج...

** ** **

بدر:- مروى حضري روحج اليوم يجون اهل عامر يخطبونج علني
مروى بحزن شديد:-ان شالله .
ترى احنه نريدج يا مراوي مو مثقله علينا اذا ما تريدين براحتج.
- لا يا اخوي الزين مو كل مرة يجي وحتى عادل يرجع لهله.
- الله يسوي اللي بيه الخير.
- ونعم بالله..

جلست في غرفتها والالم يعتصر قلبها ..فحتى غدير لم تأتي لها... ارتدت ثيابها بمهل وسمعت امها تناديها من خلف الباب قائله.
- مروى يلاا اجو اهل عامر شويه وجيبي النه العصير.
- ان شالله يمه.

بدأت دموعها تسيل بسرعة ولم تتعب نفسها عناء مسحها.. بدأت بتسريح شعرها ولكن صوت نغمة الرسائل اعادها للحياة امسكتهُ وكان من رقم غريب.
(( السلام عليكم مروى انا غدير ...اجو يخطبونج؟؟ ))

غدير ؟؟؟ عمرها ما كالت لي راح تشتري شريحة ثانيه...وبعدين عمي هنانه يعني اكيد تدري؟؟؟ خليني اتصل واشوف شبيهه؟؟؟
رن الهاتف في مكاناً هادء ولا يحتوي غير شمس حارقة.... فتح الخط وبدأت دموع مروى تتلاحق للخروج من محجريها.
- غدييير ليش ما تجين.؟؟؟؟ تعالي احتاجج فدوووة....الووو..
- الو هله مروى.
- منو وياي..( مسحت دموعها وحل الخوف بدل الحزن)
- انه...انه عادل ...شلونج مروى..؟؟
- وليش تكول انك غدير..
- لان اريد اعرف اجو الناس لبيتكم لو لاء؟
- وانت شكو....
وسديت التلفون بوجهه واجتني نوبة بكاء حاااده....كله منه السبب انه اللي يصير بيه كله منه...وبعد يتصل...يريد يتأكد اني اختفيت من عالمة...اهئ اهئ...بابا...وينك تجي وتشوف بتك الوحيده اااااه يا بابااااا




همساتهم .. ڪــلماتهم ... مناداتهم ....تڪــاد تقتلني ... لما لا يصمتون قليلاً .. ام ان الصمت قد الغيے من يومياتهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://thegleamwings.com
الملاك القاسي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

انثى السرطان عدد المساهمات : 1074
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 10/11/2012
الموقع : العـــــــــراق
العمل/الترفيه : في كل مكان لي بداية وانتظر النهاية
المزاج ^_^ احياناً

مُساهمةموضوع: رد: ♥ سأجعل الرجل يبكي ♥   الأحد ديسمبر 02, 2012 8:26 am

الفصل الرابع
(( وان كانت الشفقة السبب سأضحي .. فلا اقبل تضحيتكِ فقط))

...(لكن الحزن اسدل الستار على ملامح وجهه)
شنو ذنبها ....وياك حق يا فارس لازم اطلعها من هاي الورطه..همزين كلتلي مو مهم الحب المهم انها ما فكرت تخوني ... سهى من اجلها تركت اهلي وهنت انسانه قديرة... وتركتني بأول مطب....اما مروى فضحت بحياتها على مودي...حتى ابوي يرجعني..اوكي الله يقدرني ان اسعدها... والله كريم

وضع نظارتيه على عينيه ودخل في سيارتهُ وتوجه لبيت عمه ..


بيت ابو بدر

ابو عادل:- نسأل البنيه ونشوف رأيها..

دخل عادل للديوان وقال.
عادل:- السلام عليكم
الكل وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
عادل:- اسف بس بنت عمي وانه اولى بيها..
من اجل من احب سأضحي
بنفسي... بحريتي .. بأحاسيسي
فالحب تضحية ... انا قرباناً له
سأضحي علني اعلم هذا المحب
بأن من تحب لا يفهم معنى الحب
فتوقف عن حبه..... جاري الارسال....

انتهت هذه الامسيه الحزينه بعدما قرر عادل ان يبدء حياتهُ الجديده بصحبة مروى ....لكن مروى.؟؟؟ماذا ستقرر بهذا الشأن..

بعد هذه المواجها لم يحدث أي كلام بخصوص زواج
مروى لان اب عادل تعب كثيرا من هذه المسأله لذا الكل التزم الصمت.

انتهت العطلة واطلت الدراسة .. وفتحت المدارس والجامعات ابوابها على مصراعيها..

- ماماااا
- اصبحنا واصبح الملك لله... دومج مصرقعة.
- أي يماا اليوم الاول ومحتارة شلبس من ملفع؟؟
- مروى يا لون راح تلبس؟؟
- الماروني..
- جا لبسي مثلها ..
دخل عادل للهول وقال يرريد يزعجها..
عادل:- جا هوا يا هو يلبس الماروني يطلع حلوو.
غدير:- أي قصدك بس مروى حلوة بالماروني.
عادل:- انا ما كلت هيج انتن اثنينجن خرعه ههههه
دخل فارس وقال
فارس:- صباااح العسسسل على القديمين اللي بعدهم يدرسون.
غضبت غدير وقالت:- ومنو اللي يريد يدرس بعد كم سنه بالخارج؟؟؟
عادل:- منو ياااربي؟؟؟
فارس:- مدري يمكن ابن جيرانا..
الاب:- الحمد لله فارس بطل ما راح يدرس افتكينه من مصاريفه
فارس: يبى شتكول انه اصلاً مجمع الفلوس وماباقي بس نفسيتي تتعدل واسافر.
غدير :- ووووورررده يا ابوووي ههههه كدرت تكضه .
عادل:- الحمد لله شبيك فارس انخطف لونك ابوي يريد يطلع جذبتك..
فارس:- صدكـ منو اللي يريد يدرس؟؟

الجميع بدء بالضحك لانهم عادو لنقطة البدايه.

اما في بيت ابو بدر

الام :- يمة مراوي فتحي عيونج وانت تاكلين..
مروى:- يمااا ما اكدر نعسااانه..

بدر:- أي مروى منو اول يوم يوصلجن؟؟
مروى:- انته..( ولازالت مغمضه عينيها..)
بدر غمز لـــ صفاء وقال.
بدر:- جا صفاء يكول عادل.
فتحت عينيها على وسعهما وقالت .
مروى:- شنووووووو!!!!!!!!!
ضحك بدر من كل قلبه اما صفاء ولا كأنهُ بالموضوع
الام:- عادل اسمه يفتح عيونج وانه صارلي ساعه احاجيج.
مروى:- يمااا شوفيه .
الام:- يتشاقه وياج ويالله روحي لبسي راح عليج الوكت.
سمعو صوت (هورن ) السيارة.

صفاء:- هي هي وي وي .. صاير كل يوم اتمر بالحي .. هذه صدكــ سيارة عادل.
مروى:- ما اداووووم.
بدر:- تداومين غصبن عليج انا وصفاء عدنا اليوم شغل مهم كلشش وبس عادل فارغ واحنا قلنا كل يوم واحد يوصلجن .
مروى :- بس انه بعدني ما مبدله..
راحت تركض لبست الجينز والبدي الطويل والعباية والجواريب وهيه مرتبكه لان غدير بدت تتصل بيه اوهيه تطيها مشغول... لفت الملفع على السرعه واخذت الدنابيس وياها والجنطه بأيد والحذاء بالايد الثانيه ...
الام:- يمه على كيفج لا يوكف كلبج..
مروى:- حقج ما تعرفين عادل...العام جان كلما ياخذنا لازم رزاله.
بدر:- تستاهلين دومج مأخرتهم... على بالج مثل فارس وصفاء.
صفاء:- شبينه انا وفارس..؟؟
بدر:- انتم فقراء يضحكن عليكم ويشتلنكم ربع ساعة لو نص ساعة بالباب.
وعند هذا الكلام قد اتمت ارتداء الحذاء ( تكرمون) والقاء التحيه والذهاب..
دخلت للسيارة وقالت.
مروى:- صباح الخير.
غدير:- صباح الانوااار.
عادل:- مسااء النور.... جان اشويه متأخره بعد.
مروى:- ما ادري بيك انته تاخذنه.
عادل:- واذا مو انه تتأخرين عليهم.
مروى:- ....
عادل:- اكيد ماعندج رد..
سارت السيارة وبدأت بترتيب ملفعها وعندما ارادت ان تضع الدبوس في جانب الملفع جاء نظرها على مرآت السيارة ورأت عادل ينضر لها ارتبكت والامها الدبوس بشده فصرخت ..ضحك عادل وقال:-
عادل :- ما جنت ادري ان عيوني يخبلن .
غدير:- مراوي شبيج؟؟
مروى:- كلي لاخوج خليه يميل عيونه من المراية.
غدير:- عااادل لاتباوع لها خلينه نوصل للكليه بخير.
عادل:- حاضر بس ترى مابيها شي اذا اباوعلج يا مروى انتِ خطيبتي ترى.
مروى:- عادل ارجوك اسكت .
عادل:- مو بكيفج اسكت...انا اسكت ابمزاجي فاهمه لو لاء... وانه ما نسيت بس متاني تخلصين دراسه واتزوجج... بس ما دامج نسيتي راح اكول لابوي تصير الخطبه رسميه..
غدير:- بليز عادل هذا مو وكت هالحجي..

اوصلهما للجامعه وارادت مروى ان تنزل قبل غدير لذا فقد ارتبكت ونسيت هاتفها وسجلها القت التحيه على جميع صديقاتها وجلست في مقعدها الدراسي... وفي المحاضرة الثانيه تذكرت ..
مروى:- غدووورة وين سجلي ؟؟؟
غدير :- شمدريني ...شوفي خاف بقى عند ميساء؟؟
مروى :- اوكفي خليني اتصل بيها ..
غدير:- وج خاف عدهه محاضرة..
مروى:- موصوجي .. صوجها هيه ليش اخذته..

بحثت عن جوالها ولم تجدهه ..
غدوووور حته تلفوني ماهوا..
اهوووو شبتليت بيج...هاج تلفوني وطلعي برى واتصلي على تلفونج..
اووك... عفواً استاذ عندي اتصال مهم..
الاستاذ:- طلعي اتصلي وبعد لا تدخلين..

سمعت الضحك من خلفها من الشباب .


في مكاناً ما في سيارة عادل حيث الهدوء يعم..رن صوت هاتف من مكاناً مجهول..
عادل:- هسه انه جوالي صامت ...
دخل للسيارة وسمع الصوت في المقعد الخلفي...امسك الجوال وكان ذو لون احمر وعليه ملصقات قلوب وورود ...ابتسم وقرء اسم المتصل..

(غـــدورتــي العوبا)
عادل:- هههههه الحمد لله والشكر..عودك هاي حبيبتها جا انه شتسميني ..

فتح الخط وقال:-
عادل:- الو...
مروى(يااربي منو هذه بعد).
من شدة ارتباكها اغلقت الخط.
عادل:- الحمد لله والشكر...خليني ابحوش بالاسماء على ما تدكـ مرة ثانيه..

بـــدر الغالي...بدر اسيا...الدكتور فاارس...عمي وتاج راسي....ابو عادل اثيـــر... غدورتي العوبـــا... ماااميتي....صفــــاء.. صفاء المهندس... ولاء حاسبات... هنادي ( حلو هذه الاسم ..ما علي خليني اكمل ..) عمري..ســـوسو..مريم عربي...الله يموتكــ...ريم انكليزي...عفواً..الله يموتكـ... منو هذه اكيد واحد زاعجها وما تكول لنا..انه اوريج...دك على غدورتي العوبا..وردت عليه..
مروى:- عفواً اخوي هذه تلفوني..منو انت ؟؟
عاادل(رد بغضب):- انا الله يموتني..
مروى:- عاادل ..همزين دير بالك على تلفوني اكيد نسيته بالسيارة..
عادل( بدهشه تامه):- توج ما عرفتيني هسه شدراج انه عادل..
مروى:- لان هذه اسمك بالتلفون اللي قلته اللي..
عادل:- يعني انه الله يموتني...
مروى:- يالله مع السلامه.
عادل:- اوريييج يا مريووووى..

اغلق الخط وارسل عدت رسائل واجرى عدة تغيرات ُ..وتبسم ثم اعاد الهاتف في مكانه.

انتهى الدوام وخرجت مروى وغدير وركبتا في السيارة.
غدير:- يماااا الدوام يشلع القلب من اول يوم دراسه..
مروى:- أي صحيح اطيني غدورة سجلج حتى انقل بلبيت..
وصل مسج لــ مروى وكان هاتفها بقرب غدير... قرت غدير الاسم وقالت.
غدير:- مريووووة مني هذي حبــــي A
مروى:- منين اللي حب اطيني خليني اشوف ,.قرئت الرساله واشتد غضبها كانت كلها عن الحب..
مفارك والليالي سنين مرن
وعلي صاير لذيذ الزاد مرن
طفر كلبي على النقال من رن
لان حسيت روحي أدك عليه
غدير:- خليني اشوف الرقم.... اممممم هذه رقم عادل.
نظرن لهُ في المرءاة ابتسم وقال..
عادل:- هيه اللي رسلت لي بالاول..
مروى:- انه يمتة..؟؟
عادل:- شوفي الرسائل المرسله..
الرسائل المرسله لــ حبيبي A 22 رسالة
مروى:- ياااااخبيث.. والله انت اللي رسلتهن..
عادل:- انه ؟؟ يمتة...؟؟
مروى:- شنو سويت انته..
عادل:- راح اوريهن لابوي واكله يبى بت اخوك ميته علي اخطبها اللي لا تنتحر..
مروى:- عااااااادل.
عادل:- عيووووونه.
غدير:- تسلم عيونك.
عادل :- وانتِ شكو.
غدير:- هاي وانا خايفة عليك..
مروى:- امسحهن هسه..
عادل:- لأأأأ
مروى:- اممسحهن.
عادل:- قلت ما اريد شسوين يعني؟؟
مروى (نظرت من النافذه وقد اشتد بها الغضب..)
عادل:- مروووووى..... مراااوي....
مروى:-..........
عادل:- زعوووووووووووووووله.
مروى:- الله يموتكـ..
عادل:- انتِ اول.
مروى:- انته وبسس.
عادل:- انا وياج..
مروى:- بس انته..
غدير :- انتم الثنين بوكت واحد بس فكوني.
ولم تشعر إلا سجل مروى وهاتف عادل على رأسها.
غدير:أأأأأخ أخ... بهاي متفقين انتم الاثنين..
وصلت للبيت وكان عقلها يمتلئ بأحداث اليوم... عادل وتصرفاتهُ العجيبه .. هل ما يجري حقيقي .؟؟ بدئت تميل لعادل ... اجل ... هي كانت تحبهُ وبعد ما جرى ضنت انها كرهتهُ لكنها عادت لحبهُ .. او هذا ما يحدث ..


جاء الصباح التالي واصطحبهما بدر للجامعة
بدر:- رجاءاً بنات ترى انه ما احب اتاني بنهاية الدوام لو خلصتو كلش اتصلو والكاكم بالباب... خوووش؟؟
مروى:- اوووكي بدوور.
بدر:- مرووو احم احم.
ابتسمت مروى قالت
- احم احم اخوي بدر ان شاء الله .
- عفيه اختي ههههه
غدير:- مع السلامة.
بدر:- الله وياج عيوني.
مروى:- بدرررر
بدر:- هههههه

وهكذا مضت الايام برتابة قاتله حتى جاء ابو عادل في احدى الايام لبيت اخيه ابو بدر بعدما شرب الشاي تكلم مع بدر وصفاء ...
ابو عادل:- بويه بدر اريد اكلك شي.. امس اجو يخطبون مروى مني وكتلهم مروى خاطبها ابني بس ما صدكو شرايكم لو نخلي الخطوبه علنيه وتسوون حفلة حتى محد يجيني بعد.
بدر:- اللي تأمرة يا عمي .
صفاء :- بس خلي عطلة نصف السنة تجي حتى النسوان يسون حفلة وبالعطلة الجبيرة العرس.
ابو عادل:- ان شاء الله بس كولوا المروى لان هيه الاساس.
دخلت مروى للديوان وقالت بمرح .
مروى :- شنو اللي انه الاساس بيه؟؟؟
ابو عادل:- يبى مروى شلونج.؟؟
قبلت رأس عمها وجلست بجنبههُ وقالت.
مروى:- تعباااانه يا عمي موووت ... الدراسة صعبة كلششش خاصة وهذي اخر مرحلة.
ابو عادل:- يالله ما بقى شي ان شاء الله تهون.
مروى:- أي عمي حضرلي وضيفة بالشركة .. لو انته ما تؤمن بالمساواة بين المراءة والرجل.
ابو عادل:- لا يا عمي انا ابو المساوات .. يمكن افكر اخليج الرئسة بالشركة.
مروى:- لاااا الله يخليك النا ... هنوب عادل يودي علي عصابة تكتلني لان اخذت منصبة.
ابو عادل:- لاء انتِ راح تصيرين زوجته.
خجلت مروى وارادت ان تغير مجرى الحديث فقالت .
مروى:- اكول عمي توني لمن اجيت سمعتك تقول مروى هي الاساس.
قال صفاء:-عودكـ غيرتي الموضوع يا فهيمة.
ابو عادل:- جنت اكول شرايج نخلي الخطوبة رسمية .
مروى :- ها عمي ...!!
بدر:- صاير حجي وناس تريد تخطبج لذا عمي يكول شرايج لوو نخليها بعطلة نصف السنة والزواج بالعطلة الجبيرة ؟؟
قامت من مكانها وقالت بخجل:- اللي تشوفونه ما عندي مانع.. مع السلامة عمي لازم اكمل دراسة تعرف بعد امتحانات الكورس الاول بادية .
تركت الديوان ودخلت غرفتها وهي لازالت مرتبكة.




همساتهم .. ڪــلماتهم ... مناداتهم ....تڪــاد تقتلني ... لما لا يصمتون قليلاً .. ام ان الصمت قد الغيے من يومياتهم


عدل سابقا من قبل الملاك القاسي في الأحد ديسمبر 02, 2012 6:41 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://thegleamwings.com
الملاك القاسي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

انثى السرطان عدد المساهمات : 1074
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 10/11/2012
الموقع : العـــــــــراق
العمل/الترفيه : في كل مكان لي بداية وانتظر النهاية
المزاج ^_^ احياناً

مُساهمةموضوع: رد: ♥ سأجعل الرجل يبكي ♥   الأحد ديسمبر 02, 2012 8:28 am

الفصل الخامس
(( هل ما يجري حقيقي؟؟!! ))

- الوووو غدوووورة.
- هلااا عيوني مروى شبيج تصرخين .
- شفتي اخوج عااادل.
- شبيه عدوووول....
تركت عادل الريمونت الذي بيدهُ واقترب من غدير ليستمع لكلامها والابتسامة تعلو شفتيه بمكر .
- جاي عمي حتة يكولي الخطوبه بعطلة نصف السنة يعني عادل صدكـ يريد يتزوجني.
- جا جذب اكيد صدكـ وبعدين شبيج ضايجة...
غضب عادل لانهُ لم يصل لهُ ما كانت مروى تقولهُ لذا اقترب اكثر حتى ازعج غدير فصرخت غدير .
- اهوووووو عــــ ...
لم تكمل لان عادل اغلق فمها بيد واخذ السماعة بيدهُ الثانية فأكملت مروى
- اكيد اضوج انتِ ما تعرفين عااادل يريد بس يضوجني مو قصده يبني مستقبل وحياة واسرة .
- امووووووت بألاسرة انه كلششش..^ـ^
- عاااااادل..!!!!
- حياته.
اغلقت الهاتف واخرجت البطاريه ورمتهُ على الارض من شده الخوف والارتباك...
ياااربي والله عيب هسه شيكول .. شوف هاي الرومانسية الغبية اسره وحياة..يااربي هيه غدير ليش غبيييييه وتطيه التلفووون ... ولو اكيد غبية طالعة عليا..

امتحانات الكورس الثاني..
في هذه الفترة وهي الشهر تقريباً كان عادل في بغداد في الفرع الثاني من شركتهم.. ورجع في فجر يوم الاحد الذي صادف اول امتحانات الكورس الثاني ...
كان الارتباك والقلق يحيط كلن من غدير و مروى

في بيت ابو عادل.
غدير:- عادل خاف مابيك حيل..
عادل:- لا غدورتي بيه حيل يالله حضري روحج انا بس امشط ةابدل لان توني سبحان..
غدير:- بس انته توك راجع .. حته بعدك ما نمت ..
عادل:- غدير .. لاتكثرين بالحجي وتخلينهم يفطنون علي انه كوة قنعت فارس..
غدير:- هالكد مشتاق لمروى.
عادل: . غديررررر بلا حجي زايد ويالله .
غدير:- اوووك ميخالف براااحتك بس إلا اكول الها .
عادل:- انتي كوليلها اول وشوفي شيصير بيج..
غدير:- حاااضر هوا انه اكدر افتح حلكي بكلمة .. عمي اسفة..
عادل:- اكول غدير احد كايلج انتِ اهواي تسولفين.
غدير:- لا محد هذه انته عندك الاخبار اول بأول.
عادل|:- تنكلعين من كدامي لو...
ذهبت غدير فوراً عندما رأتهُ يرفع جوالهُ ليضربها به..
اكملت ارتداء ثيابها وجأت لهُ..
غدير:- يالله خلصت.
في بيت ابو بدر...*ـــ^

صفاء:-مرووو شبيج مرتبكة .؟؟
مروى:- يعني امتحانات ..اكيد مرتبكة.
- بس موجن الارتباك صار قديم ..
- اكول صفاء هوا انته كلشي عندك قديم بالله شنو الجديد ..
- ضلت الناس ما ترتبك بعد بالامتحانات ... صارت كل ما بالامر انها ......ماترتبك..
- لا والله شنوه الاختراع النااايس والجديد .. صراحة ادهشتني .. او..مااااي كـــااااد .. انت شنوووو دزاستــــر (كارثة) طبعاً انته اسمك ضمن اهرام العلماء... انيوتن صفاء اينشتاين توم وجيري..
بدر :- ههههههههههاااااي يلعن ابليسج مرووووى شنو انتِ ..
مروى:- هنوووب بدر .. ارجوووكم تراني مرتبكة كلششش لا تضحكون..
بدر:- شوفي روحج هيه هاي سوالف طالبة مرتبكة.. هههههه.
صفاء:- صدكـ بدر الفجر دكـ علي عادل..
مروى صرخت بدون ان تمسك نفسها.
مروى:- رجع ؟؟!!!...
صفاء:- اعصااابجح يا المرتبكه لا تنط وما تمتحنين.. أي حبيب الهارت رجع.
بدر:- صفاء شنوه الحجي .. عيب لا تطلع عينهه..
الام جاءت من المطبخ وهي في شدة الغضب.
الام:- شنوه المهزلة هاااي .. مريووووو تلفونج احتركـ من الاتصالات ..
مروى:- يبوووووي هذي غدورررة...
بدر:- اويلي على قلبي المتيم.
صفاء:- اهااااا انت اللي طالعة عينك بدووور.
مروى:- يالله مع السلاامة ادعووولي.
قام صفاء من مجلسهُ وقال.
- استوبج اروح وياج.
- ليش ؟؟
- اريد اسأل فارس عندي جم كلمة وياه..
- اوووك يالله..
خرجا من البيت ولم تسمع سوى صراخ صفاء الذي قال.
- عاااادل ... افاااا بعدكـ تعبان اشجابك.
رفعت مروى رأسها من شدة الصدمة والسعادة معاً وصقطت عينها بعين عادل .. فأسدلت رموشها من الخجل ودخلت للسيارة وقالت..
- السلام عليكم.
- وعليكم السلام( قبل ان يخرج من السيارة ليلاقي صفاء اجابها )
- شلونك عادل الحمد لله على السلامة.
- الله يسلمج ... اشلونج مروى.
- الحمد لله..
نزل عادل من السيارة وصافح صفاء .. فقال صفاء
- وين فارس مو اليوم عليه السرى.
- هاااا ... أي صح بس تعبان وما يكدر يكوم خطية كلت مادام بعدني ما اجاني النوم خليني اوصلهن لان خاف انتم مشغولين..
- لا عيوني روح انا اوصلهن خلاص لا مشغولين ولا شي..
- صدكـ والله ...
- أي يالله روح ...
اطل عادل رأسهُ في السيارة والقى نظرة على مروى مطولن وقال .. انا راجع للبيت تريدون شي...؟؟
غدير:- هاااا ... توكـ مصر وخبصتنا وهسه ابسرعة انسحبت... ( انتبهت على نظرات اخيها وقالت) اهااا شكر غبيه انه .. اتاريك ردت تملي عينك من القلب وترو...
ولم تكمل لان ظربة قوية على كتفها من مروى الجمتها عن التتمة..
عادل:- ههههه حل والله .. يالله انا رايح ..
وقبل ان يترك السيارة سمع صفاء يقول.
- عادل بما نك اكبر مني .. اليوم سمعت نظرية واريد اتأكد منها.
- كول صفاء اسمعك.
- تكول مروى اكو هرم للعلماء .. واحد العلماء هو توم وجيري
انخرط الجميع بالضحك ومروى اختفت من الوجود في هذه اللحظة وبعدها تكلم عادل بصعوبة.
- ههههههه اخ اخ .. يلاعمي توكل ... بس تدري صفاء كلشي تكولة مروى صحيح. ..هههه يالله مع السلامة.
- الله يحرسك
- الله وياك
- في رعاية الله.
كل شخص كان لهُ دعاءهُ الخاص..

دخلت كل واحدة لقاعتها الامتحانية ... وهناك خارج اسوار الجامعة وفي الاخص في المعهد كانت هنادي تمتحن في القاعة والجو البارد كان يوحي لها بخاطرة تمنت ان تكتبها لكن لا يصح وهي تمسك بورقة الامتحان لكنها استطاعت ان تترك التفكير بعدما شعرت بضل الاستاذ على الورقة فقال...
- شنوهنادي شلونها الاسئلة ؟؟
- تمام استاذ ..
- جا ليش صافنه؟؟
- جنت افكر...
- براحتج بنتي ... شدي حيلج انريدج من الاوائل..
- الله كريم استاذ ولو اني ما اشوف امل..
- الله كريم
- ونعم بالله
- يالله بلا صفنات خوش
- ان شاء الله استاذ.
وعندما تركها الاستاذ لا يعلم من انه قد فتح عليها سلسلة من الافكار المجروحة التي لاتنتهي ..

- شوفيني زين .. وضيفة ماكو انا اخوج الوحيد وعندي خير والحمد لله فما اريد احد يقول ... كاضم مخلي اختة تفتر بالمستشفى وهوا افلوسه تارسة البيت..
- بس كاضم..
- لا كاضم ولا شي ... اللي تريدينه انا حاضر بيه خووش واكدر اطيج اللي الحكومة تطيج اياه
- بس انه اريد حريتي
- ارجوج يا هنوووودة ترا اني مو فاضي لج خوش والروايات تركيها ..انتِ مو ببريطانية لو امريكة حريتي وما حريتي..احنا عرب وبالعراق وما اثق باحد واخاف عليج
- قصدك تخاف من حجي الناس.
- ميخالف اخاف من حجي الناس بيه شي..؟؟
- لا اخوي احنا في دوله الرجال هوا الكل بالكل
- عفية عليج فخلينا من البداية نتفق
- على شنو؟؟ على مستقبلي!!!!!!
- على شرفي.
 صدمة صــدمة صـــــدمة
- وهسة اني لو توضفت يروح....
- ايي خوش تريدين تكملين دراسة هلااا بيج تريدين وضيفة انسي.
- رحم الله والديك كاضم.....
- بدون درامة .
- الله يسامحك...


- هنادي وين صرتي ؟؟؟
- عفواً استاذ...

• انتهى الامتحان الكتابي ولا زال الامتحان الحسي و الحزن يغلبني.. لكن يجب ان انتبه لطريقي... وانسى الماضي.....جاري الارسال...
اثناء سيرها في ممر القسم استوقفها طالب
- هنادي..
- هلا؟؟
- بس السؤال الرابع...الجواب شنو بالضبط..
- الفاليوم..
- والله عرفته بس فواز خربطني ..
- مو كلت لكم لا تغشون.
- يالله بعد الفاس طاح بالراس ..شكرا
- ههههه العفو
رن جوالها وستأذنت وفتحت الخط بسرعة فائقة وهي فرحة بشدة لا توصف.
- الوووووو السلااام عليــــــــــــــــــــــــــكم..
- على كيفج هنووووود شبيج مصركعة.
- ^ـ^ فرحااااانه انج ذكرتيني.
- لا والله صدكتج ... اصلاً انتِ ما تفرحين بيه الا لمى تكونين حزنانه ..
- ^ـ^ كاشفتني ها ( وتبادلتا الضحك )
- المهم شخبارج اليوم بالامتحان الاول.
- الحمد لله امشية حالي..
- يعني اوائل.
- ما ضنتي..
- ليش هنووووود
- والله صعــــــــــــــــــبه الدراسة .
- يالله الله كريم
- أي وانتِ مروووو شخبارج .؟؟وشخبار .. احم احم .
- ههههه يلعن ابليسج والله احم احم ..الحمد لله ..واخباري تسرج وتونسج .
- أي ويمته الخطبة ان شاء الله ؟؟
- يعني الا تذكريني وتغثيني ... الخطبة ورى الامتحانات .
- اهااا .. اوووكي مو تنسيني عزميني.
- اكيـــــــــــــد هوا انا ماعندي غيرج انتِ الوحيدة اللي طلعت بيها من المدرسة كلها .
- ههههه صدقتج عودك
- لا والله صدك .. وولاء همين بعدني على صلة بيها
- يالله اهم شي سلميلي على العوبا
- هههه يوووصل مع السلاااامه
- الله ويااااج.

ابتسمت هنادي وعادت لها ذكرى ايام الدراسة .. كانت مجموعة بنات ...هيه المرحة والحزينه والسعيدة والمتفاهمة الغبية والذكية والجريئة والخجولة بشدة.. تحتوي كل الشخصيات ..اما مروى فكانت الهادئة والخجوله والمتفاهمة.. غدير فكانت تخلط بين الجرءة والمرح ... وسهى كانت الفيلسوفة والكئيبة والتي لا تقبل المزاح ... وولاء الاخيرة كانت تجمع بين الغباء والخجل و الهدوووء التام فكثير من الاحيان ينسينها في مكان..
كانت هذه الذكرة كالخنجر الذي حزها .. فهي الان فقدت صلتها بهن ولم تبقى سواء مروى وغدير .. وولاء نادراً... وهي الان في المعهد صيدلة مرحلة ثانية ولم تجد الصديقة التي تكن لها مثلما كانن لها صديقاتها ...هيه الان وحيدة تماماً من الاصدقاء ولا يتكلم معها الا القليل واوقات الامتحانات ... صداقة مصالح..
• ( لا اهتم لو اصبح العالم اجمعهُ ضدي مادمت لا احب صداقة المصالح.. يكفي ان اكون على وفاق مع نفسي وانا وذاتي.... جاري الارسال...)


في الجامعه.
- هااا غدور شدعوة طولتي.؟؟
- اااااه صعبـــة الاسئلة مووووت.
- يالله يالله دكي على اخوج حتى يجي..
- فروووس ؟؟ أي أي ..صدكــ ترى امبين اخوي عادل اجى اليوم بس حتى يشوفج *ـ^
- لا ارجوووج رحمينه .. ترى اصدكــ..
- ههههه يا اختي امبينه عيونه حمر من النعاس وفارس يدري اليوم عليه فماله داعي ..فارس و اعرفة ما يرضى عادل ياخذنه لان يدري باللي يرجع من شركة بغداد يكون هلكااان..
- وين تريدين توصلين بالضبط؟؟
- ههههه عدووول يحبج..
- هاا!!!(واحمرار خديها ضهر للرؤية) لا مستحيل هوا بس يريد ايشوف ضحيته واشلون يغثني .
- ههههه لا تدخلينا بفلم هندي حزين وخلينه نطلع لان فارس ودالي رسالة يكول هوا بالباب متانينا .
- يالله امشينه..


• ارتضيتك يا قدري .. لكن هل سترضى بي بعد كدمات الدنيا الضاهرة ؟؟؟.... جاري الارسال...


انتهت امتحانات الكورس الثاني وبدأت العطلة الربيعيه لطلاب الجامعات جلست على الاريكة ووضعت الحاسبة الشخصية امامها وفتحتها ..
ياااااه بعد تلث اسابيع هاي انا ارجع افتح اللاب خليني اشوف شصاير بالدنية ....
ربطت الانترنت واول ما فتحت الفيسبوك ...كانت الشعارات 20 والرسائل 5وطلب الصداقات 34... لم تكن تقبل صداقة احداً ما ولم تضغط على (عدم التأكيد) تريد ان ترى عدد الفضوليين ...كانت متشوقة لتفتح الرسائل ..كانت تعلم من المرسل ... لان لديها 4 صديقات وهم تعرفت عليهم بالمعهد مجرد معرفة سطحية ولم يكنَ يدخلن للنت كثيراً وكانت لديها صديقات 4 من بلدان عربية متنوعة واحدة من السعودية واخرى من مصر وواحدة من سوريا والاخيرة من المغرب... وواحدة من بغداد .. كانت هذه الخمس فتياة رائعات ... لان واحدة تجهل عالم الثانية وهنا تكمن الجمالية ... والاروع انهن لا يتدخلن فيما لا يعنيهن ...مجرد كلام لطيف مع تبادل ثقافات ...لكن الصديق الــ 10 كان هو الشاب الوحيد الذي لازالت تحتفظ به ولم ترفض صداقتهُ .. كان ....




همساتهم .. ڪــلماتهم ... مناداتهم ....تڪــاد تقتلني ... لما لا يصمتون قليلاً .. ام ان الصمت قد الغيے من يومياتهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://thegleamwings.com
الملاك القاسي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

انثى السرطان عدد المساهمات : 1074
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 10/11/2012
الموقع : العـــــــــراق
العمل/الترفيه : في كل مكان لي بداية وانتظر النهاية
المزاج ^_^ احياناً

مُساهمةموضوع: رد: ♥ سأجعل الرجل يبكي ♥   الأحد ديسمبر 02, 2012 8:31 am

الفصل السادس
((لا تعلن الهجوم وانت تجهلني ...))


- ههههه واخيراً صارت العطلة ... وقرب اليوم الموعود يااا مرووووى..
غدير:- انته من صدكــ تحجي..؟؟
عادل:- هاا O_o.... طبعاً امزح .. اصلاُ انا اموووت عليها ^ــ^.
غدير :- وااااضح.
فتح اللاب توب وبعدها الفيس بوك وقال..
اي اليوم عطلتوا صدكــ ...
غدير:- يعني؟؟؟
عادل:- ولا شي
كتب الرسالة لـــ سأجعل الرجل يبكي ..
( اممممم اعتقد اليوم اخر امتحان فـــ مبــــروووكــ n_n وان شاء الله من الاوائل ياااارب)

اما الرسائل القديمة التي ارسالها فكانت..
( رجعت من الشغل اللي ببغداد واكتشفت نفسي مشتاق لمرووى .. طبعاً ما تصدكيني صح ^ـ^ على العموم تمنيتج تكوليلي الحمد لله على السلامة بس الضاهر انتِ مشغووووووولة ..)
( السلاااااام عليكم ... بس حبيت اسلم يعني)

اغلق اللاب توب ونظر لغدير وقال
- شلونها مروى بالامتحانات.
- زينه ... ليشش؟؟
- يعني اللي يحب يكون مشغول فمايجاوب عدل .
- ههههه ومنوكالك انها تحبك ؟؟
- احباااااااط والله العضيم
تستااااهل ... عادل (اتضحت الجدية في كلامها)
- ها غدير خير..
- انته تحب مروى؟؟
- اوليش هالسؤال؟؟
- مدري بس هيه دوم تكون انك تريد تنتقم منها...
- والله يا غدير ... انا من خطبتهه ماجنت افكر بشي غير.. تدرين غدير .. انتِ كلشي تكولينه لمروى لذا ما اكدر اكلج على اي شي.. خوش .. ويالله انا طالع واللاب توب لا تفتحينه وديه لغرفتي خوش؟؟
- خوش عادل .. بس
- ولا شي ارجوج اسكتي
- ان شاء الله .
فشلت في معرفة ما اذا كان اخوها يحب مروى ام لا لكنها كانت تثق بحدسها.. وهو ان الحب هوا الذي اضطر عادل للتقدم بهذه االخطوة..

جاء يوم الخطبة...

كان فارس مرهق ورجع للبيت في الساعة الثالثة ولم يجد احداً في البيت لذا دخل للمطبخ وبدء يبحث عن شيء يأكلهُ فوجد ان امهُ قد اعدت لهُ الطعام ووضعتهُ في الثلاجة..
- ياااه يا امي والله انتِ الوحيدة الحاسة بية .. (سمع جرس باب البيت يرن .. صمت قليلاً لكنهُ بدء يأفأف) يااربي محد بالبيت الكل مشغول بالخطبة والاخد عدوول اكيد يرتب روحة بالغرفة...خليني اروح لا يتفجر راسي من الصوت..
فتح الباب وكانت هناك فتاة تقف في عتبة الباب والقلق مرسوم على معالمها الهادءة والتي لا تنبء بشيء.
- عفواً منو حضرتج.؟؟
- هذا مو بيت مروى..
- لاء اختي هذا بيت عمها .
- هاا!!( بدت ملامح الخوف والرعب تلغي الهدوء والسكينه.) جا وين بيت مروى...
- هنا قريب ... بس انتِ منو جابج (فقد انزعج لان بنت بمثل هذه الاخلاق والروعة تأتي هائمة لمكان مجهول..)
- اخوي.. بس هوا عنده شغل كالي ساعتين ويمرني..
- تعاي اوصلج ...
- هااا .. لا اخوي ما يصير..
- تعرفين غدير.
- اي اي .. هو انت ..
- انا اخوها فارس .. وبيت عمي قريب كلش تعاي اوصلج.. وبعدين انا مثل اخوج وهالتشوفين الشارع كله رجاجيل .. يالله تعاي..
- بس ..
- اهوووو .. والله تعبان ومالي خلق .. امشي وراي.. لو اوكفي شوية..
اختفى وراء الباب وانتابها القلق قررت ان تفعل لا شي سواء انتظار قدرها ...
جاء بعد قليل وهو يتكلم بالهاتف..
- اي غدير طلعيلي بالباب... مدري اوكفي شوي..انتِ شسمج ..
- هاا .. انه ..
- لاء انه ..
- هنادي
- هااا!!! حـــلو اسمج ... غدييييير اسمها هنادي (يا اخي عيب عليك تره هنادي مو مال هيج حجي) غدير انا اوريج بالبيت ...(اغلق الهاتف وقال .. ) امشي وراي وانه اوصلج لباب بيت عمي واروح تلاقين غدير بالباب تنتظرج...
سار هوا امامها وهي تتبعهُ بخطوات متعثرة حتى وصل وقال لها قبل ان تنطلق لغدير..
- مرة ثانية خلي اخوج يتأكد انج وصلتي للمكان الصحيح ..
- هوا مو زين قبل يجيبني اهنانه.... وبعدين ما راح اشكرك كافي انك ذليتني.
تركتهُ متفاجئ من جرءتها .. ضن انها ستبقى بدون رد وهو يتخيل نفسهُ السيد لكن ردها كان بمثابة شوكة انغرست في قلبهُ لحيــــن وقت لا نعلم متى يحين .. او لا يحين ....

في بيت ابو بدر
-هلاااااااا والله هنووووودة شلووونج ما لونج.
- هله كلبي والله انا بخير بس اريد اشوف العروسه شلونها.
- يالله تعاي وياي خلينه نشوفها ... عابتلها بس تبجي ماجنها راح تاخذ اخوي وراح تصير وياي.
- ههههه عاد هسه انتِ منو ؟؟ ههه
- عفواً ... شو كلها الناس محتقرتني .
- ههههه ليش يعني مو بس انه
- لا مو بس انتِ .. الكل ماشاء الله
- كافي هذرة وامشينه ..
- يالله بس اول سلمي على امي ومرت عمي وكم مرة بلكي تنخطبين وتفتكين .
- ههههه لا ياعمي افتك من قفص ادخل بقفص ثاني -_- .
- امشي امشي لانغوص في الاحداث المحلية وننسى العلة اللي جوا.
- وهوا انتِ كل الناس عندك علل.
- وانتِ اكبر علة على كلبي يمتى ازوجج لابن الحلال وافتك منج .
- بلكي تلاقين اللي فارس احلامي.
- توه وصلج .
- لا مو اخوج اريد فارس حقيقي.
- اي والله اخوي اسمة فارس ودكتور ويا جمالة واخلاقة.
- جمالة ما انتبهت .. واخلاقة كضاها علي بس ذلة ونصايح .. اذا اخوي وصلني لبيتكم بالتوسلات اخوج جابني اهنانه بالنصايح ... موتجين ابحدج .. وخلي اخوج لا يخليج ويروح ووووو الخ الخ
- ههههه ياحلاااته اخوي الشهم ... تخبلين ويغار عليج
- الله يرحم والديج .. اعرفة يعرفني يغار علي.

وصلن للنساء الجالسات وينتظراً مراسيم الخطوبة .. دخلت هنادي وهي لازالت ترتدي العباية ( الاسلامية) والملفع الوردي مع حقيبة وردية وصندل اسود (تكرمون) انعجبت النسوة بها لكنها توجهت فوراً لغرفة مروى.
مرووووو
ياااحبي هنووود وينج.
هاي انه اهنانه ... شخبااارج (تعانقتا وجلست هنادي بقربها وبدءت بالعمل على طلاء اضافر مروى)
اي هنوودة اولاً اشعجب وافق القائد.
هههههه يلعن ابليسج ... كلت له ... هذي صاحبتي عاااانس وما تعرس ودعيت مرة ونذرت اجيلها لو عرست وصدك عرستي بمعجزة فلازم اوفي النذر.
غدير:- قوووووووووووووووية ههههههه
مروى:- انه العانس هاااا... اكول عوفي ايدي.
هنادي :- لا ما يصح هههههه
مروى :- لا نذر هسه .. وانه عانس .. انه الجن يالاطفال .
غدير:- بي بي اريد امي.
مروى:- بحلكج هذه . امي ده احجيها عدل اول
ههههههههههههه

في بيت ابو عادل
- فاااااااااااااااااااارس اكعد.
- اهووووو والله تعبااان شتريد انته بعد.
- يا خوي اتصلوا علي اجة الشيخ وراح يعقد.
- مو كتلك مابيه حيلللل امسس عندي خفر ورجعت الضهر تعبااااان.
- ادري وما ميت عليك عشتووو اخوي وعزوتي ....
- جاش تريد .. ترىى ذليتني اخوي واخوي دريت وانه متبري منك.
- هاي وانته نعسان لو صاحي اشلون.
- فضها شتريد ..
- كبل جم يوم اشتريت شحاطة ( وانتم بكرامة) جديدة البسها اليوم وماهية وينها ما شفتها..
- رمى الاغطية ونظر لعادل بعينان ناعستان وضاحكتان..
- شنو كلت ؟؟
- اللي سمعته .. ما شفت امي وين ضمته..
- هوا انته جايبة لليوم.
- او وجع احجي ماعندي مجال..
- احم احم... ارجوك امسك نفسك زين... انه...انه..
- فرروووووس تحجي لوو.
- اطيته لصاحبي يريد يكشخ وما ادري بيك جايبة لليوم الكبير .
- والله الله يطيح حظ يوم جابوك يا ل... بس شكول .. انته اشلون صرت طبيب على هالغباااء يا اخي..
- وهسه؟؟؟.
- انت دبرني..
- البس..
- رايح اكلب كبتك كلب بس خليني ارجع وانه اوريك..
ارتدى البدلة السوداء مع الحذاء ( وانتم بكرامته) الاسود وحلق ذقنهُ وسرح شعره للخلف لكنه ادخل اصابعهُ بين خصلات شعرهُ ولعب به وجعلهُ منشوراً على جبينه ..وهكذ ا اصبح رائع جداً.

في الغرفة المعدة لاستقبال الضيوف القليلون لان (ام بدر) ارادت ان تكون حفلة الخطوبة عائلية لذا فقط اخواتها وبناتهن.. واختا ام عادل وبنتيهن .. مع صديقات غدير ومروى ( ولاء وسهى وهنادي)
غدير:- هنووود تعاي اجت سهى وولاء.
هنادي:- جذااااااابة..
مروى:- لا تخلوني ابحدي ..
هنادي:- يالله امشينه نطلعج..
غدير:- اوكفي خليني اشوف عادل وين...الو عادل..ها...؟؟ اي اي خوش جايه .. على كيفك جايين ههههه.
مروى والارتباك اخذ منها كل مأخذ:-ها شيكولج.
غدير:- يقول تعاي لغرفة بدر لان ابوي وبدر والشيخ وعادل بغرفة بدر والشيخ لازم يشوفج وتوافقين كدامة ياالله .
غطتها هنادي جيداً بوشاح ابيض من الساتان وغطن انفسهن جيداً بــ (شالاتهن ) ولم تترك يديهن حتى دخلن معها للغرفة وجلست على مقربة من عمها والشيخ وكان بدر واقف اما عادل فقد كان يجلس امامها والبسمة وصلت لعيناه بعد ان رءاهااما هنادي فشعرت انها غريبة تملصت من يد مروى وتركت الغرفة وخرجت من الباب واوشكت ان تصدم بــ صفاء الذي رجع بسرعة فائقة للخلف بعدما اعتقد انها غدير.
- غدير.
- لاء .. غدير جوا
- اسف ما انتبهت
- ما صار شي انا طلعت ابسرعة.
- ميخالف لازم امشي على كيف مو ركض ..
- يالله ما صار شي..
- بس لو سمحتي .. صيحي لغدير عمتي تريدها .
- ان شاء الله ..( دخلت ونادت غدير وعندما خرجت وجدته لازال ينتظر) هسه تجي.
- مشكورة والله .. واسف وربي زعجتج ..
- يا اخوي ما صار شي.
- يالله استأذن ..
- تفضل ..
ذهب ووقفت تجر انفاسها لكن صوت من خلفها جعلها تقفز...
- على كيفج لا كلبج يوكف ... ليكول شايفة ملك جمال العالم..
- فارس!!!؟؟؟
- اخوج يدري بيج .
- ومنوا حضرتك حتى تحاسبني..
- واخوج المسكين ... والله يالنسوان مايتأمن الجن .. ذبج اكبال باب صاحبتك..
- اوكف لا تكمل... انت شتعرف عني .. شوكاعد تتجاوز اهواي...ترضاها على اختك واحد غريب هيجي يتجاوز عليها.
- تخسين ....(امسك فمهُ لكن بعد فوات الاوان...كان يشعر بالغيرة العجيبة فهوا لم يعرف هذه الفتاة الا قبل ساعةً تقريباً ... لكن الغيرة لعبت دورها جيداً)
- انا اخسه ... وسفه .. كلكم هيج يا الشباب.. بس ميخالف حقك انت ما تعرفني.. ومشكورة والله هذي و انه صاحبت اختك.... ( رفعت يدها لتمسح وجهها وتستعيد هدوئها وسيطرتها على نفسها...)
- تبجين...؟؟؟
- يخسه اللي يبجيني.... هذي مو انه اللي يبجيها رجااال .. ما عاش اللي ينزل دمعه من دموعي ... انزل دمة يالله افكر ابجي عليه..
- شنو.... انتِ....
- لا تسوي بيها روحك فيلسوف انتِ وانتِ .. انا مجرد استفهام كدامك .. لذا انت ما تعرفني ...
تركته ُ في دوامه لاول مرة يقع في مثل هذا الموقف .. دخل كلية الطب وها هو موضف ولم يلتقي بمثل هذه الفتاة .. شجاعة وذات كبرياء .. قوية وعنيدة .. رااائعــــة بكل شيء... لكن كبريائها اكثر من المعقول....اوقف تفكيرهُ خروج غدير.
- فارس؟؟
- اي شبيج جنج شايفة جني..
- مدري بس مو كلت تعبان .؟؟
- هوا عادل يخلي واحد نايم.
- وشبيك هسه انته مرعوب..
- صاحبتجن اللي جانت يمجن توها شسمها.
- هنادي !!! ليش ؟؟؟
- توها طلعت منا وانه ..
- انته شنو..
- مدري مدري بس روحي شوفيها ..
- فااارس ترا هناادي غير عن كل البنات.
- شخبصتيني ليسمعج ايكول مصاحب بنات العالم ...وثاني شي اي وحدة صديقتج تصير اختي.
- اموووت على القس هههه
- دروحي شوفي البنت .
- رايحة بس ياويلك تراها حساااسة وان طلعت مكلمها بشي .
- الله يستر كل وحدة السانها اطول منها.
- اللي يتجاوز علينه خليه ياكلها بالعافية عليه.
- لا ياعمي ويني ووينجن .. الوحدة بعشر زلم.
- تراك مامدحتني .
- ليش يعني مو كافي عشر زلم.
- وشنو الزلم هسه.
- اكول روحي لا تبدين حرب المرءة .

دخلت للمطبخ وشاهدت هنادي تتصل ..
- اي كاضم يم البيت اللي وكفتني بيه من جهة الشمال .. خوش خوش .. مع السلامة.
- هنووود راح تروحين.؟؟؟.( التفتت على غدير وهي تبتسم )
- اي يكفي اني شفتكم ...وهسه خليني اسلم على سهى وولاء ..
- فارس سوالج شي.. زعجك..
- اي صراحة انتِ مثل اختي وما اضم عليج انتِ ومريوة .. اخوج اهاني كلشش وما استحمل اشوفة بعد.
- والله من شكلة وردودة علي شكلج رديتي عليه ووقفتيه ابمكانه .
- ههههه يعني هيجي شي.. يالله
عندما خرجتا القتى التحية على سهى التي تزوجت منذ شهران وولاء التي تدرس مع غدير ومروى بنفس الجامعة...

الشيخ \:- على بركت الله وين ام العريس خلوها تهلهل .
ام عادل:- كلللللووووووووووووووووووووووووووووووووووش.
خرج الجميع من الغرفة وتركوا مروى مع عادل .. اقترب عادل وجلس بقربها.
- مبروووك مروى.
- الله يبارك بيك.... (لم ترفع رئسها من الخجل..)
- رفعي راسج ...شنو هالجمال شطالعة .. كلة على مودي..
هاا..
- هههه ولا شي ... طبعاً انتِ تخرعين لو ما المكياج .
- هسه انت الحلو( من الغضب رفعت رئسها وسقطت عيناها بعينيه ورأتهُ اخيراً لكنها لحظات دامت فأسدلت رموشها واخلدت للصمت.
- هههههه اخبل مو صح ... ادري ما يحتاج على الاقل بدون مكياج وخرابيط... تدرين روحي زيلي الصبغ احسن الج لان بعد نص ساعة ويأذن ...
- انت.. انت ..
- انه عادل زوجج صرت .. اكو اعتراض..
- يعني.
- الموت البطيء يا حبيبيتي..
- شنو.. ؟؟!!!
- اتشاقة وياج انه شقاي ثكيل اشوية.. على العموم خلينه نطلع ونسلم حتى اروح لان مليت..
- مليت..؟؟!!
- مليت بس تكررين كلامي ..
وقف وامسك بيدها لتقف وخرج معها للصالة على النساء وبدءت النسوة بأطلاق اغاني الفرح جلس بقربها في الصالة ثم جاءت هنادي.
- مبروك عادل .
- الله يبارك بيج اختي.
- دير بالك على مروى.. هيه عنيده بس ححبوووبه ...
- المشكلة اني ادري ... هههه
- هههه مبروك مروووو انه رايحة.
- وين بعدج..
عادل:- اي هسه حجيتي..
هنادي:- انتظرها يا اخوي تراها عروس وتستحي ههه
عادل:- اي ادري بس سأجعلها للأيام.....
هنادي:- فتفعل ما يمليه عليها القدر ...( اكملت كلامهُ دون ان تشعر وعندما رفع عينيه بدهشه ابتسمت وغادرت)
اقتربت سهى وهي ترفع النقاب وقالت
سهى :- مبروك مروى .. مبروك عادل..
رفع عينهُ بصدمة كبيرة وقال..




همساتهم .. ڪــلماتهم ... مناداتهم ....تڪــاد تقتلني ... لما لا يصمتون قليلاً .. ام ان الصمت قد الغيے من يومياتهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://thegleamwings.com
الملاك القاسي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

انثى السرطان عدد المساهمات : 1074
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 10/11/2012
الموقع : العـــــــــراق
العمل/الترفيه : في كل مكان لي بداية وانتظر النهاية
المزاج ^_^ احياناً

مُساهمةموضوع: رد: ♥ سأجعل الرجل يبكي ♥   الأحد ديسمبر 02, 2012 8:32 am

الفصل السادس
((لا تعلن الهجوم وانت تجهلني ...))


- ههههه واخيراً صارت العطلة ... وقرب اليوم الموعود يااا مرووووى..
غدير:- انته من صدكــ تحجي..؟؟
عادل:- هاا O_o.... طبعاً امزح .. اصلاُ انا اموووت عليها ^ــ^.
غدير :- وااااضح.
فتح اللاب توب وبعدها الفيس بوك وقال..
اي اليوم عطلتوا صدكــ ...
غدير:- يعني؟؟؟
عادل:- ولا شي
كتب الرسالة لـــ سأجعل الرجل يبكي ..
( اممممم اعتقد اليوم اخر امتحان فـــ مبــــروووكــ n_n وان شاء الله من الاوائل ياااارب)

اما الرسائل القديمة التي ارسالها فكانت..
( رجعت من الشغل اللي ببغداد واكتشفت نفسي مشتاق لمرووى .. طبعاً ما تصدكيني صح ^ـ^ على العموم تمنيتج تكوليلي الحمد لله على السلامة بس الضاهر انتِ مشغووووووولة ..)
( السلاااااام عليكم ... بس حبيت اسلم يعني)

اغلق اللاب توب ونظر لغدير وقال
- شلونها مروى بالامتحانات.
- زينه ... ليشش؟؟
- يعني اللي يحب يكون مشغول فمايجاوب عدل .
- ههههه ومنوكالك انها تحبك ؟؟
- احباااااااط والله العضيم
تستااااهل ... عادل (اتضحت الجدية في كلامها)
- ها غدير خير..
- انته تحب مروى؟؟
- اوليش هالسؤال؟؟
- مدري بس هيه دوم تكون انك تريد تنتقم منها...
- والله يا غدير ... انا من خطبتهه ماجنت افكر بشي غير.. تدرين غدير .. انتِ كلشي تكولينه لمروى لذا ما اكدر اكلج على اي شي.. خوش .. ويالله انا طالع واللاب توب لا تفتحينه وديه لغرفتي خوش؟؟
- خوش عادل .. بس
- ولا شي ارجوج اسكتي
- ان شاء الله .
فشلت في معرفة ما اذا كان اخوها يحب مروى ام لا لكنها كانت تثق بحدسها.. وهو ان الحب هوا الذي اضطر عادل للتقدم بهذه االخطوة..

جاء يوم الخطبة...

كان فارس مرهق ورجع للبيت في الساعة الثالثة ولم يجد احداً في البيت لذا دخل للمطبخ وبدء يبحث عن شيء يأكلهُ فوجد ان امهُ قد اعدت لهُ الطعام ووضعتهُ في الثلاجة..
- ياااه يا امي والله انتِ الوحيدة الحاسة بية .. (سمع جرس باب البيت يرن .. صمت قليلاً لكنهُ بدء يأفأف) يااربي محد بالبيت الكل مشغول بالخطبة والاخد عدوول اكيد يرتب روحة بالغرفة...خليني اروح لا يتفجر راسي من الصوت..
فتح الباب وكانت هناك فتاة تقف في عتبة الباب والقلق مرسوم على معالمها الهادءة والتي لا تنبء بشيء.
- عفواً منو حضرتج.؟؟
- هذا مو بيت مروى..
- لاء اختي هذا بيت عمها .
- هاا!!( بدت ملامح الخوف والرعب تلغي الهدوء والسكينه.) جا وين بيت مروى...
- هنا قريب ... بس انتِ منو جابج (فقد انزعج لان بنت بمثل هذه الاخلاق والروعة تأتي هائمة لمكان مجهول..)
- اخوي.. بس هوا عنده شغل كالي ساعتين ويمرني..
- تعاي اوصلج ...
- هااا .. لا اخوي ما يصير..
- تعرفين غدير.
- اي اي .. هو انت ..
- انا اخوها فارس .. وبيت عمي قريب كلش تعاي اوصلج.. وبعدين انا مثل اخوج وهالتشوفين الشارع كله رجاجيل .. يالله تعاي..
- بس ..
- اهوووو .. والله تعبان ومالي خلق .. امشي وراي.. لو اوكفي شوية..
اختفى وراء الباب وانتابها القلق قررت ان تفعل لا شي سواء انتظار قدرها ...
جاء بعد قليل وهو يتكلم بالهاتف..
- اي غدير طلعيلي بالباب... مدري اوكفي شوي..انتِ شسمج ..
- هاا .. انه ..
- لاء انه ..
- هنادي
- هااا!!! حـــلو اسمج ... غدييييير اسمها هنادي (يا اخي عيب عليك تره هنادي مو مال هيج حجي) غدير انا اوريج بالبيت ...(اغلق الهاتف وقال .. ) امشي وراي وانه اوصلج لباب بيت عمي واروح تلاقين غدير بالباب تنتظرج...
سار هوا امامها وهي تتبعهُ بخطوات متعثرة حتى وصل وقال لها قبل ان تنطلق لغدير..
- مرة ثانية خلي اخوج يتأكد انج وصلتي للمكان الصحيح ..
- هوا مو زين قبل يجيبني اهنانه.... وبعدين ما راح اشكرك كافي انك ذليتني.
تركتهُ متفاجئ من جرءتها .. ضن انها ستبقى بدون رد وهو يتخيل نفسهُ السيد لكن ردها كان بمثابة شوكة انغرست في قلبهُ لحيــــن وقت لا نعلم متى يحين .. او لا يحين ....

في بيت ابو بدر
-هلاااااااا والله هنووووودة شلووونج ما لونج.
- هله كلبي والله انا بخير بس اريد اشوف العروسه شلونها.
- يالله تعاي وياي خلينه نشوفها ... عابتلها بس تبجي ماجنها راح تاخذ اخوي وراح تصير وياي.
- ههههه عاد هسه انتِ منو ؟؟ ههه
- عفواً ... شو كلها الناس محتقرتني .
- ههههه ليش يعني مو بس انه
- لا مو بس انتِ .. الكل ماشاء الله
- كافي هذرة وامشينه ..
- يالله بس اول سلمي على امي ومرت عمي وكم مرة بلكي تنخطبين وتفتكين .
- ههههه لا ياعمي افتك من قفص ادخل بقفص ثاني -_- .
- امشي امشي لانغوص في الاحداث المحلية وننسى العلة اللي جوا.
- وهوا انتِ كل الناس عندك علل.
- وانتِ اكبر علة على كلبي يمتى ازوجج لابن الحلال وافتك منج .
- بلكي تلاقين اللي فارس احلامي.
- توه وصلج .
- لا مو اخوج اريد فارس حقيقي.
- اي والله اخوي اسمة فارس ودكتور ويا جمالة واخلاقة.
- جمالة ما انتبهت .. واخلاقة كضاها علي بس ذلة ونصايح .. اذا اخوي وصلني لبيتكم بالتوسلات اخوج جابني اهنانه بالنصايح ... موتجين ابحدج .. وخلي اخوج لا يخليج ويروح ووووو الخ الخ
- ههههه ياحلاااته اخوي الشهم ... تخبلين ويغار عليج
- الله يرحم والديج .. اعرفة يعرفني يغار علي.

وصلن للنساء الجالسات وينتظراً مراسيم الخطوبة .. دخلت هنادي وهي لازالت ترتدي العباية ( الاسلامية) والملفع الوردي مع حقيبة وردية وصندل اسود (تكرمون) انعجبت النسوة بها لكنها توجهت فوراً لغرفة مروى.
مرووووو
ياااحبي هنووود وينج.
هاي انه اهنانه ... شخبااارج (تعانقتا وجلست هنادي بقربها وبدءت بالعمل على طلاء اضافر مروى)
اي هنوودة اولاً اشعجب وافق القائد.
هههههه يلعن ابليسج ... كلت له ... هذي صاحبتي عاااانس وما تعرس ودعيت مرة ونذرت اجيلها لو عرست وصدك عرستي بمعجزة فلازم اوفي النذر.
غدير:- قوووووووووووووووية ههههههه
مروى:- انه العانس هاااا... اكول عوفي ايدي.
هنادي :- لا ما يصح هههههه
مروى :- لا نذر هسه .. وانه عانس .. انه الجن يالاطفال .
غدير:- بي بي اريد امي.
مروى:- بحلكج هذه . امي ده احجيها عدل اول
ههههههههههههه

في بيت ابو عادل
- فاااااااااااااااااااارس اكعد.
- اهووووو والله تعبااان شتريد انته بعد.
- يا خوي اتصلوا علي اجة الشيخ وراح يعقد.
- مو كتلك مابيه حيلللل امسس عندي خفر ورجعت الضهر تعبااااان.
- ادري وما ميت عليك عشتووو اخوي وعزوتي ....
- جاش تريد .. ترىى ذليتني اخوي واخوي دريت وانه متبري منك.
- هاي وانته نعسان لو صاحي اشلون.
- فضها شتريد ..
- كبل جم يوم اشتريت شحاطة ( وانتم بكرامة) جديدة البسها اليوم وماهية وينها ما شفتها..
- رمى الاغطية ونظر لعادل بعينان ناعستان وضاحكتان..
- شنو كلت ؟؟
- اللي سمعته .. ما شفت امي وين ضمته..
- هوا انته جايبة لليوم.
- او وجع احجي ماعندي مجال..
- احم احم... ارجوك امسك نفسك زين... انه...انه..
- فرروووووس تحجي لوو.
- اطيته لصاحبي يريد يكشخ وما ادري بيك جايبة لليوم الكبير .
- والله الله يطيح حظ يوم جابوك يا ل... بس شكول .. انته اشلون صرت طبيب على هالغباااء يا اخي..
- وهسه؟؟؟.
- انت دبرني..
- البس..
- رايح اكلب كبتك كلب بس خليني ارجع وانه اوريك..
ارتدى البدلة السوداء مع الحذاء ( وانتم بكرامته) الاسود وحلق ذقنهُ وسرح شعره للخلف لكنه ادخل اصابعهُ بين خصلات شعرهُ ولعب به وجعلهُ منشوراً على جبينه ..وهكذ ا اصبح رائع جداً.

في الغرفة المعدة لاستقبال الضيوف القليلون لان (ام بدر) ارادت ان تكون حفلة الخطوبة عائلية لذا فقط اخواتها وبناتهن.. واختا ام عادل وبنتيهن .. مع صديقات غدير ومروى ( ولاء وسهى وهنادي)
غدير:- هنووود تعاي اجت سهى وولاء.
هنادي:- جذااااااابة..
مروى:- لا تخلوني ابحدي ..
هنادي:- يالله امشينه نطلعج..
غدير:- اوكفي خليني اشوف عادل وين...الو عادل..ها...؟؟ اي اي خوش جايه .. على كيفك جايين ههههه.
مروى والارتباك اخذ منها كل مأخذ:-ها شيكولج.
غدير:- يقول تعاي لغرفة بدر لان ابوي وبدر والشيخ وعادل بغرفة بدر والشيخ لازم يشوفج وتوافقين كدامة ياالله .
غطتها هنادي جيداً بوشاح ابيض من الساتان وغطن انفسهن جيداً بــ (شالاتهن ) ولم تترك يديهن حتى دخلن معها للغرفة وجلست على مقربة من عمها والشيخ وكان بدر واقف اما عادل فقد كان يجلس امامها والبسمة وصلت لعيناه بعد ان رءاهااما هنادي فشعرت انها غريبة تملصت من يد مروى وتركت الغرفة وخرجت من الباب واوشكت ان تصدم بــ صفاء الذي رجع بسرعة فائقة للخلف بعدما اعتقد انها غدير.
- غدير.
- لاء .. غدير جوا
- اسف ما انتبهت
- ما صار شي انا طلعت ابسرعة.
- ميخالف لازم امشي على كيف مو ركض ..
- يالله ما صار شي..
- بس لو سمحتي .. صيحي لغدير عمتي تريدها .
- ان شاء الله ..( دخلت ونادت غدير وعندما خرجت وجدته لازال ينتظر) هسه تجي.
- مشكورة والله .. واسف وربي زعجتج ..
- يا اخوي ما صار شي.
- يالله استأذن ..
- تفضل ..
ذهب ووقفت تجر انفاسها لكن صوت من خلفها جعلها تقفز...
- على كيفج لا كلبج يوكف ... ليكول شايفة ملك جمال العالم..
- فارس!!!؟؟؟
- اخوج يدري بيج .
- ومنوا حضرتك حتى تحاسبني..
- واخوج المسكين ... والله يالنسوان مايتأمن الجن .. ذبج اكبال باب صاحبتك..
- اوكف لا تكمل... انت شتعرف عني .. شوكاعد تتجاوز اهواي...ترضاها على اختك واحد غريب هيجي يتجاوز عليها.
- تخسين ....(امسك فمهُ لكن بعد فوات الاوان...كان يشعر بالغيرة العجيبة فهوا لم يعرف هذه الفتاة الا قبل ساعةً تقريباً ... لكن الغيرة لعبت دورها جيداً)
- انا اخسه ... وسفه .. كلكم هيج يا الشباب.. بس ميخالف حقك انت ما تعرفني.. ومشكورة والله هذي و انه صاحبت اختك.... ( رفعت يدها لتمسح وجهها وتستعيد هدوئها وسيطرتها على نفسها...)
- تبجين...؟؟؟
- يخسه اللي يبجيني.... هذي مو انه اللي يبجيها رجااال .. ما عاش اللي ينزل دمعه من دموعي ... انزل دمة يالله افكر ابجي عليه..
- شنو.... انتِ....
- لا تسوي بيها روحك فيلسوف انتِ وانتِ .. انا مجرد استفهام كدامك .. لذا انت ما تعرفني ...
تركته ُ في دوامه لاول مرة يقع في مثل هذا الموقف .. دخل كلية الطب وها هو موضف ولم يلتقي بمثل هذه الفتاة .. شجاعة وذات كبرياء .. قوية وعنيدة .. رااائعــــة بكل شيء... لكن كبريائها اكثر من المعقول....اوقف تفكيرهُ خروج غدير.
- فارس؟؟
- اي شبيج جنج شايفة جني..
- مدري بس مو كلت تعبان .؟؟
- هوا عادل يخلي واحد نايم.
- وشبيك هسه انته مرعوب..
- صاحبتجن اللي جانت يمجن توها شسمها.
- هنادي !!! ليش ؟؟؟
- توها طلعت منا وانه ..
- انته شنو..
- مدري مدري بس روحي شوفيها ..
- فااارس ترا هناادي غير عن كل البنات.
- شخبصتيني ليسمعج ايكول مصاحب بنات العالم ...وثاني شي اي وحدة صديقتج تصير اختي.
- اموووت على القس هههه
- دروحي شوفي البنت .
- رايحة بس ياويلك تراها حساااسة وان طلعت مكلمها بشي .
- الله يستر كل وحدة السانها اطول منها.
- اللي يتجاوز علينه خليه ياكلها بالعافية عليه.
- لا ياعمي ويني ووينجن .. الوحدة بعشر زلم.
- تراك مامدحتني .
- ليش يعني مو كافي عشر زلم.
- وشنو الزلم هسه.
- اكول روحي لا تبدين حرب المرءة .

دخلت للمطبخ وشاهدت هنادي تتصل ..
- اي كاضم يم البيت اللي وكفتني بيه من جهة الشمال .. خوش خوش .. مع السلامة.
- هنووود راح تروحين.؟؟؟.( التفتت على غدير وهي تبتسم )
- اي يكفي اني شفتكم ...وهسه خليني اسلم على سهى وولاء ..
- فارس سوالج شي.. زعجك..
- اي صراحة انتِ مثل اختي وما اضم عليج انتِ ومريوة .. اخوج اهاني كلشش وما استحمل اشوفة بعد.
- والله من شكلة وردودة علي شكلج رديتي عليه ووقفتيه ابمكانه .
- ههههه يعني هيجي شي.. يالله
عندما خرجتا القتى التحية على سهى التي تزوجت منذ شهران وولاء التي تدرس مع غدير ومروى بنفس الجامعة...

الشيخ \:- على بركت الله وين ام العريس خلوها تهلهل .
ام عادل:- كلللللووووووووووووووووووووووووووووووووووش.
خرج الجميع من الغرفة وتركوا مروى مع عادل .. اقترب عادل وجلس بقربها.
- مبروووك مروى.
- الله يبارك بيك.... (لم ترفع رئسها من الخجل..)
- رفعي راسج ...شنو هالجمال شطالعة .. كلة على مودي..
هاا..
- هههه ولا شي ... طبعاً انتِ تخرعين لو ما المكياج .
- هسه انت الحلو( من الغضب رفعت رئسها وسقطت عيناها بعينيه ورأتهُ اخيراً لكنها لحظات دامت فأسدلت رموشها واخلدت للصمت.
- هههههه اخبل مو صح ... ادري ما يحتاج على الاقل بدون مكياج وخرابيط... تدرين روحي زيلي الصبغ احسن الج لان بعد نص ساعة ويأذن ...
- انت.. انت ..
- انه عادل زوجج صرت .. اكو اعتراض..
- يعني.
- الموت البطيء يا حبيبيتي..
- شنو.. ؟؟!!!
- اتشاقة وياج انه شقاي ثكيل اشوية.. على العموم خلينه نطلع ونسلم حتى اروح لان مليت..
- مليت..؟؟!!
- مليت بس تكررين كلامي ..
وقف وامسك بيدها لتقف وخرج معها للصالة على النساء وبدءت النسوة بأطلاق اغاني الفرح جلس بقربها في الصالة ثم جاءت هنادي.
- مبروك عادل .
- الله يبارك بيج اختي.
- دير بالك على مروى.. هيه عنيده بس ححبوووبه ...
- المشكلة اني ادري ... هههه
- هههه مبروك مروووو انه رايحة.
- وين بعدج..
عادل:- اي هسه حجيتي..
هنادي:- انتظرها يا اخوي تراها عروس وتستحي ههه
عادل:- اي ادري بس سأجعلها للأيام.....
هنادي:- فتفعل ما يمليه عليها القدر ...( اكملت كلامهُ دون ان تشعر وعندما رفع عينيه بدهشه ابتسمت وغادرت)
اقتربت سهى وهي ترفع النقاب وقالت
سهى :- مبروك مروى .. مبروك عادل..
رفع عينهُ بصدمة كبيرة وقال..




همساتهم .. ڪــلماتهم ... مناداتهم ....تڪــاد تقتلني ... لما لا يصمتون قليلاً .. ام ان الصمت قد الغيے من يومياتهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://thegleamwings.com
الملاك القاسي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

انثى السرطان عدد المساهمات : 1074
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 10/11/2012
الموقع : العـــــــــراق
العمل/الترفيه : في كل مكان لي بداية وانتظر النهاية
المزاج ^_^ احياناً

مُساهمةموضوع: رد: ♥ سأجعل الرجل يبكي ♥   الأحد ديسمبر 02, 2012 8:33 am

الفصل السابع
(( لو نسيت حبيبتي .. راح اصدق انك تكرهيني ...))




عادل:- سهى..
مروى + غدير... فغرتا فاههما بدهشه..
سهى:- مبروك عليكم ..(التفتت على غدير وقالت) انه اخت الياس..
تركت الجميع مدهوش وغدير تقول.
غدير:- الياس..
عادل:- صديقي الياس يا مروى..
مروى:- هااا .. واذا صديقك ماله داعي ترفعين البوشية يا سهى...
عادل:- ماله داعي سوالف النسوان وغيرة وما غيرة.
مروى:- اي صحيح( لكن لازالت تشك... واليوم يجب ان تعرف .. هل الياس نفسه الذي كان يتكلم عادل عن اختهُ التي خانته ...)... الوهم اللي توهمته راح.
عادل :- ما فهمت...
مروى:- مولازم.
عادل:- مروى ترى انه صرت زوجج وما احب مرتي تكلمني بهاي الطريقة اريد احترام لاخر درجة..
مروى :- قصدك خضوع .
عادل:- اللي تسمسنه سميه... اهم شي .
مروى:- صار زوجي العزيز.
غدير:- اعوذ بلله من الشيطان الرجيم استهدو ما يصير هيجي بدايتها..\
عادل:- البداية السعيدة نهايتها تعيسه .. والبداية الحزينه نهايتها...
مروى:- احزن...
عادل:- اهووووو نكد والله نكد... على العموم ابتسمي .. وانا يالله طالع الكل ملى عيونه مني...
غدير:- الله يحرسك.
عادل:- مع السلامة مروى....( قبل جبينها بين (هلاهل) النساء وطلع ...)
غدير:- مروى عمري ترى ما صار شي.
- غدير انه مو غبية .. كوليلي .. سهى نفسها الليجانت تحب عادل..
- هااا...!!!
- كافي ماله داعي عرفت ...الجواب .. واصلاً انه عادل بطلت ما احبه من فترة..
- هوا لعبه بطلتي وما بطلتي.. يا اختي كلشي انتهى.. وسهى صاحبتنه وما تدري بيه يريد يتزوججج وهسه البنت تزوجت والله ستر عليها..
- اهنانه المشكلة .. هوا خطبني لمى درى بيها تزوجت وجرحته\...
- اي ..
- وهسه هيه قبل لا تجين .. كالت لي .. انها تطلقت.
- جذااابه..
- براحتج ..
- جا ..( شهالطلابه ياااربي ... عدووول ما يجوز يتشاقة بثقل.. ومروى كلشي عندها جدي .. ياربي ارحمني..)
الى هنا قد نكون بذلك وضعنا بعض النقط على الحروف
مروى بدأت تشعر بحب عادل وصل للقمة وبدء بالهبوط لان الحب اذا لم يسقى بالحب يموت...
عادل ... بعدما شعر بأنهُ نسي سهى وبدء يألف مروى في حياتهُ حتى بدء يعتقد انهُ يحبها عادت سهى للضهور بعدما ارسلت له رسالة ....
فارس الذي تعلق قلبهٌ بهنادي .. البنت الرقيقة والعصبيه الهادءة والمتكبرة المغرورة والبريئة....
هنادي أضافت علامة سوداء لقائمتها ...

(عادل اشلونك ومبروك عليك مروى .. ما جنت ادري انك راح تتزوج مروى صديقتي .. المهم بس حبيت اكولك شي.. انا تزوجت مجبورة وبعدني احبك ... وانا تطلكت قبل اسبوعين .. بس ما ردت اكولك حتى لا افتح الجروح .. بس اليوم لمن شفتك عرفت شكد انه مشتاقتلك... سهى )
يااربي منين تجيني الطلايب .. ليش يا سهى انه اريد انسااااج ليش تطلعيلي من جديد....
فتح اللاب توب ثم ربط النت ودخل للفيسبوك شاهد الضوء الاخظر لــ (سأجعل الرجل يبكي).. ارسل
راح انساك:- السلااام عليكم يا طلاب العلم.
سأجعل الرجل يبكي:- ههههه وعليكم السلام يا المعاريس.
راح انساك:- شدراج ؟؟؟؟
راح انساك:- تأخر الرد قليلاً ثم اجابت.
سأجعل الرجل يبكي:- مو انته كلت لو عطلت بنت عمك ..
راح انساك:- اي والله صدكــ تدرين .
سأجعل الرجل يبكي:- لاء
راح انساك:- ههه انتظري اشوي..
سأجعل الرجل يبكي:- تفضل.
راح انساك:- اليوم بالخطبة حسيتج ويانه.
سأجعل الرجل يبكي:- ههههه بالله اشلون.
راح انساك:- مدري اكو بنيه حسيتها انتِ.
سأجعل الرجل يبكي:- يمكن..
راح انساك:- والله ما ضنتي الدنيا بهالصغر يعني..
سأجعل الرجل يبكي:- الدنيا اصغر من ما تضن ...على العموم مبروووك اخوي على الخطبة...
راح انساك:- الله يبارك بيج وعقبالج.
سأجعل الرجل يبكي:- لا ارجوووك بلا هم بلا وجع كلب.
راح انساك:- هههههه هسه احنه هم .
سأجعل الرجل يبكي:- حشاك .. اي هم ومرض معدي بعد .
راح انساك:- افاااا شكلج متحامية علينه اليوم.
سأجعل الرجل يبكي:- اي والله واحد غثني اليوم واضفته للائحة السوداء.
راح انساك:- ههههه شكل الرجال كلها راح تبجينها .
سأجعل الرجل يبكي:- يمكن...
راح انساك:- اكول
سأجعل الرجل يبكي:- ولا شي روح اتصل بخطيبتك احسن من ما كاعد على النت.
راح انساك:- بس هيه امزاعلتني
سأجعل الرجل يبكي:- اللهم صل على محمد والِ محمد .. يمتى لحقتوا..
راح انساك:- ههههه على كيفج خليني ارويلج القصة...(وسرد عليها ما جرى من سهى)
سأجعل الرجل يبكي:- تدري .. سهى هاي احسها خبيثة.
راح انساك:- ارجوج بلا تجاوز؟.
سأجعل الرجل يبكي:- انته لازم تتركها مهما كلفك الثمن .. حرام عليك يا اخي انته تزوجت مروى اترك سهى بعد ما يصير ... وبعدين انته شايف وحدة مطلقة وتطلع اعراس .. لا وترفع البوشية بعد هيه ما عندها اهل..
راح انساك:- كافي غلط واهانات ما اسمحلج.
سأجعل الرجل يبكي:- تسمح او لاء انا ما منتظرك منك موافقة.. الدين ما يسمح للمطلقة تطلع قبل عدتها الاللظرورة..
راح انساك:- والدين ما يسمح لبنت تكلم شاب حتى لو بالنت......
سأجعل الرجل يبكي:- مع السلامة.. اخوي توقعتك متحضر ... انه ما كاعده اسوي شي غلط .. احنه كاعدين نستفاد ونحل مشاكلنه بس يالله مع السلامة.
راح انساك:- اوووكفي .. شفتي ابسرعة زعلتي ...
سأجعل الرجل يبكي:- طعنتني بديني وشرفي .
راح انساك:- واللي كلتيه عن سهى
سأجعل الرجل يبكي:- الصدق
راح انساك:- ما اسمح
سأجعل الرجل يبكي:- تسمح او لاء .. انته راح تلاقي صعوبه كبيرة والسبة سهى.. هاذي انه دفتر مذكراتك اهنتني على مودها .. شحال لو مروى المسكينه... مع السلامة....

وبعد قليل رفضت طلب الصداقة واغلقت اللاب توب..
ياااربي افتك من مشكلة تطلعلي الثانية.. ماكو غير مروى تروح هالبلاوي مني بس اغثها اشوي .. العب بأعصابها... بس هيه شنو ذنبها ... انا احب منو واريد منو ... انة شنو ...ياااا الله لك الحمد .
** ** **

- غدير والله صعبه ما اكدر... انه من جنت صغيرة أي شي احبه اريدة بس اللي.. ابوي الله يرحمة جان لمن يتشاقة وي صفاء ازعل واغار.. شحال اذا زوجي يحب وحدة ثانيه .. وانه بس ارضاء لأهلة ...
- والله ما ادري بعقلك .. يعني هوا اذا علمودنا تزوجج ليش الاول ما اهتم بينه وشرد للمزرعه.
- لاتسوين روحج ما تدرين .. بالاول ترك كلشي وراه على مود سهى و.. وهسه سهى تحرررت..اكلج غدور هاذي مكالمة ثانية راح اصك الخط عليج.
- ليش منو هسة يدكـ عليج؟؟
- نسيتي انا اليوم انخطبت
- هههههههه اي والله اكيد العريس .. اخوي .
- يالله تصبحين على خير.... الو..
- جنتي تحاجين منو؟؟
- غدير..
- ادري.
- جا ليش تسأل..
- ردتج تجرين بالحجي وتسوين اسرار حتى نطول بالحجي.
- ...(والله عنده سوالف ..) اي وهسه شتريد؟؟
- اريد اسلم على .... زوجتي شخبارج .. وشلونج.
- زينه مشكور..
- اي شلونج بعد..
- الحمد لله همين..( ياربي ...هسه شيخلصني منه)
- صدك اليوم طالعة حلوووة بالفستان الوردي..
- شكراً هذه من ذوقك.
- العفوو مروى.....هسه انتِ فرحانه؟؟
- ليش هالسؤال؟؟
- هيج انتِ مو تحبيني .. فأكيد هسه انتِ طايرة من الفرح...
- انته ليش تزوجتني؟؟؟
- .............
- الو عادل؟؟
- ها حياتي...
- جاوب ليش تزوجتني؟؟
- ......(شنوه الورطة... انه نفسي ما ادري) ... تزوجتج لانج بنت عمي...
- وبعد؟؟
- لانج ردتي تتزوجين عامر على مود ارجع للبيت..
- وبعد؟؟؟
- لان اهلي كلهم يحبونج..
- وبعد؟؟
- هوا تحقيق يا مروى؟؟؟(كانت الجدية تطبق عليهم في هذه الدقائق..)
- اي عادل ... تحقيق .. انه لازم اعرف شنو انه بالنسبة الك....
- وهسه؟؟
- اريد السبب الحقيقي...
- لان سهى تزوجت..
- ....(ارادت ان تجيب .. انها شجاعة .. بالاضافة الى انها كانت تنتظر هذه الاجابة .. اذا لماذا تحشرجت الدموع في حنجرتها .. لما لا تستطيع ان تجيب .. لما لا ترد عليه لتوضح لهُ انها لم تعد تهتم به .. لماذا في اللحظة الحاسمة تخلت عنها القوة ... )
- الووو مروى... انتِ اللي اضطريتيني اكولج هيجي... انه كاعد احاول انسى سهى .. وانتِ بأستطاعتج تنسيني... مروى بس اطيني مهلة..
- عادل...(لازم ارد عليه ... كلماته كلها عاطفة دليل على انه حس بضعفي.. لازم ارد..)
- ها....مروى احجي..
- ترى ما صار شي .. وانه ... وانه (والكلمات بصعوبة تخرج من حنجرتها..) انه ادري بيك تحبها ... بس ما ادري انك بعدك تحبها.. صح انه ... صح انه ما اريد حبك بس على بالي لمن تزوجت هيه انته نسيتها.. بس هسه ألك الحق بس خلها .. خلها تطلع من عدتها وتقدم الها .. وانه لا تفكر بيه..
- مروى شكاعدة تحجين..
- اللي لازم اكوله الك..
- انتِ تحبيني..
- ..............(مو من عادتي اجذب... بعدني احبه ... حبي اله مو مال يوم لو يومين حتى انساه .. هذا حب 22 سنه...)
- مروى انه ادري انج...
- ما احبك..
- هااا....(بذهولاً تام... ويكون بذلك قد خسر الورقة الرابحة الاخيرة..)
- انه جنت احبك يا عادل ... وهسه انته بس ابن عمي وخطيبي .. او بالاصح زوجي ...
- مروى قبل لا اسد الخط .. اذا انه نسيت سهى بيوم من الايام.. راح اشك انج ما تحبيني... مروى انتِ تحبيني رضيتي لو ما رضيتي.... هذه مشاعر احنه ما نتحكم بيها ...
- عادل ..(سقطت دموعها المحبوسه وبان في صوتها اثر البكاء) عادل انه ... انه شنو.. شنو سويتلك...
- مشكلتج انج حبيتي الشخص الخطأ... اسف يا مروى بس هذا هو الصح ..
- ليش تريد تكتل الحب اللي بكلبي.. ليش مو انه بعدني احبك...
- بالعكس انه هسه بأمس الحاجة لحبج حتى انسى سهى..
- سهى سهى سهى .. يا اخي كااافي ... باليوم اللي راح تكولي انك نسيت سهى ما راح تلاقي مني رد ... لاني
- مستحيل تكرهيني يا مروى..
- تتحداني ..
- اي اتحداج ... تحبيني اليوم وباجر ولليوم اللي تموتين بيه..
- انت الخسران لان اليوم اللي اموت بيه راح تكتشف حبك اللي ...
- تصبحين على خير ..
- وانت من اهل الخير..
سقطت على السرير ودموعها تغسل وجهها ...
رمى الهاتف وحطمهُ الى قطع صغيرة ... فأراح جسدهُ على الاريكة وهو يفكر...سهى ... انه احب سهى.؟؟؟ ليش احبها هيه شنو اطتني ... الحب اخذ وعطاء .. وهيه اخذت حبي واطتني اهانه .. ووفراق ... الياس كالي بيوم ان سهى تزوجت بأرادتها حتى الياس ما جان راضي لانه اعتقد ان اخته وافقت على مود الفلوس لانه مستقل ويعيش ابحدة ... بس ما يخلّف ... جا ليشت طلقت منه .. معقولة اكتشفت انها تحبني ... امسك بقايا هاتفهُ واخرج الشريحة واخذ هاتفهُ الثاني وادخل الشريحة وارسل رسالة لــ سهى...( انسيني لاني نسيتج ...) .. جاري الارسال..... تم الارسال.... اخرج الشريحة وكسرها نصفين بدون اي تفكير..
لازم اقوم بخطوة قبل لا اخسر العالم كلة.. لازم احاول انسى سهى وابدي وية مروى.


** ** **
ابوي حطاني كدام الامر الواقع ... اما يكول للياس ان عادل صديقة يخونه ... لانه يكلم اخته بضهرة ... وبهذه تنزل قيمة عادل من عين صديقة الياس ... او اتزوج عمار اللي عمرة 37 وهوا تاجر جبير .. اتزوجه بس خلال فترة معينه يحصل بيها ابوي على صفقته .. قرر ابوي يبيعني وما فكر بمشاعري .. وانه على مودك يا عادل ضحيت بنفسي لان ما همني ابوي .. ضحيت بنفسي على مود ما تطيح من عين الياس ... بس معذور انته ما تدري ..... تريد تنساني .. انساني والله يوفقك وية البنت اللي اختاروها الك اهلك ... انه ابنية وضعيفة وقررت اضحي .. وانت؟؟ .. انا ما استحق تضحية؟؟؟تم الارسال لــ (مجهول) ... لم يتم الارسال.... اعادة ارسال.... لم يتم الارسال... جاري الارسال لــ مروى.... تم الارسال...
هسه انه مرتاحة نفسياً

• هل هذه هي الراحة النفسية حقاً ؟؟؟ هل تحطيم الاخرين هي الراحة النفسية ؟؟؟.. جاري الارسال....


نقر الباب مرتين ... ودخل كانت الغرفة خالية ...اخذ الهاتف المحمول وقال:- اريد دولار..
اخذ الهاتف ورأى رسالة اراد ان يخرج منها لكن كلماتها استوقفتهُ.....
- ما يصير اقرى عيب...
اغلق الرسالة وارسل لهُ دولار ونسى ان يقول لأختهُ ان رسالة وصلت لها..

في بيت ابو عادل
- صباح الخير يمااا.
- صباح النور يا عمري .. ها يمى فارس امس نمت عدل؟؟
- هااا؟؟؟ ليش السؤال؟؟
- اشبيك يما انه بس أسألك ... لان انته امس تعبان ورحت ويه اخوك وما نمت .. ردت اطمئن عليك ..
- هااا .. قصدج هيجي..( يما على بالي تدري بيه ما نمت عدل افكر بــ هنادي..) أي يمى نمت عدل كلششش..
غدير:- أي ترا انه مصدكة ...صباح الخير مامي..
فارس:- ترى ما يلوكلج الدلع .. مــــاااامي ..هههههههه
غدير :-يماااا شوفيه ..
عادل:- صباح الخير..
الكل نظر له كانت الدوائر السود تحيط بعينيه ..
الام:- يمى عادل اشبيك؟؟
عادل:- شبيه يما ..
فتح عيناه بصعوبة وجلس بقرب فارس وقال.
عادل:- فارس .. اقصد يا دكتور فارس شوفني اشبية.؟؟؟
فارس:- لا تخافون ولا شي .. الولد ما نام كضاها مخابرات ...
الام:- عااادل ... اذا انته هيجي مروى هسه اشحالها ؟؟
عادل:- مروى مروى... دشوفي ابنج بالاول ... اصلاً انا اكلها كافي اريد انام تكلي لاء حبيبي ما مليت منك .
غدير:- أي اليوم من الصبح الفيالة تطير ... كبل اشويه فارس وهسه عادل..
عادل:- يمى حياتي اريد جاي حته ارجع انام ..
الام:- ابوك راح للشغل.
عادل:- اشعده مو اليوم جمعه..
الام:- كال شي مهم ...
فارس:- يالله انه لازم اروح هسه...
غدير:- وين ؟؟
فارس:- عفواً.
غدير:- السلام عليكم.
عادل:- خواااافة ههههه
غدير:- أي خوافة .. لو انكتلت تحميني انته ..
فارس:- ههههههههه يالله مع السلااامة.
الكل:- الله وياك

سأجعل الرجل يبكي:- تمنيت ان اغفوا على احد احلامي ولا استيقض ابداً..
سأجعل الرجل يبكي:-متى ينتهي جزء المئآسي ويبدء فصل السعادة والاماني.
سأجعل الرجل يبكي:-تجرعت تجريحك.. ابتلعت دموعي.. ولن ابكي ما حييت... سأبكيك حتماً... لكن اتمنى ان يكون القدر معي واكون انا من يبكيك..
راح انساك:-راح انساااك... اذا ردت اكمل حياتي بخير لازم انساك... ولو النسيان صعب.. بس لازم اخوض النسيان مرة على الاقل مو من اجلي... من اجلها...حبيبتي التي لم تولد هذه الكلمة على شفتي بعد من اجلها .

صعب اشوف صفحتها وما احاجيها .. خليها بعد ما اذل نفسي الها واطلب صداقتها كافي جم مرة تطردني وارد الها ... مغرورة ومتكبرة وشايفة روحها كلش... بس الصراحة هيه خوش ابنيه ..

رفضت صداقتهُ حتى لا يسقط من عينها اكثر
مغرورة .. لانها تحب نفسها ولا تذلها ...
متكبرة لانها لا تتكلم مع الجميع... اذا تكلمت من الجميع ستهان .. لان طبع البشر لايتوقف عند حد معين ... يتدخل في كل شيء واذا لم يحصل على ما يريد يدخل من طريق الاهانه الشخصية..
شايفة روحها... لانها لا تثق سواء بنفسها .. لان المجتمع حدها بقيود ونسى نفسهُ لذا فقدت الثقة بالجميع..

سأجعل الرجل يبكي:- ساختفي خلف غطاء الغرور حتى لا اهان من نفسي زيادة على اهانات البشر.
سأجعل الرجل يبكي:- سأثور يوماً وسأخلغ غشاء العدم مبالات ... وسأطلق سهامي .. وسأصيبكم حتماً .. لكن هذا اليوم لم يحن بعد..
راح انساك:- مهما تضاهرت بالقوة فأنت ستكسر نفسك بنفسك..
سأجعل الرجل يبكي:- سأكسر نفسي بعد ان يتحول المجتمع الى اشياء لا تستحق ان اعيش معهم ...ولن انتظر من يكسرني..
راح انساك:- ستجد يوماً من يكسركِ بسلاحهُ.
سأجعل الرجل يبكي:- لن يحاول احداً كسري ما دمت حيا.. الا اذا شعر بأني حطمتهُ نفسياً .. فحينها سأموت راضيةً ..




همساتهم .. ڪــلماتهم ... مناداتهم ....تڪــاد تقتلني ... لما لا يصمتون قليلاً .. ام ان الصمت قد الغيے من يومياتهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://thegleamwings.com
الملاك القاسي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

انثى السرطان عدد المساهمات : 1074
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 10/11/2012
الموقع : العـــــــــراق
العمل/الترفيه : في كل مكان لي بداية وانتظر النهاية
المزاج ^_^ احياناً

مُساهمةموضوع: رد: ♥ سأجعل الرجل يبكي ♥   الأحد ديسمبر 02, 2012 8:36 am



الفصل الثامن
(( سأكمل طريق الموت البطيء .. من اجلهم فقط..))


- الو
- هله حبي مروى اشبيج..
- انه ضايجة وطاكة روحي.
- ليش حياتي اشبيج؟؟
- هنادي عادل ..
- اشبيه بعد؟؟
- امس كالي على كلشي..
- شنو يعني ما فهمت؟؟
- كالي على سهى...
- كالج انه يحبها؟؟
- هاا؟؟ وانتِ شدراج؟؟
- ها؟؟( شهالورطة انه ما اكدر افصل بين حياتي الخيالية وحياتي الواقعية..) لا بس اتوقع.
- توقعج ابمحلة ... هنوودة تصدكين يكولي انه مستحيل انا اكرها الا لمن هوا يكره سهى.
- استغفرالله شنو من بشر هذه العادل.
- والله امس الليل كله انا بس ابجي وتلاكينه هوا بالنعيم...
- شنو سالفة سهى بالضبط.
- سهى..( روت لها الحكاية التي قد سمعتها من وجهة نظر عادل لكن اضافت لها حادثة امس) وربي ما ادري شسوي...
- هسه انتِ بعد لا تسوين شي ... بس انتظري هوا اللي شراح يسوي...بما اني انسانه معقدة ما اكدر انصحج.. لان اذا ردتي نصيحتي .. اكولج اتركيه ما يصلح لج... اللي يكول انج تحبينه وما راح تكرهينه اله يكره حبيبته يعني هوا ما ناوي يكرهها .. اما اذا تريدين نصيحتي الثانية اللي راح تاخذينها ... تزوجيه .. مو الحب هوا الشي الوحيد بالعالم .. اكو الفة وحنان .. اكو عشرة .
- هنادي..
- عيوني وقلبي ..
- شكرا ... والله جنت ضايعة وما ادري شسوي.. بس هسة راح اكمل مو من اجلي انه .. على مود عمي وابوي الله يرحمة واخواني...
- وحبج لعادل..
- ما اجذب عليج .. حبي لعادل ..
- انه واثقة انه راح يبحبج ... مروى انتِ انسانه رائعه وتستاهلين كل خير .
- شكرا هنادي... بس انه خايفة ..
- منين..؟؟
- خاف يحبني بعد فوات الاوان..
- اكلج مرووووو ترى بعد ما اخليج تقرين رواياتي .
- ههههههههههه كلة منج صرت رومانسية كلش هههههه
- انا اكتب اللي ما يصير بالدنيه .. ههه على العموم بس لا كلمتي غدير باللي كلتيه اللي ؟؟؟
- لاء ما اكدر .. ما اريدها تضوج من اخوها ..... اكلج رصيد خلص مع السلامة
- الله وياج قلبي.
اغلقت الخط .


بعد انتهاء العطلة الربيعية
عادل لم يتكلم مع مروى ابداً فقد رمى نفسهُ على العمل بالشركة ليتيح لنفسهُ فرصة لأتخاذ قرارهُ...
مروى قضت ايام العطلة بحزن شديد... لانها لم تعتد تجاهل عادل ...
فارس اصبح عاشق لسراب هنادي
بدر فاتح عمهُ بأنهُ يريد ان يخطب غدير....

- الو غدورة
- هلا مرووو خير اريد انام باجر ورانا الموووت.
- هههه شدعوة عليج موت اصلاً احسن من كعدت البيت.
- على كولتج المهم شتردين ؟؟
- باجر ياهو ياخذنه..
- ليش وصفاء وبدر؟؟
- بدر مو اهنانه بعدة ما رجع سافر كبل جم يوم لصديقهم بالموصل مات وراحو للتعزية وهاي الاشياء ...وصفاء راح لبغداد وصل له السرى يشوف متطلبات الشركة اهناكة..
- جا محد عندنا بالبيت ...
- ههههه شبيج مخترعة؟
- فارس اليوم خفر ويرجع باجر بــ 8 بــ9 يعني ما يلحكــ..
- و....وعادل.
- جا شبيج تكولين اسمة بالخفاء.. والله انتِ ادرى بيه منا كلنا ..
- ها!!!
- أي دوم بالشركة لو ببيته اللي بالمزرعة ...هوا مو يحاجيج كل يوم؟؟
- هااااا!!!!
- ماكو شي لاتموتين من الخجل .. مع السلامة وتصبحين على خير.
- هوووبج ...
- شنو بعد؟؟
- منو ياخذنه ..
- كولي للمحروس خليه باجر يمرنه كبل لا يروح للشغل ... لان طريق الشغل والمزرعة بيتنا بالوسط يعني لازم يعبر بيتنا قبل لا يروح للشركة لذا كوليلة يمرنه..
- ها!!
- وجعااا مع السلامة اعتمد عليج ترى ما النه امل غير عدووول.
- ها..
اغلقت الهاتف بوجهها ..

شهالبلوة ياااربي لازم اتصل بيه حتى غدير ما تشك بينه.. بس وكرامتي....ماكو غير هنودة..

سأجعل الرجل يبكي:- شيئاً فشيء يختفي الناس من حولك...
راح انساك:-الوحدة تجعل منك شيئاً عضيماً..
سأجعل الرجل يبكي:- رائعةً هي الوحدة لكن.... ليس بتجاهل من نحب..
راح انساك:- قد نحب .. ونعيش الوحدة علنا نجذب الينا من نحب..

ههههههه كشفتك يا عادل .. عرفت انك بيوم راح توصل لهيج شي.. امبين من حجيه انه ضااايج ومروى مغلسة عنه ..
(رن جوال هنادي..) يا سبحان الله توني ذكرتها
- اووووو هلاا والله بمرووو
- هلا هنوودة اشلونج؟؟
- الحمد لله بس ارجوج..
- خير؟؟!!!
- ما معقولة داكة بــ 1 بالليل على مود تعرفين اخباري.
- وربي كاشفتني ... هههه .. صراحة ما الي خلق اضحك ...
- دخلي بالموضوع..
اخبرتها مروى ما يعتلج داخلها
- ماكو غير انج تتصلين.
- بس..
- بدون بس.. مروى هسه هوا ليش متقوقع ورايح للمزرعة ولا يحاجيج ولا يحاجي اهلة اكيد لانه مايدري شيسوي ... انتِ هالمرى ابدي... انتِ تحبينه .. والحب تضحية ..
- شكراً هنودة... انتِ انسانه روعـــة... ومعقدة بس لنفسج وما تحبين الخير لروحج .. بس انتِ دوووم تساعدينا انا والبنات .. الله يطيج على كد نيتج .
- هههههه مرووووي نص كلامج مديح والنص الباقي اهانه امبطنة.
- ههههه يمكن ... بس والله انا .
- ادري تحبيني وتريدين الخير اللي ... بس ابن خالي ما اخذه لو للموت..
- براحتج ..
- يالله عادل ينتظر.
- أي امبين هاي اذا رد علي اصلاً ,
- تصبحين على بسمة حب.
- يمااا ما استحمل .... وتصبحين على قلب عماد .
- بووووجهج
- ههههههههههههههههههههه مع نفسك

اممممم اتصل ...لاء ... اتصل...لاااء...
- الو.
- مروى؟؟؟!!!!!!!!!!!
- شلونك عادل..
- الحمد لله عايش واشتم الهوى...
- ترى انه مو مشتاقه الك واتصلت .. اصلاً ولا شي من اللي ابالك .. بس ردتك تمر ....(قطعت كلامها اثر ضحكة عادل)
- هههههههههههههههههههههاااااااي..
- ليش تضحك انه ما كاعدة انكت..
- لا والله حشاج ههههههههه ادري انج اخر وحدة تشتاق واي شي اللي ابالي... هههههه أي كملي ليش اتصلتي؟؟
- محد بالبيت باجر ياخذنه للدوام ... بس انته غدير كالت اتصل بيك حتى اكولك لانها ما تدري...\
- جذاااااااااااابة غدير كلشي تدري ... تدري اني ما اتصل بيج لان اليوم دكت علي وسألتني عنج وكلت الها اني مشغول وما اتصل بأي احد ... وكالت لي امر عليكم باجر ووافقت..
- يعني اتصالي بدون فايدة..(كانت تكلم نفسها لكن بصوت عالي....)
- لا حبيبتي بفايدة... والله ما ادري اني جنت مشاق لصوتج ... لمن سمعته يالله عرفت شكد انه مشتاقلج..
- ها..
- أي ههههههه شخبارج مروى؟؟
- اوليش تسأل يعني لو تريد تعرف اخباري جان اجيتلي لو اتصلت عليه مو..
- على كيفج عمري اشدعوه انهديتي ادري بيج مشتاقتلي بس اصبري علي جم يوم ويخلص الشغل وتشوفيني كل يوم ابيتكم..
- منو كال انه اريدك تجي.
- كلبج ... نبضاته لهنانه واصله ههههههههههه
- مع السلامة..
- هههههه أي شردي لان فضحتج مو ههههههههه تصبحين على وجهي يا حياااااتي مروووووووت قلبي.
- وانت من اهله .
- من اهلة شنو ههههههههههه

هسه انه صرت ابخير ... ااااه يا مروى منو جان يضن ان صوتج هوا الحل الامثل....ان شاء الله اكدر اسعدج... ياااارب

في بيت ابو بدر

- صباخ الفل والياسمين يا الغالية.
- هله بمرووووى صباح النور... ها شو على وكت اليوم.
- ها ... لان عادل ياخذنه.
- ها هههه أي عادل ... شخبارة .
- الحمد لله بخير.
- شو امه تكول هالايام كله ابيته بالمزرعة.
- أي هوا هالايام كلش مشغول...
- تكول امة لو تزوجتوا تروحون تعيشون بالمزرعة مالته.
- هااا!!!
- شبيج انصرعتي ؟؟؟ مزرعته تخبل وبيها بيت مأثث وبيه ماي وكهربة بالاضافة الى حارس وزوجته وعنده ثلاث بنات واثنين ولد يعني ما مهجورة..
- أي بس.
- لا بس ولا شي.. كل وحدة تشعر بالغربه بالبداية .. بس احسن تعيشين بعيدة حته تتعودين..
- يمة جنج بس تريدين تفتكين مني..
- لا يمة..( سقطت دموع الام واكملت..) اكو ام تريد تفتك من بتها .. خاصةً انه ما عندي بنات بس انتي يا حبيبتي...
اقتربت من امها وحضنتها لكن (هورن) السيارة قطع عليهما المشهد العاطفي...
- يالله يمة انا رايحة ..
- الله يحرسج ... وسلميلي على عادل وكوليله معزوم اليوم عدنه على الغدة..
- ليش؟؟
- اخوج بدر اتصل بيه وكال اليوم راجع وراح يجي صديقهم وياه ويريد يسويه مفاجأة.
- وبراسي مفاجئات بدور..
- والج اشكلتي..
- ولا ي يا عمري مع السلامة..
امسكت حقيبتها وذهبت تركض .. وصلت للسيارة وهي تلهث فتحت الباب الخلفي كان مغلق فتح لها الباب الامامي وسمعت عادل يقول..
- دخلي ..
- انه دوم اكعد ورى..
- اختلف الوضع هسه .. دخلي لو مستانسه الولد تباوعلج..
- هاا!!(التفتت كان اولاد جيرانهم ينظرون بعيون لاهيه..) دخلنه..
- وشبيج تكولينها من ورى خشمج....اول كولي صباح الخير حبي حياتي ..
- السلام عليكم.
غدير:- هااهههههاااي بوووري.
عادل:- او سم .. انتِ سكتي ..
غدير:- ان شاء الله..
عادل:- مروى..
مروى:- ها..(ووجهها اخفاه الاحمرار..)
عادل:- شلونج..؟؟(حرك السيارة للطريق العام وسارت بسرعة متوجهه للجامعه) ..
مروى:- الحمد لله بخير ..(التفتت على غدير وقالت) شلونج حياتي غدور ؟؟
عادل:- الحجي عليج يا جارتي. هههههه
غدير:- عاااشووووو ههههههه
عادل:- وسم غدير احنه مو بعرس فشلتيني.
مروى:- ما فهمت ..؟؟
عادل:- شنو اللي ما فهمتيه..
- شنو قصدك يا جارتي.
- قصدي انتِ تقصديني بـــ شلونج حياتي غدوور وانتِ قصدج حياتي عادل.
- لا والله ما قصدي.
- ههههه اعصابج اللي يسمعج يكول اتهمتج بخيانة الوطن.
- ما احب واحد يفتهمني غلط..
- جا ليش انه مو حياتي..
- عود امسوي روحك رومانسي..
- ليش ما استاهل.
- الرومانسي ما يستخدم مشاعر اللي يحبه كدام الناس.
- ما فهمت..
- انته اذا تريد تحاجيني .. او اقصد تحاجي اللي تحبها برومانسيه مو كدام احد وبستهزاء.. لازم يكون الكلام بين الحبيبين وبس..
- احنه حبيبين؟؟؟
- ...................
التزموا الصمت حتى وصلوا للجامعه نزلت غدير بسرعة فائقة لتتيح لهم فترة وحيدين.
- امي تكول معزوم اليوم على الغدا..
- احنا حبيبين؟؟
- انت اللي تحدد .. انه قماش ابيض كدامك كلشي تعرف عني..
- وانه كلشي تعرفين عني.
- مو حبيبين..
- ليش؟؟
- سهى.
- انتهت..
- .......
- ردي...
- ما ادري... ما ادري لا تضغط علي...وبعدين العطلة كلهه ما حاجيتني ليش؟؟
- مو كتلج مشغول..
- ما اعتقد الخمس دقايق تأثر..
- بس خمس دقايق ما تكفيني لمن احجي وياج ..
- (فتحت باب السيارة لتنزل لكنهُ امسك يدها وقال..) ما كلتي مع السلامة..
- مع السلامة عادل..
- وين كاعدين ابمؤتمر ... تحجين وياي برسمية..
- جا شكول.
- حبيبي حياتي كلبي.
- مع السلامة حياتي..
- ههههههه من كلبج
- لاء..
ولم تنتظر سحبت يدها وخرجت بسرعة تلحق غدير... وعندما وصلت لها
- ليش ما كلتيلي انج اتصلتي بعادل امس؟؟؟
- انه تسأليني يا مروى..(نظرت غدير لـ مروى بحزن لاول مرة تراه في عينيها ) تسأليني يا مروى.!!!.. ليش انتي من يمته ما كايلتلي شي....مروى ... انه صرت ما اعرفج من يوم خطبج اخوي... ليش مروى ؟؟
- غدير فهميني..
- شفهم ... افهم ان صداقتنه انتهت لان اخوي راح يتزوجج ؟؟... ولو زاعلج اخوي تزاعليني ....
- غدووور لاتسوينها اكشن علي( كانت تغالط نفسها وتتظاهر بالمرح..)
- تعودتي اسلوبي المرح مو؟؟؟ بس انه اليوم اكثر جديه ... يالله هوا منو اللي ما يتغير ... امشينه يا مروى بدت المحاضرة..
- غدير...!!!
- بعدين بعدين..
دخلتا للقاعة بهدوء ..استغرب الجميع من هدوئهن ...فبالعادة البسمة تغطي ملامحهن الهادئة..

** ** **

صداااااع رااسي راح ينفجر ... بس ما اكول غير الله يصبرني والحمد لله على كل حال..
كاضم:- يالله نزلي...
هنادي:- هسسه بس شويه..(بحثت في حقيبتها عن الاسبرين .. ولم تجده)
على شنو تدورين؟؟
- الاسبرين مدري وينه؟؟
- شسوين بيه؟؟
- هااا .. امس بالتفكير بالنتائج ما نمت عدل وهسه راسي يعورني..
- ميخالف ابراسيتول..؟؟
- اي عندك؟؟
- هاج ..(اخرجهُ من محفضته ) اخذي .
- شكراً كاضم ... مع السلامة..
- كبل لا تنزلين ... اليوم عماد راح يتغدا عدنه ... هوا وامه .. وجايين يخطبونج خطوبة رسميه .
- بس انه كتلك ما اتزوج..
- والله لو ما اعرفج عدل جان كلت ... على العموم انتي وخالتج تفاهمن انه مالي غرض..
- مع السلامة .
- الله يحفظج يارب .
حنين بس الدنية ما مطيته مجال يطلع عاطفته ..

• لن اندم ابداً على عدم رؤيتي لدموعك وانا على قيد الحياة .. لكني لن اجزم هطول دموعك بعد اعلاني الرحيل البطيء.... جاري الارسال....

** ** **

انتهى السنه الدراسية وبدئت العطلة تشرق على جميع الطلاب البعض ارتاح والبعض الاخر حزين لان هنا انتهت محطت الدراسة لديهم ... من هذا اليوم انتهت كلمة طالب بالنسة لهم ... لم يعودوا طلاب ... هذه الكلمة بالنسبة للبعض .. سهم مسموم تنغرس في قلوبهم المنهكة.... انسان اعتاد ان يكون طالب .. اعتاد ان يشتكي من الاساتذه .... ومنهم من اعتاد ان يشتكون منه.... وها هو الان لا يدري ما هو .. الذي يعرفهُ انهُ لم يعد طالب... والبعض الاخر كانت هذه العطلة بمنصب انطلاقة لهم لتحقيق الهدف.
ريم :- بنات مع السلامة ... اشوفكم بالنتايج بخير ان شاء الله..
مروى:- اوكفي حته احنه راح نروح انه وغدير تانينه...
سهاد:- ابقن والجن اليوم اخر يوم ...
كوثر:- ياااه خلصت الدراسه.
مروى:- وصرنه مو .. مو
غدير:- مو طالبات.
سهاد:- صعب هالاحساس ..
مروى:- يالله خلوني اشبكم مع السلامة..
قبلت صديقاتها وقبلتهم ( تمنيت دوم ابجي بنهاية الدوام بس اليوم الدموع ما تريد تنزل... جانت امنيتي اشبك صاحباتي بنص الكلية وابجي ... بس لا انه ولا البنات نزلت منهن دمعة)
مروى:- مع السلامة حياتي .. نلتقي ولا تقطعون الاتصالات..
سهاد:- ان شاء الله .. حضنتها..
هنا مروى نزلت دموعها ساخنه على كتف سهاد .. وابتعدت عنها لتنظر للبقية .. كانت تقف وسط الجامعة .. وامام القسم .. بكت هنا على كتف صديقتها .. تحققت امنيتها .. مسحت دموعها مثل الاطفال وقالت لها كوثر.
كوثر.:- عودك انتِ الشجاعة.
مروى:- ما اكدر اصبر ... بنات والله حبيتكم .. لا تنسوني خوش.
كوثر:- الله وياج يا حياتي .. ما انساكم كلكم..
سهاد:- مع السلامة بنات...

هنا افترقن وكل واحدة راحت لطريق .... حيث الكل سيبدء حياتهُ من هنا.. انتهت رحلة الدراسة وستبدء رحلة البحث عن الذات وتحقيق الاحلام ... للشجاع فقط..

** ** **

سأجعل الرجل يبكي:- الكل يبكي اثناء الفراق ... إلا انا .. فبالفراق تبدء حياتي.
راح انساك:- انتِ حجر؟؟
سأجعل الرجل يبكي:- شكراً اخوي.
راح انساك:- على شنو؟؟ الكل يبكي لان الفراق تم!!! وانتِ سعادتج تبدي بهيج شي .. سعادتج تبدي على حزن الناس.
سأجعل الرجل يبكي:- انه ما كلت هيجي .. على العموم انته ما فهمت اللي اقصدة..
راح انساك:- فهميني.
سأجعل الرجل يبكي:- انت ماخذ علي نظرة ما اكدر اغيرها ....اللي قصدته .. ان الكل باليوم الاخير للدراسة تفترق وتبكي ..الا انه .. لان ما صرت اللي هم يريدونه فبقيت بدون صديقة.. لذا الكل يبكي للفراق وانه افكر شنو راح اسوي بعد الدراسة وابدي بيه حياتي.
راح انساك:- او ليش ماعندج صديقات؟؟
سأجعل الرجل يبكي:-عندي صديقات بس خارج الجامعه .. لان بالجامعة اكثر الصداقات مصلحة..
راح انساك:- اسف اختي.. والله اعتذر فهمتج غلط.
سأجعل الرجل يبكي:- عادي اخوي هوا ياهو اللي ما فاهمني غلط.. انه الدنيا بنفسها فاهمتني غلط..

تم ارسال طلب الصداقة...

راح انساك :-قبليها ارجوج ووعد هذي اخر مرة اطلبها وااذا رفضتيها بعد ما اطلبها وازعجك..

تم قبول طلب الصداقة...


راحح انساك:- اسف.
سأجعل الرجل يبكي:-مقبول
راح انساك :-شكرا
سأجعل الرجل يبكي:-العفوا
راح انساك :-شلونج
سأجعل الرجل يبكي:-الحمد لله... شلونها مروى.
راح انساك :-مروى ... اخ والله شكولج ...ما راح تصدكين.
سأجعل الرجل يبكي:-ليش ..؟؟ خير ان شاء الله.
راح انساك :-خير خير والحمد لله ... بس انه بديت اشتاق الها.
سأجعل الرجل يبكي:-هههههه خرعتني ... زين خوش خطوة... وسهى؟؟
راح انساك :-نسيتها تقريباً.
سأجعل الرجل يبكي:-شعجب؟؟
راح انساك :-مدري يمكن .. لان الوردة اللي محد يسقيها تموت..
سأجعل الرجل يبكي:-يعني؟؟
راح انساك :-يعني مروى هيه القريبه حالياً... وسهى ما شفت منها شي .. كلشي توقف من يوم وديت لها رسالة كلت الها راح انساها .. وكسرت الشريحة بعد ما تعرضت اللي .
سأجعل الرجل يبكي:-زين سويت ... اعذرني اخوي هسه لازم اروح.
راح انساك :-تفضلي والله وياج ... وسامحيني.
سأجعل الرجل يبكي:-الله يسامح ..اكيد اسامحك ... ومع السلامة
راح انساك :-الله يحفظج.


** ** **
1\7\2012....

- كاااضم....
- صبري بس خليني اكل هاللكمة.
- يالله فدوووة الايوم الاوول ولازم اروح بس اشوف شنو السالفة وبعدين ارجع لان عرس صاحبتي.
- ادري مروى خبصتيني بيها صارلج اسبوع وانتِ تحنين على راسي.
- فدوة ابسرعة.
- صار صار... ام احمد..
ام احمد :- عيوني ها يمى شتريد.
كاضم:- المصرف حطيته الج على معرض التلفزيون اخذيه وروحي لبنج .
ام احمد:- وانتم ياهو يبقالكم..
هنادي:- انه اهنانه .. واليوم كاضم معزوم وانه بالعرس روحي ديري بالج على ابنج..
كاضم :- اكلج ..(التفت الي بعدما امسك بحقيبة اللاب توب ووقف..) بيش الساعة ترجعين؟؟
- ارجع من الدوام بــ 1 والصالون يم المستشفى لذا امر عليها وناخذها من الصالون للبيت وورى الزفة ارجع..
- ادري .. بس بيش الساعة؟؟
- امممم بــ 4.
- خوش بس اذا مو فارغ اوديلج ابن خالي.
- عماد؟؟؟
- أي ....
- ان شاء الله..

ام احمد.. امرءة كبيرة بالسن اوصتها والدت كاضم قبل ان تموت برعاية طفليها ... لذا اعتنت بهم لكن من بعيد .. وعندما اعلن والد كاضم انهُ يريد الزواج قرر كاضم ان يجلس في الارض التي ابتاعها منذ فترة وكان يعمل على بناءهُ لانهُ مهندس كبير.. كان رائع وطيب وحنون لكن يهتم بكلام الناس كثيراً كان يبلغ من العمر 29 ولم يقرر الزواج بعد... وبعد ان بنى لهُ بيت اشبه بالقصر جلس مع ام احمد واحمد الذي كان يبلغ من العمر 24.. كان يسكن مع امهُ المطلقة لكن بعدما قررت هنادي المكوث مع اخيها ترك احمد المنزل وسكن مع والدهُ لكنهُ كثير من الاوقات يأتي لزيارة امهُ...

والد كاضم كان يحب ابناءهُ بشدة لكن بعدما اعتنى بهم 15 سنه اخيراً قرر الزواج .. تزوج ام كاضم بعمـــر 17 وكانت تكبرهُ بــ سنتين والان عمر الاب 48 سنه وكان من يراه يعطيه اقل من عمرهُ هذا لانهُ كان يعتني بهندامهُ...وعندما تزوج كانت زوجتهُ تثير المشاكل بينها وبين هنادي.. وعدت مواقف كان الاب لا يعرف اين يقف .. مع ابنتهُ الحبيبه او زوجتهُ الجديدة .. لذا كان يبقى صامتاً ..
لذلك قررت هنادي ان تعيش مع اخيها لكنها لن تمتنع من زيارة والدها... فأحبتها زوجت والدها كثيراً..وكم من مرة توسلتها ان ترجع للعيش معهم لكنها قالت:- خليني بعيدة محبوبه ولا قريبه مكروهة... (ثم حولتها للمزاح) ترى انه اللي اعيش وياه اهواي اضل اخبث وازعجه هههههههه ^ـ^.




همساتهم .. ڪــلماتهم ... مناداتهم ....تڪــاد تقتلني ... لما لا يصمتون قليلاً .. ام ان الصمت قد الغيے من يومياتهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://thegleamwings.com
الملاك القاسي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

انثى السرطان عدد المساهمات : 1074
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 10/11/2012
الموقع : العـــــــــراق
العمل/الترفيه : في كل مكان لي بداية وانتظر النهاية
المزاج ^_^ احياناً

مُساهمةموضوع: رد: ♥ سأجعل الرجل يبكي ♥   الأحد ديسمبر 02, 2012 8:37 am


الفصل التاسع..
(( لن ترى دموعي ما حييت... ))


رن الهاتف في مكاناً ما
- مروى...
- اسفه والله بس محد غيرك هسه اكدر اكوله..
- خير شصاير؟؟ خوفتيني..
- غدير...
- اسم الله اشبيها ... انه جاي.
- وين جاي اسمعني بالاول..
- احجي... شمتانيه.
- مزاعلتني..
- ( جلس على الاريكة وضحك من اعماق قلبهُ ) لا والله... يعني بالله عليج عروسه والعصر عرسهه وتتصل بزوجها وتكوله اختك مزاعلتني.. وانه شكو..
- لا تضحك علي .. والله انه احجي جديات.
- لا والله جديات .. كول اشتاقيتيلي وفضي السالفة.
- عااااادل.
- مّلك عادل شتريدين..؟؟
- انه احجي صدكـ غدير امزاعلتني من يوم اخذتنا للدوام وتحاجيني بس بالرسميات وما تقبل تروح وياي للصالون ..
- الحمد لله والشكر ... بالله ماخذلي طفله ... والله حجيج هذا لو اكوله لابوي ما يصدكني... يكولون عادل تخبل.
- عاااادل..
- دلعيني اول ..
- والله فاضي..
- بس موضوعج المهم ها.. ما احاجيها الا تقولين عدووول قلبي.
- عدووول قلبي..
- من كلبج .
- لاء... مع السلامة.
- الله ويااج يالعروس.
اغلقت الخط وازداد احمرارها....وبعد10 دقائق شاهدت غدير تقف في باب غرفتها .
- غدوووورة (ركضت لها وحضنتها ) ليش هيجي تسوين بيه...
- وجع او وجعععع او وجـــــــــــــع.
- اشبيج؟؟
- اكووحده تتصل بزوجها بيوم العرس..؟؟
- ما بيها شي .. كلت بس عادل يأثر بيج....
- المهم يالله امشينه للصالون..
- يالله بس يمتى نرجع.؟؟
- نروح هسه بــ 11 ونخلص بــ 2:00 لان كلت لهنادي تمرنا .
- أي صدكــ خطيه وشلون بالهدوم لان كالت تمر علينا بـــ 1:00 من ترجع من الدوام.
- مدري عنها تكول امرجن هنوبه نمر على السوك انه وياها لان تعرفين الصالون بالسوك وتكول اشتريلي وحدة حاضر..
- ههههه والله عليها طلعاات
- يالله راح الوكت... بس منو ياخذنه؟؟
- صفاء.
- صفاء..( ياربي ... اشلون بيه انا احب صفاء وبدر يريد يخطبني.. لا اكدر اخذ بدر ولا اكدر اتمنى صفاء... المشكلة انهم اخوان..)
- هلوووو وين صرتي؟؟؟
- هااا ... اهنانه .
- امصدكتج.
- براحتج صدكتي لو لاء ما يهم .
- اهووو ردينه ... خايبه انه اليوم راح اروح عنج.. ليش هيجي تعامليني..
- امبين عليج .. حتى دمعة ما طاحت منج..
- هوا انه مستغربه من نفسي.... هههههه.


** ** **
- بنات انه ميته من الضوجة..
ابتهال:- لعد شتكولين عني .. هماتين ضايجة .. واريد ابجي بعد..
سندس:- اصبروا يا بنات هذه بس يومنا الاول..
هنادي:- المشكلة اليوم عرس صاحبتي..
سندس:- اطلعي على وكت.
ابتهال:- شوف هاي .. شده تكولين انتي .. اليوم الاول وما يطلعونا الا بــ 2 .
هنادي:- شنو هالتفائل يا ربي .. فد عليج تشائم..

جاء صوت من خلفهن يقول.
- السلام عليكم
- وعليكم السلام.
- بما اني مسؤل ردهة الاطفال .. ارحب بيكم وهلا بيكم بس ما يصير توكفون بالممر .. روحوا ورى الدكاترة هسه يتورون على المرضى وشوفي الادوية والعلاجات اللي يوصفونهن للمرضى.
- ان شاء الله استاذ.
- هلا بيكم ..
وعندما ابتعد تكلمت هنادي.
هنادي:- أي امبين عليه كل الترحيب.. ما جنه يريد ب يخنكنه اللي يشوفه متعدين على حدود بيته..
ابتهال:- ههههه لعد شعبُبالج..
سندس.:- شنو انتور؟؟
هنادي:- ههههه .. يعني نفتر ورى الدكاترة لمن يجون دكاترة التور الصباحي..
سندس:- شنوا لتور الصباحي.
هنادي:- ابتهال امشينه.. امبين على سندس ناسية نظارتها هههههه.
سندس:- لا جديات..

** ** **

- يما معزومين احنه؟؟
- اكيد معزومين مو العريس صاحب الياس .. بس ليش صاحبتج ما عزمتج..؟؟
- ها؟؟ لا امي عزمتني بس عبالي بس انه انتم ما معزومين.
- هاا .. أي صح يالله شراح تلبسين ...؟
- الجينز الاسود والبدي الحمر..
- والعباية.....
- اللي على الراس..( هههه حته بسرعة تطيح مني ويشوفون اللي لابسته.. اذا جنتي بهالقوة يا مروى وما رديتي على رسالتي ... خلينه نشوف اليوم شسوين... وانت يا عدووول .. خليني نشوف صدكـ نسيتني لو لاء؟؟)
- مو احاجيج.؟؟
- ها يمى..
- العباية اللي على الراس ما تستر..
- تستر تسر لا تخافين.
- براحتج ابنيتي.

** ** **

- بيش الساعة؟؟
- امسحي دموعج خرب المكياج يا تبن..
- تبن وانواع الغلطط علي اليوم..
- انتِ ثولة والج موتيني يا بنت ..
- ما اكدر خايفة ...خايفه..
- امنين ؟؟
- ما متعودة اكون بعيدة عن امي ..وبعدين وينهاه هنادي مو على اساس تروحون للسوكــ.
- لاء تغير المخطط .. تكول جايبه الفستان وياها وراح تلبسه بالمستشفى وتلبس فوكة العباية وتجينه..
- بس مو جنها تأخرت..
- أي وفارس همين تأخر..

** ** **

- هسه شيفكني من غدير ومروى ... لازم الحق عليهن..
دخلت للمصعد وقبل ان يغلق دخل شخصاً اخر... امسكت الباب لتخرج استوقفها..
- بسرعة يوصل المصعد لا تصيرين كلش ... وبعدين انه مو فاضي اشيل ذنبج..
- فارس!!!!
- حيالله هنادي....(وصل المصعد للأسفل وتركتهُ وذهبت بسرعة لخارج المستشفى ... لانها شعرت بأحساس لا يجب ا تشعر به ...قررت لحياتها طريق .. ولا يجب ان تحطم أناسأً كثر للوصول اليه ..انتظرت بالشارع عل سيارة تقف لكن هناك سيارة سوداء توقفت بقربها واطل منها رأس فارس..
- وين رايحة.
- وانته شكو .... اخوي ارجوك عيب عليك احنه بشارع عام.
- انه رايح للصالون لـــ مروى ..
- وانه شكو..
- مو همين رايحة .؟؟
- شدراك..؟؟
- غدير كالت لي.
- بس ما اكدر اصعد وياك .
- ركبي ورى وعودك انه سايق وأنتِ ماجرتني.
- ما اكدر اخون نفسي... واخون اهلي..
- يا بنت الناس شارع وضهر عيب عليج اركبي...
- ما اكدر كتلك..
- اطيني رقم ابوج وانه اكوله..
- شتكله..
- اكوله ...
- ما اكدر ما اكدر ...(اقتربت منها سيارة اجرة لرجل عجوز دخلت فيها وقالت لهُ ان يتبع سيارة فارس..)

الله يستر عليج يا هنادي... عبالج اضل اكرهج .. هذه حلمج انه هسه صرت اموووووت عليج بس كون ما مخطوبه ولا محجوزة ...

- هنااادي
- هلااا بالعروووووس... شلونها النفسية؟؟؟
غدير:-زفت .. هي هي لا تشبكينها لا تخربين المكياج كل شويه تعدله ام الصالون حتى كالت اذا ما اجو اهلكم واخذوكم راح اشمرجن من الصالون .
ضحكن ثلاثتهن حتى قالت هنادي فزعة.
هنادي:- صدكــ فارس ينتظرنه.
التفتت غدير لها مندهشه..
غدير:- عفواً ...
هنادي:- ها اشبيج اخوج فارس ينتظرنه.
غدير:- وشعرفج.؟؟
هنادي اجابت وهي تشعر بالخجل القاااتل..:-اولاً هوا اللي وصلني لبيت مروى بالخطوبه وبعدين شفته اليوم بالمستفى ..
غدير:- أي والله صدكــ هوا طبيب .. خاف تحتاجين شي تلاكينه بردهة الاطفال حالياً.
هنادي:- هاا!!!
مروى:- بنات راح اموت...
ذهبت هنادي للحمام (تكرمون) وغسلت وجهها وغيرت الملفع بلون بنفسجي ووضعت كحل لعينيها والقليل من البودرة واصبحت رائعة بدون الاشياء الاخرة..
اما مروى غطنها جيداً ورمن عليها قطعت قماش بيضاء كبيرة واخرجنها من الصالون وكانت السيارة متوقفة بالباب فتح لهن فارس الباب وعلقت نظراتهُ..بــ هنادي التي خجلت ودخلت للسيارة بسرعة لتحتمي بــ مروى التي تريد ان تحتمي بأحداً ما....
سارت السيارة ببطئ والاجمل انها كانت مضللة ..نظرت للأمام و وقعت عينها بعين فارس.. غيرت نظرها ولعنت نفسها شعرت بالذنب لانها وضعت الكحل والبودر وفارس يراها وهذا حرام...وقعت عينها بعين فارس مرة اخرة وكانت بالنبسه لها النهاية اخرجت من حقيبتها المناديل الورقيه المبللة واخرجت واحدة ومسحت وجهها وعينيها وكسر السكون صوت فارس..
- ليش؟؟؟ (تركت غدير جوالها ونظرت له تستفهم .. ورفعت مروى رئسها ومن خلف الستار الذي يغطيها استفهمت.. لكن هنادي بشخصيتها القوية اجابت وكانها مع فارس وحدهما بالسيارة.)
- لمن حطيته ضنيتك مثل اخوي..
- بس انه مو اخوج..
- لذلك مسحته ...هوا غلط احط اصلاً انه جاية اهني صاحبتي واوكف وياها فماله داعي للمكياج ..مسحت عينيها واصبحتى حمراوين نظر لها بأشفاق وقال
- تبجين يا هنادي؟؟
- ولا عمرك تبجيني يا فارس ... انسى .
غدير:- شنو السالفة اشبيك فارس؟؟
فارس:- ولا شي ..

وصلت السيارة ودخلت لباحة المنزل وجاءة ام مروى وصديقاتها وانزلنها مع هنادي اما غدير فأنتظرت الجميع يرحل نظرت لفارس وقالت..
- تحبها؟؟
- اموووووت عليها ...
- ريحتني ..

الجميع تعجب على جمال مروى وصديقاتها والاخص هنادي وغدير..
غدير بوجهها الابيض وشعرها الاسود الذي يحتضن وجهها من الاعلى لينسدل على كفيها بفستاهنا الاحمر الضيق من الاعلى ذو اكمام صغيرة وعريض من الاسفل ينتهي بذيل تمسكهُ بأحدى يديها لتبرز صندلها (تكرمون) الاحمر والفضي مع عقدها واسورتها
اما هنادي..فكان فستانها البنفسجي الضيق من الاعلى ليصل لخصرها فينسدل بطلاقة للأسفل ويطير مع اخف النسمات مع قميص مفتوح من الامام لا يتجاوز طولهُ الــ 15 سم ذو اكمام ضيقة من الاعلى وعريضة من الاسفل بذيل كالشلال يتصل مع الفستان من الاسفل ذو لون بنفسجي فاتح ... تمسك بفستانها لترفعهُ عن الارض فيبرز الصندل(تكرمون) البنفسجي مع اكرستالات فضية مع الاكسسوارت عقصت شعرها بــ شريط فضي طويل بنساب مع شعرها للخلف مع عدت خصل يحطن بوجهها الرائع والبريء الحاوي على مساحيق خفيفة جداً.

- اكولج ام بدر مني هاي اللي يم مروى..؟؟
- غدير..
- يعني ما اعرف بتي ... اقصد الثانية؟؟؟
- هاا أي هاي هنادي..
- زين وهاي ام الجينز والبدي الاحمر
- هاي سهى ..
- سهى !!!(اللي راح عادل يخطبها ..) ما تستحي على روحها ..


- سهى تعاي وياي اشويه..
- شردين .. اريد اشوف العريس..
- بهاي اهدومج وشعرج..
- لاتنسين انه زوج صاحبتنه وصاحب اخوي..
- وحبيبج سابقاً..
- شدراج..
- قصتج مثل قصة روميو وجولييت صارت.. يالله تعاي وياي.(ابتعدتا عن الاجواء ودخلتا للمطبخ فقالت هنادي) انسيه يا سهى..
- ما اكدر احبه كبل لا تحبه مــ..
- مروى اله من الطفوله..
- وانه حبني اول..
- صرتي من الماضي هسه .. ارجوج خليهم يعيشون بسعادة بعد هيه بت عمه ومستحيل يطلقها ..او ياخذ عليها..
- فهميني يا هنادي..
- اللي يحب يضحي...
- ليش كله انه اضحي..(سقطت دموعها بغزارة شديدة.. واحتضنتها هنادي.) دوم انه اضحي ليش محد يضحي من اجلي.. ليشه هنادي ...انه احبه .. انتي ما مجربه ..
- الحب ... امجربته ...
- والتضحية ..
- انه اعيشها كل يوم يا سهى انا عايشه بس قربان ..وجودي كلة تضحية يا قلبي..
- شلون يعني..( رفعت عينان مغرورقتان بالدموع ).
- يجي اليوم اللي تعرفين شنو اقصد ..
- هنادي..
تركتها هنادي لتمسح ضلال دمعة ودخلت غرفة لا على التعين واغلقت الباب واتكئة عليه وجلست لتحتضن رأسها من الالم بين يديها.. واذا بصوت ينادي..
- صفاء لكيت المفاتيح (التفت ليصطدم بــ) هنادي..
- فارس..!!!
- تبجين؟؟
- اخر امنياتك ابجي..
- شعندج بغرفة صفاء...
- راسي عورني ودخلت اهنانه ..(فتحت الباب وانسلت منه ولم تنتظر اهانات اكثر..)
- اوكفي ... هنادي...راحت ... امووت واعرف سر شجاعتج يا هنادي..
- اويامن تحجي؟؟
- صفاء!!!
- ها تأخرت يالله تعال..
- أي اجيت..



جاءت الزفة واختبص الجو على العروسان وبعد الصخب الذي دام ساعة انطلقت سيارة العروسان تتبعهما سيارة فارس وابو بدر مع الامهات.. وصلوا للمزرعة بعد نصف ساعة توادعوا بالباب ورحلوا ...

- دخلي يا اميرتي بمملكتي...( امسكها من يدها وسار بها على الدرجات التي توصلنها لباب البيت .. كانت الانوار بالمزرعة رائعة جداً وتبهج الناضر...حملها بكلتا يديه وكأنها الريشة وادخلها للبيت وقال..) اللي يدخل مملكتي لازم بأمري .. بس هاااا ... ما يطلع منها منا لمن يموت ..
وبعد ان شعر بخجلها انزلها للأرض ... وعندما وضعت قدمها على الارض ابتعدت عنهُ وقد تعبت من كل ما يجري حتى من دموعها المنسابة على وجنتيها ...
- مروى...(انتبه لدموعها بعدما رفعت الغشاوة الرقيقة التي كانت تغطي بها وجهها ..) خايفة ؟؟
- اريد امي..
- اممممم والله يا حياتي بعد ماكو امي .. اكو بس عادل .. هوا كل عالمج..
- شنو تقصد.؟؟(عادت الدموع للضهور)
- ما اقصد شي يا حبي..( وضع رأسها على صدرهُ ليشعرها بالامان ..)



** ** **
يوم مشرق جديد.. بأحلاماً رائعة وناساً بقلوباً صافية

احمد:- ليش كاعدة اهنانه..
تركت رأسها ووقفت وقالت ..:- اختنكت من الردهه ...( رمتهُ بنظرات قاسية جعلتهُ يهز يدهُ ويبتعد)
رجعت لوضعيتها والام رأسها تمنعها من التصرف بأدب...
- صباح الخير..( اعتدلت بجلستها وقالت )
- صباح النور..(كانت تنظر لقدمه ... لم يبتعد .. بل اقترب منها وقال..)
- راسك؟
- يوجعني عادي من امس بالحفلة..
- وحته امس بالحفلة..
- أي عادي انه ما استحمل هيج اجواء.
- اسف.
- على شنو؟؟
- على كلشي سببته الج..
- ما صار شي اخوي ..شلونها غدير.
- اووو غدير بس تبجي من امس على مروى ..
- خطية ... متعودة عليها ..
- وانتِ ما بجيتي..
- (واخيراً رفعت رأسها اليه ووقفت وفتحت فمها لتتكلم لكنه تكلم بدلها)
- ما تبجين ابداً.. ولا سيم بسبب رجال ..( فتحت عيناها على كبرهما ) والاخص انه لو بأخر احلامي لو اخر امنياتي .. هههههه
- هههههههههه ..(ضحكت بشدة لأول مرى يراها هكذا)
- كافي عمي لاتموتين علينه من الضحك .. شني الضحكه اول طيحته .
- هههههه ..
- اول مرة تضحكين...؟؟
- تكدر تكول هيجي شي..
- يالله جا رايح لا احمد يكلب الردهة علي..( سار عدت خطوات سمعها تقول)
- فارس... شكراً..
التفت فلم يجدها لانها دخلت لاحدى الردهات..(يسألوني ليش احبك .. حب ما حبه بشر... اوليش انتِ في عيوني شمسها وانتِ الكمر ...)

ما اريد احب ولا انحب .. كافي اللي يحبوني هسه (الفراكــ ... ويلي منك يا الفراكـــ.. تخلي الدمعِ حراكــ بيلعيون بيلعيون ..)
** ** **


- الو هلا ابوي...ان شاء الله.. هسه هيه وينها ؟؟؟ ان شاء الله رايحة الها ...اي أي جايتكم ..(خرجت من الردها وكلمت سندس) سندس .
- ها ..
- ابوي ومرته اهنانه مرت ابوي الها سابع وجاية تشوف دكتورتها انه رايحة الها ..
- اخذي اذن من الدكتور احمد ...
- اهووو ... خوش خوش رايحة...(نقرت الباب نقرتين ودخلت ..كان فارس لازال يجلس بقرب مكتب احمد اما احمد فقد نظر لها بتعالي..) عفواً الاهل هنانه بالمستشفة ومحتاجين ادلهم رايحة الهم..
احمد:- انتِ شكلج ما جايه تاخذين اذن جنج جاية تأمريني..
هنادي:- على العموم انه كتلك وصار عندك علم.
فارس:- خير هنادي ... اكوشي .. اشبيهم الاهل؟؟
هنادي:-( لا مابيهم شي..( يبوووي شسويت يا فارس .. هسه شراح يكول الخبيث احمد..)
احمد:- دكتور فارس شنو تقربلك الاخت؟؟
فارس وقف واجاب:- أي دكتور احمد.. هنادي من اهلي ... دير بالك عليها...
طلعت وطلع وراي فارس..
فارس:- اوكفي شوية..
- شتريد دهسه شيكول؟؟؟
- اعرفه زين احمد مو راحة .. لذا تعمدت اكوله انج قريبتي.. فاهمتني؟؟
- شكراً.
- العفو.




همساتهم .. ڪــلماتهم ... مناداتهم ....تڪــاد تقتلني ... لما لا يصمتون قليلاً .. ام ان الصمت قد الغيے من يومياتهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://thegleamwings.com
الملاك القاسي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

انثى السرطان عدد المساهمات : 1074
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 10/11/2012
الموقع : العـــــــــراق
العمل/الترفيه : في كل مكان لي بداية وانتظر النهاية
المزاج ^_^ احياناً

مُساهمةموضوع: رد: ♥ سأجعل الرجل يبكي ♥   الأحد ديسمبر 02, 2012 8:40 am


الفصل العاشر
(( سعادة على المحكــ .. ودموع مبعثرة...))

بعد شهراً من كل هذه الاحداث
- يا هلااااا غدير اشلونج وشخبارج ؟؟ وين ما وين؟؟
- اسكتي اسكتي .. هوا انه لو انتِ مو عرستي ونسيتينه هاااا ؟؟ شخبارررج وشخبار اخوي؟؟
- الحمد لله ...بخير وعافيه .. واخوج كعد من الصبح على النت بده الشغل كال اول يوم راح يشوف امور الشغل اللي ببغداد بالنت ... وباجر يبدي الدوام.
- هااا يعني واخيراً خلص شهر العسل
- ههههه أي خلص..
- امممم انتِ اشلونج؟؟
- والله الحمد لله ... بالاول جنت خايفة من عادل .. لانه ما يحبني ... بس وضحلي بعدين ان كلشي يجي بالعشرة .. يعني ماكو حب يجي من العدم وانه وياه كضيناها تصادم وهسه لازم واحد يعرف الثاني عدل حتى نحب بعض.
- امووووت على اخوي ابو الحب...اي والمزرعة اشلونها.
- والله وناااسه على الاقل لو فتحتي الشَباك يجيج هوى نقي وطبيعي .
- زين والحارس... يعني ماكو خوف من الليل؟؟
- لا ماكو ... الحارس دوم بالمزرعة هوا واولادة اثنين واحد عمره 30 توه تزوج يعني كبلنه بشهر واخوه الثاني 15 سنه اما اخواتهم فصغيرونات 10 ووحدة 17 ووحدة 5 سنوات لو اروحلهم لو يجولي اذا عادل طلع للمزرعة .. بس .. بس (وسقطت دموعها ..)
- اشبيج حياتي عادل مسويلج شي..؟؟
- لاء مو عادل ... امي ..مشتاقة الها..
- ههههه .. انتِ ما تتصلين عليها..؟؟؟
- اتصل كل يوم بس اريد اشوفها ..
- كولي لعادل..
- استحي...
- جا كيفج ... صدكـ هنادي تسلم عليج.
- ياااه مشتاقه الها اهوااااي ..حياتي حته ما شفتها لمن عرست بس دخلتني للبيت واشويه واختفت..
- أي خطية اجاها صداع من الهوسة لمن طلعتي بقت يمي منا لمن اجهه اخوها...


سأجعل الرجل يبكي:- يكفي ان يكون احداً سعيداً .. فترتسم البسمة على شفتي.
سأجعل الرجل يبكي:- انا مثل الشمعه المنطفئة... احاول ابعادكم عني لاني اعلم من ان يوماً من الايام سأشتعل وسأحرقكم .. لا لا تتعلقوا بي اكثر...

سأجعل الرجل يبكي:-اجعلو من في القبر يرتاح.. لا تبكوني عند وفاتي..

راح انساك:- امممممم .. السلااام عليكم .. شخبارج اختي ان شاء الله بخير.. حبيت اسلم مادامني دخلت ...اشلونج بالتطبيق؟؟ اكيد راح تسأليني ..انه بخير ومروى هم ابخير ومرتاحين وكاعد احاول احبها ..وياريت يا اختي تتركين الحزن لو شويه ..



- مرووووووووى....(دخل للغرفة ووجدها ترتب في الغرفة.)
- هله حياتي .. ها شتريد؟؟
- من كلبج؟؟
- شنو اللي من كلبي؟؟
- حياتج .ههههه
- أي هالمرة من كلبي ( تبادلا الضحكات )
- اريد تلفونج اشويه ... تلفوني ...ورحي تلاكينه بجكـ الماي.
- ها هههه اوكي هاكـ ..( واخذتهُ واخرجت الشريحة سلمتهُ له...)
- امممم ...بس شكد رقم الولد ... أي صدكــ امس دزالي رسالة...( فتح الصندوق الوارد فقال.)
- تعاي شنوهاي رسايلج ..
- أي انه اخزنهم بذاكرة الهاتف ..
- عادي اقراهم منا لمن يتصل الولد ..
- لا حياتي .. هذي انه وصاحباتي ..
- هاا..(كان ينظر لرسالة وقد الجمتهُ كلماتها عن ان ينتبه لزوجتهُ التي كانت تقف بجانبه وتقرء محتوى الرسالة)

ابوي حطاني كدام الامر الواقع ... اما يكول للياس ان عادل صديقة يخونه ... لانه يكلم اخته بضهرة ... وبهذه تنزل قيمة عادل من عين صديقة الياس ... او اتزوج عمار اللي عمرة 37 وهوا تاجر جبير .. اتزوجه بس خلال فترة معينه يحصل بيها ابوي على صفقته .. قرر ابوي يبيعني وما فكر بمشاعري .. وانه على مودك يا عادل ضحيت بنفسي لان ما همني ابوي .. ضحيت بنفسي على مود ما تطيح من عين الياس ... بس معذور انته ما تدري ..... تريد تنساني .. انساني والله يوفقك وية البنت اللي اختاروها الك اهلك ... انه ابنية وضعيفة وقررت اضحي .. وانت .. انا ما استحق تضحية؟؟؟

- هاي شنو مروى؟؟
- تسالني؟؟ (دموعها تنساب بدون بكاء..)
- هذي مرسلة الج انه ماعندي رقمها..
- وانه اول مرة اقراها ...
- بس التاريخ قديم..
- اسفة ..ما ادري ياهو فاتحها وما كايلي... ليش تريد ترجع الها .. روح خلاص هسه رضيت اهلك .. روح تزوج اللي تحبها بعدك..
- مروى..
- انه احجي جديات .. ليش بس هيه تضحي...؟؟
- مرووى..( اشتد الغضب لديه ..) سمعيني..
- هوا انه شنو عندي غير اسمعك..
- سهى خطيه ..
- وانه ..
- انتِ مرتي .
- وهيه حبيبتك...انه ..
- مروى صبري..خليني افهمج..
- خوش فهمني ..
- انه جنت احب سهى.. وهسه مو على بالي ابد .. والرسالة ما تسوي أي فرق.. انتِ مرتي وما راح اتركج ابد ... خلاص .. طاح الحطب.
- أي ..( وهي تمسح دموعها..)
- جا اشبيج تكولينها من ورى خشمج؟؟
- اريد امي..
- صار يا عمي هوا جم مروى عدنا .. كومي بدلي واوديج لأمج..
- صدكــ ..
- يعني اغير رأيي
- لالالالالا رايحة ابدل..
- اسمع .. اسمع . كلنالك كلمة وما نرجع .. .
- ها ..
- كاعد اغني فضيها ..
- هههه اوكي ماي هازبند ..
- ههههههه .. تريد بحبك مو معقولة .. نغركــ ... نغركـــ.. نغركــ واحنه الغركنه المي ..( يا الله .. بعد ما انمحت صورة سهى... هاي هيه تطلع من جديد .. وتحملني ذنب ..هيه المضحية وانه اللئيم...خليني اتصل بيها واشوف شنو تاليتها...)
- الو منو ؟؟
- شلونج سهى..

سهى .. هم سهى ... يعني يجذب علي.. ( غيرت ثيابها ورجعت للغرفة سمعتهُ يقول .. اسم سهى...جلست في باب الغرفة تنتحب بهدوء...وقد اغلقت اذنيها حتى لا تسمع اكثر...)
- عادل...
- أي شوفي سهى.
- مبروك عليك الزواج ( كان صوتها مكسور و محمل بالدموع)
- الله يبارك بيج.. انه نسيتج..
- مشكور ..بس ليش متصل؟؟
- ما اريدج تتقربين من مروى .
- بس انه ما مسويه لها شي..
- لكيت رسالة قديمة ..
- هااا وديتها لك بس شريحتك مغلقة ... بس حبيت اوضح .. اوضح لك اني ما خنتك... عادل انته اول انسان واخر انسان يدخل لكلبي..
- يا سهى انا صرت متزوج..
- هاي مشاعر عادل ما اكدر اتحكم بيها ... انته نسيتني..
- ما نسيتج بس كاعد احاول...(سمع نحيب التفت واذا بها مروى ..صرخ.) مروى!!!
- خير مسكتك بالجرم المشهود ههههه (تضحك مع دموووع القهر ) روح راضيها لا تزاعلك ومنو يلفيك بعد.
- اسكتي اسكتي اكلمج بعدين...(كان صوت الجوال عالي .. وقد جلس عادل بقرب مروى)
- انتظرك حبي..
اغلق الهاتف بشدة..
- مروى..
- ميل عني .. ليش يا ....(من بين الدموع الغزير) ليش يا حبها تكلمها بعدين؟؟ خوب هسه..
- مروى فهميني..
- شفهم .. افهم مثل توك كاعد ... كاعد وتشرحلي ... وانه الغبية امصدكة.. وبس اطيتك ضهري رحت تتصل ..
- لا تغلطين وانتي امعصبة هسه.... ( وصل غضبهُ لذروته) لا تخليني اسوي شي ونندم عليه اثنينه..
- ماكو شي يخليك تندم ... واذا الطلاكــ .. طلكـ هاي انسب فرصة وارجع لحبكــ ....(لطمة قوية جاءة على خدها الايسر جعلت دموعها تنزل على الوجنه وتحرقها من الالم الحاصل بسبب الضربه.. طارت دموعها مع شعرها وانتشرت حولها حتى عادل لاحهُ نصيب من دموعها وشعرها .. فقد وقعت على وجههُ عدت قطرات ... مسحهن بيدهُ ثم امسك برئسها وادارهُ ليه..)
- مروى ليش تخليني اطكج..؟؟
- تطكني ؟؟ انه انطكــ..وعلى مود منو ؟؟ سهى...
- كافي لا تذكرين اسم سهى..
- طبعاً انه انهان وانطكـ .. وست الحسن... ما يلوحها شي..
- مروى..يا حبيبتي سمعيني..
- لا تكول شي مو صدكـ .. انه مو حبيبتك..عوووفني...(ابعدتهُ عنها وجرت لترمي نفسها على السرير وتبكي وتقول..) وديني لمي ..هسه هسة.
- ما اوديج..
- ليش ليش .. وديني وافتك مني خلي يحلالك الجو وي سهى..
تركها وخرج من الغرفة وصفق الباب بشدة.
- يمااااااااااا غدير .. اهئ اهئ .. باباااااااااااااااا


سأجعل الرجل يبكي:- آمنت بأن السعادة لا تدوم .. فما بالها تأتي قليلاً وتخلف بعدها حزناً عميقاً..

خرج عادل من المنزل ولم يعد الا في منتصف الليل ... كان البيت اظلم ..(يالله والله عليهه كلب .. نايمة وما متانيتني..) تقدم للمطبخ وفتح الضوء ثم اكمل بخطوات منهكة وفتح الثلاجة .. تناول قطعة من الكيك مع عصير وقال( اللهم لك صمت وعلى رزقك افطرت .. فتقبل مني .. اللهم صل على محمد والِ محمد..) ثم جلس منهك القوة على احدى الكراسي (آآآآآآآآآآآآآه يا يمة ... ) كان اليوم حافل بالمشاكل ... فعند الصباح قضى كمية كبيرة من الاعمال المتراكمة عليه على النت ..وبعدها تشاجر مع مروى .. وعندما تركها وخرج ذهب للشركة ليقضي ما فاتهه من الاعمال لمدة شهر....ومن شدة القهر فقد نسي ان يتفطر.. ...(الكيكة والعصير كلشي ما يسوون ... خليني اشوف مروى بلكي تسويلي شي... هاي اذا ردت علي...)
ذهب لغرفة النوم بخطوات بطيئه ... دخل وضغط على الزر .. انار الغرفة اجمع .. جائت عينهُ على السرير..


** ** ***

غرقت الوسادة بالدموع ..( يا الله مو من عادتي اجذب... بس يالله هوا هسه لكاها من الله والا معقوله هسه الساعة بــ 12 بالليل وما رجع للبيت ...) تذكرت عندما خرج عادل واعادت شريحتها للجوال واتصلت ببدر..( هلا بدر ..
- يا هلا والله بالعروسه ..اشلونج يا عمي شو نسيتينه ..
- شسوي بعد ... المهم فدوة تعال اخذني عادل كال ياخذني هنوب اجاله شغل مهم وكال اتصل على واحد منكم لو اتانيه لباجر .
- تاني لباجر..
- لا حبوبي... اله انته ما مشتاق الي.
- افاااا مررررروووو انه بالطريق جايلج .
- هذه اخوي بدر حياتي.
- متأكدة .. جا عادل شنو... هااا شمس حياتج اكيد احسن منه .
- ( ضحكت وقلبها ينزف..) يالله لا تتأخر..(وعندما جاء ليصطحبها اخذت ثياب قليله واحتضنت اخيها واجهشت في البكاء..)
- كل هالبجي اشتياق ..؟؟
- أي ما مصدكــ..
- لا يا عمي امصدكـ او نص...( جلست معهُ في السيارة بدون ان تخبر احد بذهابها لكنها رئت ام وليد تنظرلها ..) مرووو ليش تبجين ؟؟
- مشتاقه الكم اهوااااي..
- مروى عادل امسويلج شي.
- لاء ...( والتزمت الصمت حتى لا تكذب اكثر..ونفس الخدعة وجهتها لوالدتها ... ارتابوا لكن ابتسامتها اقنعتهم..طرق الباب ..مسحت دموعها وكانت الغرفة مضلمة ..) منو.
- انه صفاء ادخل ...
- ها..(شعنده ؟) شتريد..
- فدوة الشاحن ..
- ادخل واخذها بس لا تشغل الضوى اريد انام..
- اوكي اوكي ...(دخل بهدوء واخذ ما يريدهُ ثم اغلق الباب بهدوء وانسابت الدموع مرة ثانيه ... ولم يكد يرحل حتى اعاد الطرق بخفة ولم ينتظر ردها فتح الباب رفعت الغطاء وقالت..)
- صفااااء لا تشغل الضوى واخذ اللي ...(بتعجب) بدر..!!!(كان خيالهُ طويل وكتفاه متهاويان من التعب...) اشبيك ؟؟(فتح الضوء وجعلها تمسك عينيها لتخفي الدموع بكلتا يديها ) شتريد نعسانه...(اقترب منها وامسك يديها بيديه ..
- تبجين يا مروى...
- عادل..!!!!
- ليش عفتي البيت .؟؟
- عوفني ما اريدكــ..
- احنه ما نلعب .. تزوجتيني بأرادتج ... ومو من اول مشكلة تعوفين البيت .. هالمرة راح اسامحج ... هاي اخر مرة تجذبين على اهلج وتجين بدون اذني..
- ما اروح .. ما اريدك..( دفعتهُ عنها بشدة وعادت للسرير تحتمي بالوسادة لتخفي دموعها ...).
- ترى اكول لهلج ..
- كول لهم انته الغلطان ..
- انه كلتلهم وكالولي ما غلطان ... بس هم كالولي بكيفج ترجعين لو تبقين..
- وانه اريد ابقى..
- انه رايح .. بس بعد ما ارجع لج..
- أي انته تريدها من الله حتى ترجع لسهى..
- مروى ... احجي بأدب خوش... وعقلج الضيكـ وسعيه .. خوش عود هاي وانتِ خريجة بكلوريوس..
- انه عقلي ضيق وغبيه شتريد مني .. عوفني يا اخي ...(ورجعت تبكي...)
- يا عمري يا دلوعتي .. يالله امشي وياي..جوعان ما ماكل شي من السحور.
- عمرك.. كول جوعان ماله داعي تسويني عمرك..
- عمي والله احبج .. يالله بعد شتردين..
- وسهى؟؟
- والله لعبتي روحي ..( ترك السرير وذهب للباب ..) بكيفج ما احب اجبرج على شي..(قبل ان يخرج من الغرفة نادتهُ)
- عادل...
- ها..(التفت اليها وابتسم..)نروح؟؟
- (بادلتهُ الابتسام ومسحت دموعها ).. بس ابدل اهدومي..
- يالله بس فدوة بسرعة لان ميت من الجوع..
- تأمرني ..يا حياتي..
- هههه من كلبج ..
- لاء.
- ادري.. ( ^ـ^)

** ** **

- صباح الخير..
- صباح النور..( رفعت رأسها عن الادوية وكان فارس..)
- ها هالاسبوع بالطوارئ؟؟
- أي ( ليش يباوعلي بنظرات حالمة؟؟ بس لا يحبني ...؟؟ لا يا ربي هاي بس اوهام ..يعني شنو ياهو يشوفني يحبني؟؟ )
- اريد سرنجات ..
- ان شاء الله ..(سلمته 4 )
- شكرا .
- العفو..

وربي احبه احبها ... بس يالله اصبر .. يمكن كم يوم ويروح الحب ليش افكر ..وهيه ولا دارية عن هوا داري...متكبررررة..

• (نظراتك تعري افكارك.. فلا تنسى اني لستُ سوا قارئة نظرات...جاري الارسال...)

- آآآآآآآه انتهى الدوام .. خليني اشوف وين سندس..) ابتهال؟؟
- نعم..
- نعامة ترفسج ..
- ههههه منين هالمفردات تجيبينها ؟؟
- من النت ... المهم .. وين سندس؟؟
- اعتقد بردهة الطوارء الاطفال..
- اوووك ثانكيو .
- يو ولكم..
- (خلعت المعطف الابيض ووضعتهُ على الحقيبة ولبست الحقيبة وتركت الصيدلية وذهبت للردهة كانت الساعة الثانية عشرة وربع ..والدوام ينتهي بــ الواحدة ...)
- السلام عليكم .. ها ابتهال خلصتي ؟؟
- اوكفي بس اروح اشويه لـــ سوسن واجيج..
- اوكـ راح اتانيج على البراد هنا..( جلست على احرى الاسرة الفارعة .. ولم تكد تخلع حقيبتها حتى فتحت الردهة وجاءة امرة كبيرة مع امرءة صغيرة ورجل والصراخ مللئ الممر وبين ايديهم طفلة تصرخ ....( صرخت الام..)
- يمى بنتي ...راح تموت..(تقدمت منها احدى الممرضات وقالت..)
- اشبيهه خالة...
- يمى بنيتي ... شربت نص شيشية الدوا من الثلاجة .. يمااا لحكووو بنيتي...
- صبري خالة نوميها على السدية..( اقتربت منهم هنادي وامسكت بالطفلة وقالت ...)
- خالة لا تخافيتن اسكتي اشويه ..
- بتي راح تموت ...( تركتها هنادي والتموا حولها الممرضات ثم سمعت صوتاً في الممر يقول..
- وين نومتوها ..
- اهنانه دكتور ..( اقترب منها وقال..)
- وين هاي الانبوبة..( واشار للممرضة وابتعدن الممرضات وبقيت فقط واحدة تمسك بالفتاة الصغيرة وامها تبكي ووالدها ينتظر في الباب لايجرء على الدخول...امسك الدكتور الانبوبة الشفافة وادخلها داخل انفها لكن البنت ترفض و تسحبها بكلتا يديها .. اقتربت منهم وامسكت بيدي الطفلة لــأبعدعها عنه ...نظر لها بشدة واكمل ما بدءه...ثم ادخل الانبوبة لكنها خرجت من فمها .. اعاد اخراجها ودهنها بمرهم واعاد ادخالها حتى وصلت لـــ معدتها ..)
- وين النورمل سلاين والبلاستر...(سلمتهُ احدى الممرضات ما طلب.. وضع البلاستر على انفها ليثبت الانبوبة... فتركت هنادي يدي الطفلة .. ولم تكد تتركها حتى امسكت الطفلة بالانبوب لتخرجهُ لكن الدكتور صرخ ..
- كضيها عدل لا تفلتها ..
- أي..( لم تعتد من فارس هذه المعاملة .. لكن هذه هي المهنه الطبية...لكنها لم تمنع الجفاف بالكلمات عند الرد ..نظر لها ثم اخفض عينيه.. وبدأ يسحب النورمل سلاين بــ (الحقنه ويدخلهُ بــ الانبوبه ويغلقها حتى ادخل كمية من النورمل سلاين لداخل معدة الطفلة ثم ترك الانبوبة فخرج النورمل سلاين مع الدواء الذي شربته..)
- ديري بالج على بتج وكافي اهمال الا اشوية جان ماتت ... فاهمة..
- أي دكتور .. الله يطيع العافية.. وهسة اشلونها بنيتي..
- زينه ..(نظر لــ هنادي وقال..) شكراً.
- ( لم تجب فقط نظرت له وتركت الطفلة ثم اخذت حقيبتها ورحلت...).. الو .. سندس انه رايحة مر علي ابن خالي...اي .. ان شاء الله..
خرجت من المستشفى ودخلت لسيارة عماد..
- السلام عليكم..
- وعليكم السلام والرحمة.. ها اشلونج هنادي.؟؟
- الحمد لله بخير.. انت اشلونك؟؟
- مو زين ...
- ( اعرف شنو يقصد لذا خليني اغلس..)
- ما تسألين ليش؟؟
- لان مالي خلكـ.
- براحتج ... اهم شي فكري بموضوعي دووووم منا لمن تقتنعين بيه... والله احبج انتِ ليش ما تفهمين..
- اخوي وثق بيك ترجعني للبيت لذا ارجوك لا تفتح وياي هيج مواضيع..
- انه ما كاعد اسوي شي.. انه احبج... واخوج يدري .. واريد اتزوجج .. حرام.؟؟؟
- مو حرام بس انه ما افكر بالزواج..
- فكري..
- شكراً على التوصيلة...( نزلت من السيارة بسرعة حتى لا تنساب دموعها ...) انه اكبر من ان ابجي .. انه مو ضعيفة .. ما استسلم ابدددد للدموع..



أأأأأأأأأأأأأأأأأأخ يا كلبي.... اكول ليش ما تعبرني اتاريها .. عدها واحد ... ليشه هنادي ليش؟؟؟ انه اوريج ان ما بجيتج ما اكون انه فارس مغرورة .. متكبرة على شنو ما ادري... انه فارس اللي دووم الضحة على شفته ... ومحد ابالة ... وينام كلما شاف فراشة بالبيت ... هسه النوم مجافيني ... والضحكة بس لو شفتج ... اخ اخ من هالكلب لو اشلعة واشمرة جان انه بخير... اوريج يا هنادي .. ان ما خليتج تتوسلين بيه ما اكون انه فارس.


- كاضم انه ما اريدة...
- براحتج ... بس لصالحج يا هنادي .. انه ما اثق بأحد غير عماد .. واسف اذا اكلج لو عماد لو محد .. تزوج ما تزوج انتي اله وهوا مستعد ينتظرج.
- شكراً كاضم على الاختيارات المتاحة كدامي .. بس انه حريتي محد يتصدالها لا عماد ولا غيرة..
- شنو قصدج ؟؟
- اقصد زواج ماكو ابقاموسي.
- هذي حياتج...
- وانته يمته ناوي تتزوج...
- انه ...ان شاء الله بالشهر العاشر..
- ليش التأخير..
- تريد تحضر روحها عدل.
- الله يخليكم لبعض.
- شكراً هنووودة .. واسف اذا كلامي قاسي عليج بس انه اعرف مصلحتج...
- مو اكثر مني ..
- كيفج.



• تبقى الدواخل اسرار .... ولكل شخص سراً ... والقلة القليله هم من يحفظون السر داخلهم... فلا يثقون بأحد غير انفسهم.. جاري الارسال...

• وعليكم السلام هلا اخوي .. مبرووووك والحمد لله .. وان شاء الله السعادة لك ولمروى ياااارب.

• هلا اختي وين ما وين..

• يمة خرعتني منين اجيت ..

• هههه توني دخلت وشفتج كلت اسلم لكنج سبقتيني... المهم اشلونه التطبيق.

• بخير .. انته اشلونها مروى..

• تمام وبخير ... بس امس صارت مشاحنه لكن الحمد لله تصالحنه.

• بسم الله شبسرعه بديتوا بالمشاحنات.

• بعد ردت سهى وطلايبها ..

• اهوووو هالسهى ما تريد نفتك منها ..

• المهم حلينه الامور والحمد لله ..

• الحمد لله ... اخوي.

• ادري راح تطلعين ضروري صح.

• ^ـ^ أي والله .. سلملي على مروى

• حتى نتزاعل من جديد .

• ههههههههه لا كول لها انه اختك غدير .

• وتقتنع؟؟

• ما ادري .. بس اذا حاجيتها اللي بكلبك من صدكـ راح تصدكــ .

• وانتِ تعرفين شنو اللي بكلبي؟؟؟

• وضح..

• ماكو شي..

• للأسف انه ابسرعة افتهم..

• يعني انتِ نفس مشاعري..

• لاء ... تدري ليش...؟؟

• كولي.

• لان انه حاطة ابالي شي.. لا زواج .. لا حب ..

• ليش؟؟

• انته شنو تعتبرني؟؟

• ملاك..

• شكراً ومع السلامة..

• الله يحفضج..





همساتهم .. ڪــلماتهم ... مناداتهم ....تڪــاد تقتلني ... لما لا يصمتون قليلاً .. ام ان الصمت قد الغيے من يومياتهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://thegleamwings.com
الملاك القاسي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

انثى السرطان عدد المساهمات : 1074
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 10/11/2012
الموقع : العـــــــــراق
العمل/الترفيه : في كل مكان لي بداية وانتظر النهاية
المزاج ^_^ احياناً

مُساهمةموضوع: رد: ♥ سأجعل الرجل يبكي ♥   الأحد ديسمبر 02, 2012 8:42 am


الفصل الحادي عشر
(( ابكاني الحب... ومن اجلكِ بكيت ..))
ابكي ابكي ... علّي بذلك اغفر لك .. يامن يطلب الغفران

- وين غدير؟؟
- ها ابوووي ؟؟
- تعاي وياي ...
- يمى خوفتني .. شنو الموضوع؟؟
- لا تخافين ولاشي ...( جلس والدها على الاريكة وجلست بقربه) والله متقدملج واحد.
- ها .. بابا انه..
- دراسة وخلصتي ... ومروى وتزوجت.. انتِ شنو عذرج؟؟
- اللي تشوفة بابا...
- ما عرفتي منوا الولد؟؟
- منو؟؟ (غير صفاء ماكو واحد ثاني..)
- بدر..
- لا..
- ها ..
- بكيفك بابا..
- لا بنتي ... اهم شي انتِ.. موافقة لو لاء.. فكري ولد والنعم بيه وابن عمج وما عليه شي..وما تلقين احسن منه ..
- بابا ..
- مو هسه .

رمت نفسها على السرير ... تبكي ..( انه صوجي ... مو كالت لي هنادي .. لا تحبين ... لان ما تكدرين تعترفين له ولا راح يدري عنج...آآآآآآآآآآآه .... بس المشكلة انه اخوه .... يااااا الله ساعدني....)


- الو هلا عمي..
- اشلونك يبى.
- بخير عمي انته اشلونك واشلون الاهل.
- احنه يمكم وين هالايام..
- والله يا عمي مشغول كلش هالايام..
- ما تكدر تمرني اليوم..
- عمي بشرني...
- مبروك..
- صدكـ والله.
- ماكو شقى بهيج شي....
- الله يبشرك بالجنه .. يعني ...
- ودي امك..
- مشكور عمي مشكور الله يخليك النه..

جاء اليوم الثاني
- عااااادل..
- همممم .
- يالله اكعد .
- ليش.
- التقط لك صورة.
- من كل عقلج.
- لا اتشاااقة .. عمي دكـ عليك ايكول مو ما تجي للشغل.
- اهوووووو..


** ** **
- يمى هنادي.
- همممممم.
- يالله ما تروحين.
- همممم..
- يمى هنادي بيج شي.؟؟
- لاء ... بس .. ما بيه حيل اروووح..( كانت متكورة على نفسها وتحتظن رأسها ).
- يمى لا تجذبين علي..
- ام احمد ..( اذا قالت ام وليد تعني بذلك وصلت لذروت غضبها...)
- انه رايحة لكاضم...( قامت لكن يد هنادي اوقفتها...)
- لخاطري لا تروحين...( كان شعرها الرائع منسدل على كتفيها ... وهناك شعرات ثائرات كنَ يغطين جبينها المغطى بالعرق...)
- بس ..
- صداع .. لان امس نمت متأخر جنت اكتب رواية..
- متأكدة ..؟؟
- متأكدة..


** ** **

- يمى يالله اكعد .
- هممممم.
- - فااااارس تروح لو لاء؟؟
- اروح ..بس خليني انام خمس دقايق..
- ان شاء الله..( قامت لتذهب..)
- يمااا..
- كلبي وروحي..
- انه احبهه ..
- منيه..(جلست بقربهُ على السرير.. وضع رأسهُ بحضنها وقامت بتمسيد شعرهُ المائل للأشقر..) انه جنت حاسة ... منيه يا حبيبي.؟؟
- يمة بنية...
- ادري بنيه جا ولد .
- هههه .. ( رمى الاغطية وقف وقال) انسي يا يمة..
- الله ينولك اللي ابالك اذا جان بيه صالح.
- ان شاء الله يمى.


** ** **
- اكعد يمة مو شلعت هالكلبي
- همممممممم.
- لوين تشلع هالكلبي يالله تكعد؟؟
- مناااا لمن تزوجيني..
- هههههه توك تهم هم ... هسه صرت ازوجك... والله تدلل من اليوم انه رايحة ادور.....
- لالالالالالا (رمى الاغطية ووقف ) ارجووووج ... انه حاط عيني على بنيه...
- هههه اتاريك مو هين .. ان شاء الله بس كولي منيه. يا صفاء كلبي..


** ** **

- مع السلامة يمى ..
- الله يسلمك نظر عيني..
- مو تنسين غدير..
- ههه هوا جم بدور عندي..
- الله يدومج لنا..
- ويخليكم اللي ولختكم .
- آمين.

** ** **

- السلام عليكم .
- وعليكم السلام..
- مو انتِ صاحبت هنادي.
- أي دكتور.
- وينها اريد احاجيها بموضوع عائلي.
- بس دكتور هيه ما جاية ..
- خير ان شاء الله .
- لا بس تكول صداع شويه لان امس التهت تكتب.
- اها .. شكراً...
- سندس..
- شكراً سندس.
- العفو دكتور فارس.

أي .. شردي شردي يا هنادي ... مصيرج تداومين واعذبج .. ان ما ..أخخخ ...مغرورة..

** ** **

- حياتي بيج شي ..؟؟ اخذج للطبيب؟؟
- لا كاضم .. صدكـ ما بيه شي..
- اوكي .. انه اليوم ماعندي شي .. شرايج نروح لبيت ابوي..
- ها..
- يالله اذا تعبانه امشينه للطبيب واذا ما بيج شي امشينه لابوي امسوي عزيمة.
- واذا مصدعة اشوي.
- اممممم
- لا كافي كافي اروح بس امهلني اشويه.
- ان شاء الله ..
كانت الجمعة رائعة.. زوجة ابيها واختيها وبنتا خالها احداهما خطيبة اخوها وبنات عمها تكلمن ومزحن حتى جاء وقت الغداء .. ذهبت هنادي لتأتي بقدح الماء..
( آآآآآخ ... رااسي ... ) فتحت الثلاجة واخذت اسبرين وابتلعت ورائها الماء ...جلست قليلاً لترتاح ..ثم رجعت للمائدة.
تهاني:- وين صرتي كلت البنية ماتت..
ريمة:- هههه وين تموت هنادي تموت .. ماشاء الله عمرها ما تمرضت..
زوجة والدها :- اعوذ بالله منج ... تفلي بعبج .
ريمة:- على كيفج ..اسم الله على هنووودة روحي فداهاااا اموت لو ماتت.
هنادي:- كلواحد يفدي روحة .. وضمو دموعكم ليوم موتي.
مريم:- امووووت على الكاتبه هنادي .
هنادي:- الله لا يحرمني جمعتكم يارب .
هديل:- هنوودة بس لا تموتين.
هنادي:- انتِ توئمي .. ديري بالج على اخوي .
هديل:- هنووودة.
هنادي:- لا تسوين روحج خجولة ... يالله طولتي على اخوي ترى اخطبله .
هديل:- ما تلاكون مثلي.
هنادي:- وهالمزايين اللي كدامج.
مريم:- احم احم.. تقصدني..
ريمة:- لا اغاتي .. تقصدني انه.
هنادي:- اقصد تهاني .
البنات :- اوووو والله ولكيتيها ههههههه

وصلت رسالة لهنادي من رقم مجهول...
احبج أي... واموت عليج.. ادمرج ادمرج..ها على فكرة الغبي اللي اخذاج امس لا تخلينه يجيبج بعد..محب ولهان..
( هههههههههههههههااااااي ...)
التفتن اليها جميع البنات ...
هديل:- خير شنو سبب هالضحكة خير ان شاء الله.
هنادي:- والله جانت عايزة والتمت ... عودك انه ناقصة ... هذي صاحبتي ودت لي سالفة تضحك

• سأبكيك ... فغرروري يؤذيك ... وتجاهلي لك ... يبكيك .
• وربي لو اعرف منو المقصود؟؟
• خلها على الله يا اخوي .

• ما هزيت بيه شعرى..وما خفت .. انه انسانه تعجز انت وامثالك في تخويفها.


في بيت عادل..

سارت في ارجاء الحديقة .. تنظر للمناظر الخلابة ... واذا بشخصاً يغلق عينيها ..
- امممممم عمري..
- من كلبج.
- ههههه لاااء.
- جذاااابة..
- ما اكول..
- المهم .. يا اميرتي مروى ... ( امسك باقة الورود ووضعها امامهُ) والان هل تقبلينها مني؟؟
- ههههه أي .
- شنو هههه أي...قولي نعم يا ميري..( نظرت له بغضب والتفتت وتوجهت للبيت فلحق بها وامسكها من يدها..) هسه اشبيج ؟؟
- ليش تعيب علي ..
- ههههه وهسه انتِ ..
- أي بسرعة ازعل.
- دلوووووعة.
- من حقي..
- يا عمي من حقج بس قبليها ..
- زين تانيني اهنانه اشويه .
- والورود ..
- بس اجيب الهم شي احطهم بيه..اكعد اهنانه اشويه..

دخلت للغرفة وغيرت ثيابها بثوب ابيض طويل ضيق من الاعلى وينسدل بطلاقة للأسفل.. انتعلت صندل ( تكرمون) ابيض وفتحت شعرها وسرحتهُ مع مكياج قلليل ونزلت على السلالم ببطئ وعندما وصلت للباب..

- سهى ..فهميني ارجوج.. ما اكدر اطلب هالطلب من اخوج بعد ...ما اكدر عذريني(سمع حفيف فستان خلفه التفت واذا بها مروى بفستانها تصعد درجات السلم والدموع تتناثر حولها..) اهوووو يا سهى شسويتيلي من اطلابه... أي سمعتني .. مو كتلج ما اكدر اجبر اخوج يشتغل وياي ما يقبل .. ايجوز هذا الشغل احسن اله.. هسه رايح الها...وربي اضوج من الزعل.... تسلق درجات السلم ودخل للغرفة..) مروى مروى مرووووى..
- روح روح ...( من بين دموعها ..) روح حاجيها.. ليش كطعت الاتصال..
- لو اريد اخابرها ما خايف منج خوش .. ولا تكدرين تكضيني فاهمة ...
- شتقصد؟؟
- اقصد ترى انه زهكت زعل زعل ... ترى انه ما احب الزعل .. واذا ما غسلتي وجهج ونزلتي جوا اوديج لهلج..
- تحجي صدكـ ..
- أي ..
- وشتكل لهلي.
- اكوللهم بتكم تغار من حبيبتي السابقة..
- حبيبتك!!!
- أي وبعدني احبها .. ما شفت منها غير كل حب .. مو انتِ يوم بخير وعشرة زعل ودلع .. عبالج فاضيليج..
- انه..
- لا جدي ... أي انتِ ... توصلين لسهى انتِ..
- تخسى.
- انتِ تخسين...
تركها مع دموعها ومشاعرها الجديدة...وجلس على التلفاز... امسك الهاتف واتصل على سهى...
- ها عادل خير؟؟
- سهى انتِ تحبيني؟؟
- اموووت عليك....
- زين اذا طلبت ايدج توافقين.؟؟
تقدمت مروى بوجهها الشاحب وامسكت بسماعة الهاتف من بين يد عادل واغلقت الخط...وقف امامها والشرر يتطاير من عينيه... تكلم وهو يرص على كل حرف من الحروف ويمسك رسغ مروى بيده بشده
- انتِ اشلون تتجرئين وتاخذين التلفون من ايدي..
- انه مرتك..
- انتِ زفت ... انتِ جهنم ...بس بالارض... من يوم عرفتج والمصايب فوكـ راسي... انتِ شنو .. انه ما احبج ما تفهمين ... انتِ كرهتيني ...؟؟ لاء ... اشلون تطلبين مني اكره سهى.. انتِ غبيه يعني.. ماااا احـــــــــــبج ... اكولها بالانكليزي ...( رفعت رئسها بتعالي ونظرت لهُ نظرة محت منها الدموع وقالت )
- طلكني..
- ما اطلكج .. وراح احول حياتج لجحيم..
- مو بكيفك..
- هاهاهاااااي ... منو يمنعني؟؟ ها .. انتِ ..
- انه ...
- بالاول كرهيني يا عمري الغبية..
- انه احبك واكولها بوجهك ... بس كلبي هذه ..( وسحبت يدها من يده بشدة تفاجئ منها وضربت قلبها بقبضة يدها وقالت) هذه كلبي .. راح .. اذبحة واطلعة ... حتى ما يحبك بعد وما يفكر بيك ... انته انسان حاقد ... ماعمرك تعرف شنو الحب... انت مو انسان ...
- حيوان ... أي ... كلب .. عااااادي شنو يعني ... بس هالجلب اللي كدامج او الحيوان انتِ كل كطرة بدمج تصرخ بحبه..
- ليش هيجي واثق ...
- لان عاملتج انواع المعاملة كبل الزواج .. وما كرهتيني ...
- وهذا هوا سلاحك ضدي ...( ضربت قلبها بقوة جعلت عادل يمسك يدها خوفاً عليها ..) عوفني .. خايف يصير بكلبي شي وبعد ما يحبك .. هاهاهاااي ( بأستهزاء استغربتهُ منها ...) انه راح اذبحة بيدي بس كون ما يحبك ...( جرت للمطبخ وتبعها عادل بأستغراب تام ...شاهدها تمسك بالسكين وتغرسهُ بقلبها .. عندما وصل لها كانت تنزف على الارض...)
- مروى ... مروووووووىىىىىىى ..
- ههههه .. تبجي يا عادل..!!!
- ...... لاء ما ابجي .. هاي مو دموع .. هاي شفقة يا غبية....
- عوفني اموت ....
- سكتـــي.
- ليش ... ليش .. كتلت الشي الوحيد الحلو بيننا... الحب مــ
- لاء ... لاء .. الحب مامات .. الحب...
- انولد بالنسبة الك اما انه ...
- ودموعي؟؟؟
- دموع الشفقة خلهم الك...
- بس..
اسدلت رمشيها حملها بين يديه واخذها للمستشفى بالسرعة القصوى..في السيارة غابت عن الوعي ...)

- تبجي يا عادل ؟؟

- أي يا فارس انه ابجي... انه ابجي ...هاي مروى ..

- ادعي الله يا عادل ..

- بس هاي مروى .. وبغيبوبة ... وحااامل ... وبسببي يا فارس..

- مهما يكون ... بس ما تبجي .. انته رجال يا عادل..ولا عمري شفتك تبجي

- ورجال ماعندي مشاعر...ما جان شي يستحق البجي..

- والله دنيا ...

دخلت مروى بغيبوبة وتحول عادل فجأة لرجل كهل بعدما الكل نبذه حتى سهى التي اتضح فيما بعد انها لم تتطلق من البداية كانت تحاول ان تشتت الزوجين...فارس لازال يرسل تهديدات لــ هنادي .... صفاء وبدر توقفت حالهما بسبب مروى .. اختهما الوحيدة...

اليوم الاخير من التطبيق
- هنووودة..
- خير سندس تراني مابيه حيل أي شي .. اريد اروح لــ مروى..
- اوكي روحي ..
- تريدين شي مهم .؟؟
- لاء بس ردت اكلج ترى رقمج مرى اخذه مني فارس..
- منوووو ؟؟
- كال انه من اهلج ..
- ها .. أي أي...
الان عرفت مصدر رسائل التهديد
دخلت لغرفة مروى...
- مرووو .. كلبي وعمري.. ( امسكت يدها وبدأت تمسح على الوريد المرهق من الكانيولة ..) حياتي يالله كعدي مو تونستي ...يالله كلنه امتانينج...
- منو سمحلج تدخلين؟؟؟
- السلام عليكم دكتور فارس..
- وعليكم السلام هنادي...( رق قلبهُ بمجرد رؤيتها .. كل الاهانات تتبخر عندما يراها .. يتغير 100000% عندما يراها..)
- اسفه دكتور لاني دخلت .. بس مروى صاحبتي .. وانه منتسبه حالياً.
- براحتج يمتى ما تريدين تدخلين دخلي...
- لا كافي انه طالعة .. بس على فكرة دكتور ... ترى كلامك كله ماهزني... فياريت تكون شجاع وتواجهني وبلا رسائل التهديد البايخة هاي.
- ها..!!
- اللي سمعته..( ادارت لهُ ضهرها لكنهُ تكلم)
- بعدني ما رديت.
- مو لازم ترد..
- ماعاشت اللي تطيني ضهرها يا هنادي.
- انته تنزل نفسك بنفسك للأهانه يا دكتور يا كبير..
- سكتي لا ..
- شنو يعني تطكني ؟؟
- اطكج واكص لسانج ..
- ليش الدنيه سايبة...
- بالنسبه الي أي سايبة...(نظرت له امسكت رأسها وقالت)
- تعذرني يا شجاع .. مو فاضيه الك.. خلي نقاشك العقيم يوم ثاني...
- تسمعيني للنهاية غصبن عليج..
- هيه بالعافية ...(تقدمت خطوة .. وسقطت صريعة على الارض...فتحت عينيها على شخص يحملها..)
- عوفني وعيت..
- اوكفي وصلنه للسديه..
- كتلك عوفني حرام وعيب تشيلني.
- لا تنسين انه دكتور...( اسدلت رموشها واستيقضت ووجدت نفسها على سرير بقرب سرير مروى...جلست وارادت النزول لكن فارس صرخ بشدة يمنعها..)
- لا تنزلين..
- مو بكيفك.... وهاي اخر مرة تتجرء وتشيلني خوش...مو استغليت ضعفي..
- ضعفج؟؟؟ هوا انتِ هم عندج لحضات ضعف.. هوا انتِ انسانه اصلاً...
- شكراً ...
- اوكفي( بغضب ) ليش دوم تعانين من الم براسج؟؟
- وانت شكو؟؟
- انتِ ليش ما تفتهمين .... هنادي ... انه احبج .. هنادي انه ماعندي شجاعتج على تحمل النقاش والاهانات.. هنادي تحسين بيه..
- بس انه ما اريدك تحبني..
- يعني .. انت ما تكرهيني..
- ارجوك .. فارس لا تحبني ... اكرهني.. انه ما استحقك..
- ليش .. انتِ متزوجة..
- هههه (ضحكة بألم...الان عرفت قيمة هذه الكلمة ..ضحكة الم ..) هيه هاي مشكلتك .. انه ما متزوجة .. ولا راح اتزوج... لذا اكطع الامل..




همساتهم .. ڪــلماتهم ... مناداتهم ....تڪــاد تقتلني ... لما لا يصمتون قليلاً .. ام ان الصمت قد الغيے من يومياتهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://thegleamwings.com
الملاك القاسي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

انثى السرطان عدد المساهمات : 1074
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 10/11/2012
الموقع : العـــــــــراق
العمل/الترفيه : في كل مكان لي بداية وانتظر النهاية
المزاج ^_^ احياناً

مُساهمةموضوع: رد: ♥ سأجعل الرجل يبكي ♥   الأحد ديسمبر 02, 2012 8:45 am

الفصل الثاني عشر
(( سأبكيكي ما حييت ..واضرب لكِ مثلاً للوفاء
في الوقت الذي تغير فيه كل شيء ))




- هنادي .. انه.. انه...( انسابت دموعه بهدوء..)
- فارس ... انت..
- أي ابجي .. ما صدكت عادل وحجيت عليه ... بس انه ابجي يا هنادي مو بكيفي ... دموعي تطيح ... هنادي انه خايف خااايف .. احس نفسي افقدج.
- فارس .. كول انك تكرهني..
- لاء .. انا عايش على حبج ... جنت مو بالحياة .. هسه حسيت اني انسان عنده مشاعر ... يفكر وباله مشغول ... يحب ويضحك بحب حتى لو لحظات قليلة ... هنادي .. انتِ تحـــ..
- انه بيه سرطان براسي ..
- انتِ شنو ... ( بدأت دموعه تنساب بشده وتبعد عنه الرؤيه ليحيلها لرؤيه ضبابيه..)
- أي فارس ... انه ما اعيش اكثر من هالسنه .. هاي اذا بقيت لباجر .. فارس انه احب كل الناس .. انه احب اهلي .. احب ابوي واخوي ... رخصت علي نفسي ... وما كلت لهم اني مريضة لان ما اريد اشوفهم يبجون بحياتي ...
- انتِ..
- انانية... أي .. ما كدرت اتعالج ولو تنجح العملية لو لاء.... وكل يوم اهلي يموتون ويحيون .. ردت اموت بهدوء تااام .. وبعدين يبجون يوم يومين .. كول شهر.. سنه.. وينسون .. هذه طبع البشر..
- انتِ شتحجين..
- الواقع.. فارس انه حذرتك وحاولت ابعدك بأسلوبي الوقح ... ما عمري حاجيت احد بهالاسلوب ... بس وياك .. ماردتك تتعلق بيه..
- هنادي..
- ارجوك .. انساني... وانه ما راح اداوم بعد .. اليوم اخر يوم ...
- بس ...
- كتلك ...انه موللحب يا فارس..
- انتِ حبي الاول يا هنادي ... مو بسهولة ينسي..
- اكره الحب الاول ...ارجوك ما اريد اموت وانته تحبني الحب الاول..
- ليش..
- الحب الاول هوا اللي جاب مروى لهيج مكان..
- هنادي..
- ماكو امل ... انه اراجع دكتور ... وكال المرض انتشر بكل ذرة من جسمي .. كل خليه من جسمي تصرخ بالمرض.... وكلش زين هسه انه واكفة .. لاني ما استخدم غير مسكنات ...
- الصداع..
- أي من الكنسر...
- غلبتيني..
- بشنو؟؟
- بجيت يا هنادي... بجيتيني .. يا هنادي .. يا حبيبتي.. انا ابجي على مودج... ابجي من الحب ..انه ما اكدر اضم اكثر ... انه ....
- لا تكول شي..
- اكول واكول .. وخلي كل المستشفى تعرف والعالم .. انه احب هنادي.. انه ما عمري بجيت .. بس هسه انه ابجي .. احبج هنادي احبج هنااااااااااااااااااادي اليوم وباجر وللموت اصرخ ودموعي تطيح... انه مخبل بحب هنااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااادي.









• عيوني تحرقني يا اختي .. ما تصدكين اذا اكولج .. انه .. انه ابجي .. اي عادي .. احس نفسي خسرت مروى ... 2012\8\3
• السلااام على الغايبين تغيرت امووور واريد اسولفلج.. 2012\9\1
• اممممم انه سعيد وبس *ـ^ 2012\10\22
• والله اشتاقيتلج يا اختي شنو السالفة... بس يالله مصير الحي يتلاقى 2013\2\3
• باركيلي صارت عندي بنوته مثل القمر وسميتها هنادي ... بس تدرين حسيت الاسم هذه هم يلوكلج... ههه تافه صح .. بس ميخالف.. 2013\4\6
• فقدتجــ ... 2013\7\13


- هنااادي ..
هديل:- مو اهنانه عند ابوك..
كاضم:- حسرى على الواحد يكعد وياها اشوية... مو عدهم هنادي..
هديل:- ميخالف كاضم اشبيك ..
كاضم:- ما ادري .. من يوم .. وانه بس اتذكر أطيح دموعي.. .

** ** **


- السلااام عليكم.
- هلا من اجانه والله هلا بغدورة .. غدير بالمزرعة؟؟ مستحيـــــــــــــــــل...
- شسوي اشتاقيت لج ..
- متأكدة...؟؟
- لاء صراحة اشتاقيت للي يمج .
- هنادي ...اكيد هوا ياهو يشتاقلي يعني ... احتضنت غدير هنادي وبدأت تلاعبها .. )
- اطوني بتي ..
- اسم الله منين طلعت يا عادل.
- من جوى الكاع. (من تحت الارض).( حمل ابنتهُ هنادي وسار بها
(تبادلا النظرات .. وتبعتهما العبرات .. ثم الددموع..احتظنتا بعضهما وخرتا في بكاءاً شديد...)

عادل:- غدير جبتج تسكتينها مو تزودين الطين بلة..
غدير:- هاي هنادي ... مو أي احد..عمرها ما شكت من شي .. عمرها ما زعلتنه بشي.. عمرها ما ما ضرت احد .. تنظّر وتسكت وتكول ربي بكبره يسامح البشر...... تتألم وتبلع الالم ... ماتت وما اشتكت من مرضها ...
مروى:- كم مرى نصحتني ابقى وياك وهيه المعاديه للرجال.. بس دوم تكولي عذريه .. سامحيه... هيه اللي اطتني حياتها ... من كلامها الله صحاني للحياة .. جنت بغيبوبه وما اريد اعيش .. بس كلامها ..
( مروى.. حياتي ..هاي اخر ايامي ممكن اشوف ضحكتج؟؟ .. ممكن اسمع صوتج ؟؟ ادري بيج تسمعيني لان اللي يحبني واطاني مثلج صديقة بالحياة اكيد راح يخليج تسمعين ندائي الاخير .. الحمد لله والشكر على نعمت الحب....راح افتقدتكم .... قلبي مرووو ... انه رايحة واسسسفة من كل الناس ... من كل واحد حباني .. اعتذريلهم امكاني لاني متتت.. كوليلهم .. اسفة لاني متت وراح ازعجهم بدفني...انه صح تشوفيني شجاعة... بس انه اكبر خوافة...من داخل ... والدليل انج ثاني وحدة ابوح لها بالسر .. لو قوية جان بينت مرضي للناس وتعالجت ... بس انه اخاف من الدموع .. اكره واخاف من دموع البشر.. انه ما عمري بجيت (بكيت) .. لان الدموع كابوسي..... دوم اكول (اقول) راح ابجي (ابكي) الرجال لانهم اهواي اذوني بالحياة ..اذوني بتفاخرهم ...اذوني بكبريائهم .. هم الصح واحنا غلط... هم ادم .. ونحن حواء التي اخرجتهم من الجنه .. لو صار شي .. كالو قضاء وقدر.. ليش ما تكولون خروجكم من الجنه قضاء وقدر... ليش هوا الله ذكر بالقرءان حواء كالت(قالت) لأادم اكل التفاحة واطلع من الجنه؟؟ّ!!
اذوني بتقليل قيمت المرءة أذوني لانهم فرضوا علينا اشياء بسبب دنائتهم... حكموا علينا احكام وباحوها لنفسهم... حرمونا من حلال الدنيا .. وحللوا لهم المحرمات...تمنيت ابجيهم.. لانهم كسروا قلوب ... وحطموا عوائل... على مود اشياء دنيويه... قيدونا بسلاسل من حديد ... لياخذون حريتهم... بجونا دموع ... والم .. وحزن .. وآهااات... بجونا دم .. ومرار.. قهر وضيم ... ضلم واستعباد...هم رسموا لنا الحياة وعاشوا عبثاً ما تمنيت اشوفهم يبجون ...لكنهم بجوا... بجو ليش؟؟ بجو من انانيتهم وحبهم للتملك... بكوا لانهم اطفال يتمنون يملكون أي لعبه ماعند اهلهم افلوس يشترونها لهم ...بجوا لانهم كسروا لعبتهم اللي بيدهم من شدة اهمالهم

اخر كلمة اكولها .. مرووو ديري بالج على هنادي اللي ببطنج ... خوووش .. ودعتج الله يا مروى ودعت اللي ببطنج قلبي اللي ما دكـ بنتظام من فتـــــــــرة طويله من التعب... وروحي اللي ما لكت مكان هادء تسكن بيه ..واحلامي اللي اول ما بديت ارسمها تكسر القلم .. اول ما بديت اعرف شنو واحد يحلم ويحقق الحلم اكتشفت اني ماعندي الوقت الكافي حتى احلم .. بعد يمتى احقق الحلم ...؟؟ ودعت بتج ... آمالي.. اللي بنيتها على الفاضي .. اريدها تكمل كل شي بديته وما كملته..ودعتج الله يا مروى .. بس لازم اروح .... مع السلامة...وارجوووج امنيتي الاخيرة .. انسيني .. ما اريد اخلف وراي ذكرى أي واحد يتذكرها يبجي .. انسوني .)

- باستني براسي وابتعدت فتحت عيوني وشفتها تريد تطلع من الغرفة .. ردت اصيح اصرخ اقول لها انه كعدت وراح اضحك بس اوكفي شويه .. انتِ ما تموتين .. انا ما يموت اللي واحد قريب .. ابوي مات أي .. بس ما جنت اعرفة اهواي .. مستحيل واحد يموت ابحياتي .... بس هيه طلعت من الغرفة... وطلعت من الدنيا ....حفظت كلامها على كلبي (قلبي) ولا يمكن انساااه مهما صار.
- هنادي .....( رفع يديه وامسك ما كان على وجنتيه ..) دموع .. انه .. مروى .. هاي دموع ..
- حبيبي عادي يكن تأثرت بهنادي ( مسحت دموعها ).. وهوا ياهو ما بجى على هنادي... هاي...
- هنادي..هــــــــنادي ... هنـــــــــــااااااااااااااااادي ... حبيبتي الروحية ...ملاك اخذ له فصل من حياتي..
- عادل!!!
- بنتي هنادي .. ( وابتسم .. لكن الغصة بدموعهُ فاجئتهُ بغته ...)

** ** **
- يمى لا تشلع كلبي يالله روح..
- ما اروح وما ادرس وما اداوم ..
- الطيارة ما باقيلها شي..
- يما اشبيج ما تفهمين شحجي ؟... يمى .. حشاااج .. الله يطيح حظ الطب اللي ما نقذ حياة هنادي... الله يلعن الدراسة اللي ما ساعدت هنادي ... الله يموتني وافتك... يماا ما اريد اعيش ...( اقترب من والدتهُ ودموعهُ تنساب بمرارة..) يما انه ليش عايش؟؟ ها ؟؟ اشلون عايش وهنادي جوا التراب؟؟انه ما استاهل .. .. انه اشلون انام على الفراش .. وهيه .. وهيه جوا التراب... يمى .. انه اشلون احبها وما وهبتها حياتي... يمى انه طبيبيش . وما ساعدتها... انه شكو عايش اصلاً..

- يا يمى ليش تريد تموتني قهر عليك... يا يمى .. البنيه راحت للي يحترمها اكثر من البشر..ادعيلها بالمغفرة..
- خليها تغفرلي يمااااا .. انه اذيتها اهواي ...( ركع على ركبتيه فما عادت قدماه تستطيعان حمله..)يما جنت دوم اسمعّها حجي يسم .. حجي يغث يما... انه مو بشر .. انا واحد خسيس ...بس والله احبها .
- كوم يمى مو شلعت كلبي عليك..
- اسف ( احتضن رأسه بين كفيه) اسف يا جنتي وناري... والله مو بيدي .. احبها احبهااا والله احبــــــهااااااااا يا ناااس... وكل دمعه ترسخ حبها بكلبي...يما خليني اموت الله يخليج فدووووة.. اريد اروح الها... انه شلي بحياتي من دون هنادي...
- يمى جا وانه ..
- انتي ... (نظر لوالدتهُ كالمجنون وقال...) انتِ عندج ابوي وغدير وعادل ومروى و.. (بعبرة وشهقة كبيرة قال..) عندج هنادي الصغيرة...( وبعبرة تجرح الحنجرة قال...)... بس هنادي الكلب( القلب ) مالي ما وياها احد ... يما .. عوفيني .. اريد اروحلها ..
- اشلون يا يمى..( اغتسلت الام بدموعها على ابنها )
- ها!!!...اي .. بسيطة .. انتحر.
- حرام يا يمى .. هذه ضعف..
- بس انه...
جاء صوت عادل من خلفه..
- انته شنو ..( تقدم بخطى واثقة ورفع فارس من ياقة قميصة بكلتى يديه وقال..) انته شنو كمل..
- انه حقير .. جنت اشوفها تتألم .. بس جنت ازيد الالم ... ما يوم سألتها بغريزة الطبيب ..
- تدري انته شنو...انته واحد جبان ..( اعطاه لكمة جعلتهُ ممدد على الارض وتقدم عادل من جديد .) انته انسان ضعيف ..( اعطاه لكمه ثانيه..) انته واحد اناني ويفكر بس بنفسه ..( اعطاه لكمة قوية جعلت انفه يسيل دماً..) لو تحبها جان تحاول تساعد كل المرضى وتدرس اكثر وتشوف علاج للي مثلها ... لو تحبها جان تحطها قدوة كدامك... ضحت بحياتها حتى ما تبجي احد..(تقدم عادل خطوة وامسك ذقن فارس وادراهُ لــ غدير ومروى والام..) وشوف انته جم واحد بجيت وانت عدل...موت ..موت وريحنه على الاقل موته وحدة ... ليش تموت بالبطيء....هنادي ماتت وانتهى الامر .. لكنها خالدة بقلوبنه..
- انت ما تعرفها ولا عمرك راح تعرفها ... هنادي..
- اللي بجتك ( التي ابكتك..) ... ادري .. واعرف شنو يعني رجال يبجي .. انه اكثر منك اعرف هنادي...
..تسألني منين .. ما اكول .. بس هيه ضربت مثل عمري ما راح انساه ... هنادي ملاكــ تواجد بالحياة 22 سنه ... تواجدت بهدوء واختفت بهدوء وما خلفت وراها غير كل شي حلو وذكريات حلوة ... لا تلوثها بالدموع ... كافي على مود هنادي مو على مودنا ...اذا تحبها حقق شي يفيد اللي مثلها..

• انســــــــــــاج .. كلمة وامحيها يا ملاكـــ 2013\11\11
• كلتي الدنيا صغيرة وما صدكتج...2013\12\22
• امممممم ادري تريدين تكولين مبروك ... شكراً والله يبارك بيج ..صار لــ هنووودة اخو وسميته كاضم بعد شتريدين 2014\1\11
• اليوم اريد اكلج شي.... انه احبج .. خوش .. والله احبج .. صح مو مثل حب مروى ولا حب امي ولا حب غدير ..بس احبج ما ادري ليش ... واشلوون...كل اللي اعرفة اني احبج....وكل ما اكول ما افتح الفيس بعد ارجع واكول انج مو هنادي وبيوم من الايام راح تفتحين الفيس وتردين على كل رسائلي.. وراح اتجاوز عليج وترفضين طلب صداقتي ههههه وارجع اطلبها من جديد واعتذر... تافه صح ... ما ادري....2015\7\13


في بيت ابو عادل
مروى:- مبرووووك غدير البيبي الحلووو اللي يشبهني.
بدر:- ويع حرام عليج .. يشبهج.. يعني قرد..
غدير:- لا حرام عليك بدر.
بدر:- انه شكو هوا اذا يشبه مروى يعني قرد..
صفاء:- منوي حجي على ابني فلذة كبدي.
بدر:- هنوب اجى القرد الجبير.
غدير:- صفاااائي شوووف اخوك يعيب على ابني..
صفاء:- روح عمي روح شوف مرتك ولاء وين ضايعة( اكيد عرفتم ولاء ...^ــ^)
بدر:- على الاقل موشاذية مرت قرد وام قرووود.
غدير:- بدررررررررررررررررررررر.
بدر:- انه رجال صريح...(قام وقال..) رايح اشوف حياتي وين صارت..
صفاء:- مو تصيح لي ترى ما ادور وراك.
مروى:- هههه حرام عليكم .. لانها عاقلة وما تكعد يمنى من الخجل ..
صفاء:- اتشاقة والله .. ولاء هادءة وحبابة .. مو مثل اللي عندي..
غدير:- ما يعجبك حجيي ..(بزعل)
صفاء:- لا يا عمي هواانه اكدر انام بدون حجيج.

تركتهم مروى مبتسمة وذهبت لغرفة فارس طرقت الباب وسمعت صوته ..
- منو تراني ما اتعشى نعسان..
- انه مروى ( دخلت وفتحت اضوء..)
- طفيه لو سمحتي..
- لاء... ادري بيك تبجي ...بعدك تذكرها ..
- مروى..( رمى الغطاء وجلس على السرير..) انه .
- ادري .. انه ما اكلك انساها .. بس اكلك لا توقف حياتك ...كمل طريقك ...ترى ما ترتاح بقبرها)
- مو كلتو ادرس .. وهاي انه تخصصت جراح .. وكاعد ابحث بعد شتريدون..
- نريدك تتزوج.
- هذه اللي ما اكدر عليه... ما عاشت الحب .. لانها ما تريد تحب احد ويحبها تجرحة ... ما شافت رجال وفي .. وانه اريد اوفيلها حياتي كلها .. انه بحبها وفي وما يوم راح اتغير.
- براحتك فارس..بس كون طبيعي..
- ان شاء الله يا .. يا .. ريحة الغالية.. وين هنوودة الصغيرة..
- برى تلاعب اخوها ..
- اريدها ..
- امشينه الها نشوفها ..

خرجت من الغرفة وصدمت بــ عادل..
- أي شعدكم ...
فارس:- جنه نخطط .
مروى:- أي نريد نحفر بير نفط.
عادل:- بير مرة وحدة... اكلكم طيروا.
فارس:- مروى عندج منطاد.
مروى:- والله على بختك اخوي فارس..
عادل:- دروحو بالله خلوني اروح ويه اولادي حبايبي.
فارس:- لالالالا ارجوك انه حاجزهم اول..
واجتمعوا ثلاثتهم على هنادي الصغيرة كل واحد يريدها لهُ والبنت تضحك لا تعرف ماذا يحدث بالضبط.. لم تكن تعرف من انها حملت اسم وذكريات فتاة عاشت على انغام هادئة وماتت مخلفة صخب لليوم..
غدير وصفاء:- وبتنا محد يريدها..
بدر:- قريبة حديقة الحيوانات ياهو يريد قرد ياخذله واحد احلة من قردكم..
*ـ^ ^ــ^

انساكـــ !!!
اشلون انساك وانا عايش واعد الايام حتى اموت والقاك؟؟؟
انساكــ!!
وكل الناس تحجي وتسولف .. وتجيب اسمك وذكراك..؟؟؟

انساكــ!!
ده علمني اشلون انساك؟؟؟

انساكـ !!
وانه اكول باجر ترد ويطلع كل شي حلم... أشلون انسااااك؟؟؟

انساكـ !!
دكلي شكو عايش اني بالأول ... انه عايش على ذكراك..
ما انساك ما انساك

ابكي!!
نعم بكيت من اجلكِ انتِ فقط..
لم اكن ابكي في حياتي
حتى وانا صغير
حتى اعتقدت ان الدموع للنساء فقط..
لم اكن اعلم بوجودها عندنا فقط عندما ابكيتيني ..
وعدتي.. وقسمتي انكِ ستَتُبكيني
وان كان ولاء ذلك موتكِ
لكني بكيت..
ليس لموتكِ ... ليس شفقة... ليس ضعفاً
بكيت .. حباً وكرهاً معاً
حباً لكِ
وكرهاً لتصرفاتي...
احببتكِ .. وسأحبكِ
ابكيتني ... وسأبكي
ماحييت
ولن اندم على دمعة ذرفتها من اجلكِ


تمت بعون الله
والحمد لله والشكر على كل حال
شكراً لكم على القراءة


النهـــــــــــــــاية

2012\9\9
01:19 ص


بدأت 2012|3|10
انتهت 2012|9|9



مروى .. احبت عادل بصدق .. وهو احب سهى.. جُرحت مروى بالصميم عدة مرات لكن آن لحبها ان يجد ملاذاً يلتاذ به...وهو عادل لن اقول الحب الاول ينسى.. فحالة عادل نسى سهى .. ليس لانها لم تكن حب .. بلى كانت حبهُ الاول لكن لم تكن تفعل شيء لأنماءهُ .. بنت حبها بمكر وزيف.. حتى اضمحل..وأختفى ليمتلئ قلبهُ بحب جديد صادق دائم العطاء تجسد في مروى

هنادي.. احبها فارس وكانت حبهُ الاول .. لا ينسى لانهُ لم يجد شيء يخفف الحب من قلبه .. لم يأتي شخصاً يغرس له غرسة جديدة ويسقيها .. ولم يجد بمن يحب شيئاً خاطئ.. بل كانت هنادي صفحة بيضاء لكل شخص .. كل من رئاها كتب كلمت..( أحبك ) فيها
.

الاهـــداء
لـــ عائلتي العراق
لــــــ صديقات الجامعة
لـــ صديقاتي بالفيسبوك
لــــــ صديقاتي بالمنتدى
لــــ للعــــالم العربي كـــافة الذي يسودهُ الرجل
ولا مكان للمرءة فيه ...
والحكم بيد القوي


تحياتي
أجنحة الوميض
Thegleam wings




همساتهم .. ڪــلماتهم ... مناداتهم ....تڪــاد تقتلني ... لما لا يصمتون قليلاً .. ام ان الصمت قد الغيے من يومياتهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://thegleamwings.com
أكليل الغار
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 17
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/12/2012

مُساهمةموضوع: رد: ♥ سأجعل الرجل يبكي ♥   السبت ديسمبر 15, 2012 4:30 pm

رائعه كالعادة هي كتاباتك عزيزتي أجنحة الوميض
لكن يؤسفني بشدة تلك النهاية الحزينه للابطاء
فاعلمي انني من مشجعي النهايات السعيدة
دمتي مبدعة ... متالقة
أكليل الغار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الملاك القاسي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

انثى السرطان عدد المساهمات : 1074
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 10/11/2012
الموقع : العـــــــــراق
العمل/الترفيه : في كل مكان لي بداية وانتظر النهاية
المزاج ^_^ احياناً

مُساهمةموضوع: رد: ♥ سأجعل الرجل يبكي ♥   السبت ديسمبر 15, 2012 4:34 pm

وجووودكــــ رااائع يا اكلــــيل
وردكـــ اروووع وان شاء الله تلاقين الروايات الباقية اسعد من هذه
لكن احياناً الكاتب لازم يكتب اشوية من الواقع
والواقع بطبيعته حــزين
لذا ^_^ لا تواخذيني على هذه الرواية
وان شاء الله استمتعتي بالقراءة

وجودكــ اسعـــدنـــي




همساتهم .. ڪــلماتهم ... مناداتهم ....تڪــاد تقتلني ... لما لا يصمتون قليلاً .. ام ان الصمت قد الغيے من يومياتهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://thegleamwings.com
أكليل الغار
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 17
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/12/2012

مُساهمةموضوع: رد: ♥ سأجعل الرجل يبكي ♥   الأربعاء ديسمبر 19, 2012 4:34 pm

ملينا من الواقع ما نريده هههههههه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الملاك القاسي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

انثى السرطان عدد المساهمات : 1074
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 10/11/2012
الموقع : العـــــــــراق
العمل/الترفيه : في كل مكان لي بداية وانتظر النهاية
المزاج ^_^ احياناً

مُساهمةموضوع: رد: ♥ سأجعل الرجل يبكي ♥   الجمعة ديسمبر 21, 2012 8:02 pm

هههههههههههه ما يصير لزوووم الواقع اشويه ^_^




همساتهم .. ڪــلماتهم ... مناداتهم ....تڪــاد تقتلني ... لما لا يصمتون قليلاً .. ام ان الصمت قد الغيے من يومياتهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://thegleamwings.com
 
♥ سأجعل الرجل يبكي ♥
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اجنحة الوميض :: الفئة الأولى :: قسم القصص والروايات-
انتقل الى: